زواج سوداناس

و… مبروك !!



شارك الموضوع :

نجومية……………….

*قال إن أمنيته أن يصير مطرباً نجماً ينافس نجوم (أغاني وأغاني)..

*قلت له خذ عندك هذه الكلمات الجاهزة (من غير فلوس) :

الزول الخفيف ولفيف…

بركب (يا عم) أنيق ونضيف…

في زحام الحافلة ماهو بقيف…

وكل من يراه يقول يا لطيف…

*ثم نصحته بأن يفلفل شعره، و(ينصل) بنطلونه ، ويدفع لواحدة (تهجم عليه)..

*ولا بأس- كذلك- من أن يدفع لواحد كي يلعب له دور الـ(بودي قارد)..

*ثم يدفع لآخرين – أيضاً – ليروجوا له لقب (قيصر القياصرة)..

*ومبروك (لقد صرت نجماً !!!).

*وزارة………………….

*قال إن أمنيته أن يضحى وزيراً ولو لـ(شؤون مواقف الباصات)..

*قلت له: عليك أن (تخمش حتة) مما تبقى من جسد حزب الأمة القومي ثم تسميه (أم الأمة)..

*ولا تنس أن (تخمش) معه أحد الذين يحملون اسم المهدي وإن كان (عيِّلاً)..

*أو مما تبقى من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وتسميه (أصل الأصل)..

*ولا تنس – كذلك – أن تختطف معه أحد الذين يحملون اسم الميرغني وإن كان على فمه (بزازة)..

*ثم تجتهد في أن تظهر إعلامياً عبر الصحف والإذاعات والشاشات..

*وما بين ظهور وآخر صراخ – أي كلام- لا ينقطع..

*ومبروك (لقد صرت وزيراً !!!).

*(رجالة) أعمال…………….

*قال إن أمنيته أن يكون رجل أعمال ناجح يُشار إليه بالبنان..

*قلت له أن يبدأ – بعد (تركيب الدقن) – بقرض مصرفي لمشروع اسمه (سندس تو)..

*وبالقرض هذا ما عليه سوى أن يحفر (بيارة كبيرة) من حولها (شوية) بقايا آليات..

*ثم يلجأ لقرض آخر يسدد به أقساط – وأرباح – القسط الأول..

*بعد القرض العاشر يُقيم حفلاً مشهوداً بغرض (تدشين المشروع)..

*وحين تُنشر صور البيارة يعود لمصرفه الأول كي يبدأ رحلة القروض من جديد..

*ومع كل قرض عليه أن يغير موديل السيارة (لزوم الوجاهة)..

*ومبروك (لقد صرت رجل أعمال !!!).

*نضال ………………..

*قال إن أمنيته أن يصبح مناضلاً ينفس عما في نفسه من غبن تجاه النظام..

*شريطة أن يكون مناضلاً من منازلهم لأنه لا يقوى على مواجهة (مخاطر الشارع)..

*قلت له : أدخل على أي موقع إلكتروني به تجمع كثيف من (المناضلين)..

*وأفرغ كل مخزونك اللفظي من شتائم وإساءات وتجريح في تعليقات نارية..

*وطالب بكل ما لا ترضاه لأخواتك من شعارات (التحرر) الأنثوي..

*ثم ضع اسماً مستعاراً وليكن (الكلس) على سبيل المثال..

*ومبروك (لقد صرت مناضلاً كلساً !!!).

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الداقس المفتح

        بديت المقال كويس لكن اكل العيش مر

        الرد
      2. 2
        السر عباس

        صلاح الدين عووضة أصبح مؤخرا” أشبه بالكاتب الأجنبي الذي يكتب في الشأن السوداني,

        فهو على مسافة واحدة من كل الأطراف, ل أدرى هل هو أكل العيش أم اليأس من التغيير أم ماذا !!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *