زواج سوداناس

الوزير السوداني والقمامة المصرية..!



شارك الموضوع :

* شاهدت بالصدفة برنامجاً بقناة (سودانية) أطرافه السفير صلاح محمد الحسن وزير التجارة الخارجية السوداني والأمين العام لجمعية حماية المستهلك د. ياسر ميرغني؛ بالإضافة لمقدم البرنامج الطاهر حسن التوم.. كان الحوار يدور حول المنتجات المصرية الفاسدة التي تدخل السودان.. موضوع الحلقة التي شاهدتها جاء على خلفية خطاب من وزير الصناعة إلى وزير التجارة يطلب إضافة سلع (الصلصة والكاتشب والمربى) لقائمة المنتجات المصرية الممنوع استيرادها.. وزير التجارة بدأ متمنعاً على هذا الطلب ومحتجاً بطريقة مغلفة على ظهور الخطاب (من أساسه) مبرراً أن حظر هذه المنتجات يجب أن يخضع لجانب فني وعلمي؛ أي أن الفصل فيه لهيئة المواصفات..! ينحو كلام الوزير إلى عدم الرضا عن الحظر للسلع المذكورة؛ إلى أن تقول المعامل كلمتها؛ ولا اعتبار لبلاويها طوال زمن الفحص.. وهو منطق ليس معوجاً فحسب بل فيه احتقار للمواطن السوداني.. كان على الوزير الإنحياز للحظر دون تلفت لمجرد الشبهة؛ بدل التفكير الأشتر؛ بانتظار المجهول..!
* لست هنا للتعليق على الخطاب المذكور وما جرى لاحقاً بخصوصه سلباً أو إيجاباً.. لكن لغة الوزير المستفزة لا يمكن تجاوزها، وأزعم أن كل من شاهد الحلقة شعر بالخزي بعد إجاباته حول حظر المنتجات المصرية؛ ومراعاته للمشاعر (الأخوية) بين البلدين كما تنبئ تلك الإجابات الراجفة..! ولولا اللسان لقلنا أنه (قنصل مصري) وليس وزير سوداني..!!
* حرصي على متابعة الحلقة كان لمعرفة كيف يفكر وزير التجارة.. أما الدكتور ياسر ميرغني فمعروف بمواقفه لمصلحة الإنسان السوداني؛ والدفاع على صحته وحقوقه؛ ولم يخيب الظن حين نطق بلا مواربة محذراً من المنتجات المصرية (الطازجة ــ المصنعة) المروية بمياه الصرف الصحي.. داعياً لشراء المنتجات الوطنية.. وركّز في جانب من تحذيره على الطماطم المصرية (أبو فار) كما سماها؛ نظراً لاختلاطها بالفئرات وغيرها أثناء التصنيع..!
* د. ياسر ختم حديثه بالتنبيه لقانون قومي لحماية المستهلك ظل حبيساً في البرلمان لدورتين غير مجاز..! مما يعني أن البرلمان لا يأبه بالمواطن ولا بصحته (هذا مفرغ منه).. البرلمان تهمه القوانين المكرسة للكبت والقهر لتبقى حصانات النظام الحاكم في الحفظ والصون..!!
* المهم.. صوت وزير التجارة ــ عبر الهاتف ــ طوال البرنامج التلفزيوني ليس فيه جملة واحدة تدعو لاحترامه.. وهنالك ملاحظة شكلية لا تنفصم عن الشخصية الضعيفة في استعماله الشاذ لكلمة (يعني!) بين كل ثلاثة أو أربعة كلمات..! يجرجر الكلام بأسلوب يخبرنا عن غِيرته على العلاقات بين مصر والسودان أكثر من غيرته على المواطن السوداني الذي يتأذى من الخضر والفواكه المصرية..! كما تدل لغة الوزير المنكسرة وهي تنأي عن الحمية الوطنية أن هذه (النوعية) من المسؤولين هي التي جعلت مصر ــ إعلاماً ومؤسسات ــ تتطاول علينا؛ وتريد أن تحشر منتجاتها في بطوننا دون اعتراض.. ولا تود سماع احتجاجاتنا على قمامتها..!
خروج:
* احتلال حلايب السودانية من مصر؛ والمنتجات الفاسدة؛ موضوعان ليس من اللائق التحدث عنهما بصوت منخفض أو مرتعش..!
* من يتابع القنوات المصرية وتقاريرها عن الأغذية الملوثة ولحوم الحمير والخيل والكلاب؛ لا يأخذه أدنى شك بأن ما يأتي من مصر حقيق بالشبهات والحذر..!
أعوذ بالله

أصوات شاهقة – عثمان شبونة
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود الفكي

        في ناس خايبين كده في السودان برضو بالذل والهوان ، هم عار على السودان ومفروض ينتطردو من البلد مدام ما بهمهم البلد .

        الرد
      2. 2
        M.Rashid

        قبل سنوات وإبان الأزمة الغذائية ، أعلن وزير التجارة الهندي إيقاف تصدير الأرز إلى الخارج علماً بأن سلعة الأرز من الصادرات الأساسية للهند وتبلغ إيراداتها أكثر من 10 مليار دولار ، ومن المعلوم أن كل دول الخليج تستورد الأرز من الهند كمصدر رئيسي للنوع المستخدم في الكبسة وتأتي أنواع أخرى من باكستان وتايلاند وغيرها. وفي خضم إحتجاج وإرتباك الدول الخليجية لهذا الحظر ، عقد وزير التجارة الهندي مؤتمراً صحفياً لتأكيد وقف التصدير ، فسأله أحد الصحفيين بأن هذا الإجراء ضد لوائح منظمة التجارة العالمية والهند عضو فيها ، فكان رد الوزير ما يهمني هنا هو مصلحة المواطن الهندي ولتذهب منظمة التجارة ولوائحها إلى الجحيم !!!! كثير من الوزراء في السودان شخصياتهم ضعيفة ومردودهم صفر وقد أتت بهم سياسة التمكين ووهبتهم هذه الوظائف على حساب المواطن المغلوب على أمره .

        الرد
      3. 3
        محمد

        دا وزير باطل وخائن للأمانه
        مفروض لو الدوله دي بتحترم نفسها ؟ مفروض يتحاسب حساب عسير على تعريض صحة المواطنين للخطر دا لو الحكومه بتخاف الله في رعاياها
        لمن مواطن مسكين يطقو فشل كلوي وللا كبد وبائي ؟ دا قتل عمد مع سبق الاصرار
        لانو المصريين نفسهم استطلاع راي الشارع المصري عن حظر السودان استيراد محاصيلهم الزراعيه والمنتجات ؟ المصريين نفسهم قالوا ملوثه ! والمقطع موجود على اليوتيوب
        يجي الخائن للامانه دا يقول ليك موضوع فني وحولته للمواصفات والمقاييس عشان تحلل !! دا منطق !! انت يا خائن في الأول فورا توقف وتحظر السم القاتل دا وتصادر الموجود حتى من على ارفف البقالات بعدين تحلل يا كلب يا خائن
        مفروض نفتح فيك بلاغات شعب ومحامين وصحفيين وقضاء أصلا ما حنخليك أنا شخصيا حأفتح فيك بلاغ بالوثائق الحلقة بتاعتك على قناة سودانية 24 إدانه ليك وخيانة أمانه أبدا ما راعيت مصلحة المواطنين وإجراءك الاتخذتوا دا إدانه ليك وحنحاسبك

        بس عشان نكسب أجر من الله تعالى ندافع عن المواطن المسكين الماعارف حاجه أصلو ما حأخليك انا

        الرد
      4. 4
        saifaldeen mahmoud

        نتمنى من السيد رئيس الوزراء اختيار وزراء من الدرحه الاولى الحادبين على مصلحه الوطن والمواطن ومن السيد رئيس الجمهوريه اعلان الغاء الاتفاقيات الاربعه مع مصر واغلاق المعابر مع هؤلاء الشراكسه والشعب السودانى على يقين ان هؤلاء الاوباش محتاجين لنا فى كل شئ وان لا تعود العلاقات قبل الخروج من اراضينا المحتله حلايب وشلاتين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *