زواج سوداناس

داعية إسلامية: لا يجوز للرجل التحكم في مهر زوجته



شارك الموضوع :

قالت الدكتورة نادية عمارة الداعية الإسلامية ، إن الذهب الذي يقدمه الرجل لخطيبته لغرض الزواج هو من المهر وبعد الزواج لا يجوز للزوج أن يبيع منه شيئا لأنه حق خالص شرعا لها ، مضيفة بأن المشروطات التي وضعت للزواج في القائمة هي مهر للزوجة وتملكه وحدها وليس لاحد سيطرة عليه سواها ولا يجوز لأحد أن يأخذ منه شيئا ، وهذه العطية التي افترضها الله للنساء.

وأشارت عمارة في برنامج “قلوب عامرة” على فضائية “الحياة”، إلى أن هذا حق متعلق بالزوجة لا ينبغي على الزوج أن يطغى عليه بسيف الحياء لشراء بعض الإحتياجات ، موضحة بأن الزوج لو أخذ منه شيئا بغرض قضاء مصلحة أو فتح مشروع أو شراء قطعة أرض يكون دين عليه لابد من سداده لها ويتم بموافقتها ولها الحق في الرفض أو الموافقة على بيع شيئا من ذهبها، مستدله بقول الله تعالى ” وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً”.

صدى البلد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        نمر الجزيرة

        مع احترامي الكامل لي اخواتنا و أمهاتنا و خالاتنا و عماتنا العندهم علم شرعي و على رأسهم أمنا الطاهرة المطهرة بنت القبايل أم المؤمنين السيدة عائشة بنت أبي بكر -رضي الله عنها و أرضاها- العالِمَة المُحَدِّثة الكانت لازمة دارها و بتعلم من وراء حجاب و بترخم صوتها في حضور الرجال!!!
        مرة داعية ؟!
        ONLY IN EGYPT !!!!
        كلام جميل و تنظير سليم ما عليهو غبار !!!
        لكن دعاة الفضائيات و بالذات مصريين ما تجيبو لينا كلامهم عليكم الله
        لأنهم زي الساعة البايظة
        أو زي ما بيقولو الانجليز :
        EVEN A BROKEN CLOCK IS RIGHT TWICE A DAY !!!

        —————————————————–
        التوقيع:
        الصارم البتار على أهل الشرك و الأشرار!

        كتب الامام إبن كثير القرشي الدمشقي في تفسيره العظيم ، في تفسير سورة الواقعة :
        (( قال رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا عُمَر تَعَالَ فَاسْمَعْ مَا قَدْ أَنْزَلَ اللَّه ” ثُلَّة مِنْ الْأَوَّلِينَ وَثُلَّة مِنْ الْآخِرِينَ” أَلَا وَإِنَّ مِنْ آدَم إِلَيَّ ثُلَّة وَأُمَّتِي ثُلَّة وَلَنْ نَسْتَكْمِل ثُلَّتنَا حَتَّى نَسْتَعِين بِالسُّودَانِ مِنْ رُعَاة الْإِبِل مِمَّنْ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَه إِلَّا اللَّه وَحْده لَا شَرِيك لَهُ!!!!!!! ))
        هَكَذَا أَوْرَدَهُ فِي تَرْجَمَة عُرْوَة بْن رُوَيْم إِسْنَادًا وَمَتْنًا وَلَكِنْ فِي إِسْنَاده نَظَر !

        أحب الصالحين و لست منهم!

        الرد
      2. 2
        wad nabag

        الاستاذ نمر الجزيره السلام عليكم ورحمه الله تعالي وبركاته
        كلنأ نحب الصالحين و نسال الله ان يجعلنا واياكم منهم.
        نحبكم في الله والصالحين كمان….. ودنبق..

        الرد
        1. 2.1
          نمر الجزيرة

          الأخ الحبيب المحترم عذب الكلام و شفاف المشاعر ود نبق
          و الله انك مدحتني بما ليس فيني أخي الحبيب
          فأنا لست أستاذاً و إن كنت اتشرف و ارتقي لأصير كذلك إن مد الله في الأعمار و الآجال برحمته و على طاعته !!!
          و يعلم الله ما في قلبي تجاهك و أنا لم أرك يوماً و لا تعرفني و لا أعرفك
          و لكنه الحب في الله لا يعرف إسماً و لا شكلاً و لا لوناً و لا زماناً !!!
          فكم أحببنا من سبقونا بالاف السنين و من لم يخلق الله بعد !!! فسبحان الله و ما أعجب و أعظم صنيعه في القلوب التي وهبنا اياها !!!
          ثم أقول مؤمناً على دعوتك الطيبة لي بالصلاح اللهم آمين و المثل لشباب المسلمين أجمعين و شيبانهم اللهم آمين

          نسأل الله العظيم أن يُحِبَّنا و يُحِبَّكُم كما أحببنا بعضنا فيه و له …. و أن يجمعنا و إياكم على خيرٍ و في ساعة خيرٍ في الدنيا و الآخرة برحمته و منه وكرمه و ليس ذلك على الله بعزيز !!!

          و سلّم الله البطن التي انجبتك و لا عدمنا أمثالك في السودان !!!!

          و السلام عليك أخي الغالي

          —————————————————–
          التوقيع:
          الصارم البتار على أهل الشرك و الأشرار!

          كتب الامام إبن كثير القرشي الدمشقي في تفسيره العظيم ، في تفسير سورة الواقعة :
          (( قال رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا عُمَر تَعَالَ فَاسْمَعْ مَا قَدْ أَنْزَلَ اللَّه ” ثُلَّة مِنْ الْأَوَّلِينَ وَثُلَّة مِنْ الْآخِرِينَ” أَلَا وَإِنَّ مِنْ آدَم إِلَيَّ ثُلَّة وَأُمَّتِي ثُلَّة وَلَنْ نَسْتَكْمِل ثُلَّتنَا حَتَّى نَسْتَعِين بِالسُّودَانِ مِنْ رُعَاة الْإِبِل مِمَّنْ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَه إِلَّا اللَّه وَحْده لَا شَرِيك لَهُ!!!!!!! ))
          هَكَذَا أَوْرَدَهُ فِي تَرْجَمَة عُرْوَة بْن رُوَيْم إِسْنَادًا وَمَتْنًا وَلَكِنْ فِي إِسْنَاده نَظَر !

          أحب الصالحين و لست منهم!

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *