زواج سوداناس

الهلال يتأهل لدور المجموعات رغم التعادل في موريشيوس



شارك الموضوع :

تأهل الهلال إلى دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا، رغم تعادله بصعوبة مع مضيفه بورت لويس بطل موريشيوس بنتيجة 2-2، اليوم، الأحد، في إياب دور الـ32 من البطولة.

واستفاد الهلال من أفضلية فوزه في مباراة الذهاب التي أقيمت في السودان الأسبوع الماضي بثلاثية نظيفة.

وتأخر الفريق السوداني في مباراة اليوم بهدفين، قبل أن يدرك التعادل في الشوط الثاني، حيث أحرز لبورت لويس رافينا برونو في الدقيقة 14، والمهاجم الإيفواري جويكان أفريم في الدقيقة 26، بينما سجل هدفي الهلال الغاني أبيدنجو تيتي.

دفاع كارثي

خاض الهلال المباراة باستراتيجية مفتوحة، ليتفاجأ بأداء شجاع من أصحاب الأرض، الذين أظهروا الخطورة الكبيرة على مرمى الحارس الكاميروني ماكسيم فودجو، الذي تصدى لأول فرصة خطيرة على مرماه في الدقيقة العاشرة.

ولامست الكرة التي عكسها قائد ولاعب وسط بورت لويس راكوتوزاناني لالينا العارضة، وعادت للملعب في الدقيقة 11، وبعدها أحرز برونو الهدف الأول مستغلا سوء تنظيم دفاع الهلال.

وقدم دفاع الهلال أداءً كارثيا معظم الشوط الأول، خاصة قلب الدفاع عمار الدمازين، الذي يشارك إفريقيا لأول مرة.

وسعى الهلال للعودة للمباراة لكن ظهر الأداء مرتبكا من معظم لاعبيه، وسدد نزار لأول مرة من هجمة منظمة صنعها النيجيري عزيز شوبولا في الدقيقة 16، وفي الدقيقة 20 انفرد أوليفر بالحارس ماكسيم وأضاع فرصة هدف مؤكد.

وبعدها بدقيقة رد عمار الدمازين برأسية من ركلة زاوية كادت تدخل الشباك لولا أن الدفاع شتتها من خط المرمى.

وأنقذ ماسكيم مرماه من تسديدة قوية من داخل الصندوق من ركلة ثابتة نفذت من الجانب الأيسر في الدقيقة 23، وبعد بثلاث دقائق أهدى المدافع عمار كرة الهدف الثاني حين أخطاء التقدير في تشتيتها ليخطفها الإيفواري جويكان، ويواجه الحارس ماكسيم ويضعها بهدوء في الزاوية اليمنى.

وفي الدقيقة 45، كاد قلب الدفاع عبداللطيف بويا يحرز هدفا عكسيا في مرماه حين شتت الكرة المعكوسة بصورة خاطئة لتمر فوق العارضة بقليل.

عودة سودانية

وفي الشوط الثاني تغير حال الهلال، وأصبح الفريق المسيطر وذلك بانتفاضة مؤثرة لستة لاعبين هم طرفي الدفاع أطهر الطاهر والسمؤال، ولاعبي الوسط نزار حامد وبشة والمهاجمين شوبولا ومدثر كاريكا.

فهاجم الهلال بقوة، ليسدد بشة رأسية وهو داخل الست ياردات من عكسية نزار حامد المتقنة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 55.

وسيطر الهلال على المباراة تماما، وازداد خطورة على المرمى، ولامست ركنية كاريكا العارضة وعادت للملعب، وأضاع الغاني أبيدنجو تيتي فرصة هدف مؤكد، حين مرر له نزار كرة في قلب الدفاع، فسيطر عليها وتوغل وواجه المرمى وسدد كرة زاحفة مرت جوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 75 ومن هجمة منظمة قادها كاريكا لعبها للنيجيري عزيز شوبولا في الجناح الأيسر الذي عكس كرة عالية وصلت إلى رأس نزار في القائم الأيسر فأعادها داخل الست ياردات لينقض عليها الغاني إبدينجو تيتي ويسددها في المرمى محرزا الهدف الأول.

وأدرك الهلال التعادل عن طريق تيتي من هجمة منظمة، قادها شوبولا الذي مرر لكاريكا في الجناح الأيمن وعكس كرة أرضية فشل الدفاع في تشتيتها فسيطر عليها الغاني، ووضعها زاحفة في المرمى بهدوء.

وفي الدقيقة 81 كاد الهلال يضيف الثالث من عكسية البديل الصادق شلش، لكن نزار حامد تسرع في التسديد فأبعدها الدفاع من على خط المرمى.

وأجرى الهلال عدة تبديلات فدخل كل من المحور أبوستة والمهاجمين الصادق شلش وولاء الدين موسى واللذان شكلا إضافة بتحركاتهما الإيجابية والخطيرة.


موقع كورة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *