زواج سوداناس

“تصدير المنقة” بعد رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية.. هل نشاهد الفاكهة السودانية في أسواق أوروبا ؟



شارك الموضوع :

تصدير الفواكهة الطازجة من السودان إلى أوروبا تعطل بسبب العقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان التي استمرت على مدى العقدين الماضيين، ومع قرار الإدارة الأمريكية رفع العقوبات انتعشت الآمال مجددا في غزو الفاكهة السودانية الأسواق الأوروبية بعد أن كانت قاصرة على أسواق الشرق الأوسط والصين.

وتبدي الدبلوماسية أسرار أحمد بسفارة السودان في ألمانيا تفاؤلاً كبيراً بعودة السودان مصدراً رئيساً للفاكهة للسوق الأوروبية. وقالت لموقع (فريش بلاز دوت كووم) إن العقوبات الاقتصادية كانت السبب الرئيس في خفض مستوى التبادل التجاري مع أوروبا بسبب مشكلة التحويلات المالية، ولكن رفع العقوبات تتطلع الشركات السودانية. وأضافت أن أبرز منتجات السودان في الفاكهة التي يحتاجها السوق الأوروبي المانجو والتمور والبطيخ. وقالت أسرار: “هدفنا الرئيس هو فتح الأسواق الأوروبية حاليا نتواجد في الشرق الأوسط وآسيا والصين بسبب العقوبات التجارية، ودائما ينقصنا التواصل مع السوق الأوروبية ومع رفع العقوبات حاليا باتت الخيارات التجارية متاحا أمامنا، والتحدي الأكبر حاليا هو اللوجستيات، حيث بعد المسافة وكلفة النقل، ومع ذلك منتجات لديها صلاحية تصل إلى 40 يوما، وبالتالي نحن ملزمون بإيجاد وسيلة نقل للأسواق الأوروبية”.

وحول مشاركة السودان مؤخرا في معرض برلين الدولي للفواكه والخضار (فروت لوجيستيكا) قالت أسرار: “كانت المشاركة الأولى وتمت لها دعوة الشركات المنتجة والمصدرة والموردة للفاكهة، وكانت مشاركة السودان إيجابية”.

ترجمة – محمود الدنعو
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        حاج الجرافة

        اسي اولا
        دخل اوربا في امريكا شنو
        تاني شي الفاكهة السودانيه ياوهم في روسيا وبيلاروسيا اي روسيا البيضأء وبس خرف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *