زواج سوداناس

11 ألف إصابة بمرض السرطان سنوياً في السودان


السرطان

شارك الموضوع :

أعلن وزير الصحة بحر إدريس أبوقردة، أن عدد حالات الإصابة بمرض السرطان في السودان تتراوح 11-13 ألف حالة سنوياً، مؤكداً أن الإصابة بسرطان الثدي هي الأعلى في معدلات الانتشار، بينما وجهت الرئاسة بإجراء مسوحات لمعرفة أسباب الانتشار.

وخاطب نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبدالرحمن، يوم الإثنين، الجلسة الافتتاحية للاجتماع الاستعراضي لمناقشة البرامج الوطنية لمكافحة السرطان في الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي وبنك التنمية الإسلامي والوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يستضيفه السودان بمشاركة 19 دولة.

وطلب عبدالرحمن من وزارة الصحة إجراء البحوث والمسوحات وتوفير مزيد من الموارد لتمويل البحوث حول أسباب ومشاكل وجذور المرض القاتل بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال إن السودان ملتزم بالمواثيق الدولية ويعمل على تحقيق أهداف الألفية للتنمية، وعلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية بحلول 2020 وتوطين العلاج بالداخل.

العلاج المجاني

وأكد عبدالرحمن على أن الدولة وفرت 50 صنفاً من أدوية السرطان والعلاج المجاني لمرضى الكلى والقلب والمايستوما والأطفال دون الخامسة.

وقال إن أكبر التحديات التي تواجه السودان تتمثل في تزايد معدلات السرطان، مشيراً إلى أن سرطان الثدي يمثل أكثر أنواع السرطان انتشاراً في السودان.

ومن جانبه، قال وزير الصحة بحر إدريس أبوقردة، إن السرطان ظل يمثل هاجساً للدول وإن مكافحته إحدى مطلوبات التنمية.

وأشار إلى أن عدد حالات الإصابة بمرض السرطان تتراوح 11-13 ألف حالة سنوياً في السودان، حيث يمثل سرطان الثدي الأعلى في معدلات الانتشار، مشيراً إلى أن إمكانية الوقاية من السرطانات تتراوح ما بين 30-50 بالمئة.

وقال أبوقردة إن السودان تبنى حزمة من التدخلات منها إدماج خدمات الكشف المبكر في الرعاية الصحية الأساسية وتوفير خدمات العلاج في ثمانية مراكز بالولايات.

مشاريع جديدة

ومن جهته، كشف ممثل بنك التنمية بجدة د. بشير الطيب سلام، أن البنك اعتمد مشاريع جديدة بمبلغ مئة مليون دولار لعدد من الدول من ضمنها السودان.

وقال إن هذا الاجتماع هو مواصلة لاجتماعات جدة لدعم الخدمات الشاملة لمكافحة الأورام السرطانية واجتماع إسطنبول للسيدات الأول، معلناً اعتماد البنك لجائزة سنوية للمساهمة في دور المرأة في التنمية.

وفي السياق، أشار مدير مستشفى الذرة بالخرطوم أ.د. دفع الله أبو إدريس، إلى وجود قصور في بعض الجراحات خاصة جراحة سرطان المخ وأن قوائم الانتظار فيها كبيرة.

وأكد أن هناك توسعاً في الخدمات العلاجية المقدمة لمرضى السرطان في السودان بإنشاء مركز في الخرطوم وأربعة في الولايات.

وقال أبو إدريس إن الأدوية التي تستخدم في السودان مجانية وتستورد من دولة المنشأ.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        نقاااي

        بسبب الاكل المصري
        والمراتب المصرية
        والحلويات المصرية
        والعدة ( المصرية )
        والسمك المصري
        والحرائق البتحصل دي مصرية

        الرد
      2. 2
        زيد

        شوف يا بحر في أسباب واضحة وهي:
        1/ حرق النفايات في الأحياء السكنية وجوار المدارس والمستشفيات.
        2/ السكر الملوث والمواد الغذائية منتهية الصلاحية والمشروبات الصناعية.
        3/ عوادم السيارات وعربات النقل العام المهترئة التي لا يسمح بترخيصها ولكن يسمح لها بالسير في الطرقات.
        يجب أن يتعامل المواطنون بالطريقة المناسبة مع كل شخص يقوم بحرق النفايات في حي سكني.

        الرد
      3. 3
        العشاري

        الان الناس عرفت انو أي شيء مستورد من مصر فهو وبال على الناس ومسبب للسرطان .
        احذروا يا ناس البضائع المصرية ولو ادكم ليها مجاناً .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *