زواج سوداناس

السودان: طلب الأمم المتحدة تسليم البشير لـ (الجنائية) إنحدار



شارك الموضوع :

قال السودان، الخميس، إن تصريحات لمتحدث باسم الأمم المتحدة التي طلب فيها تسليم الرئيس عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، تمثل “إنحدارا” يتطلب التقصي “لتصحيح هذا الوضع المخل”.
وطالب نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، يوم الأربعاء، بتسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية، بالتزامن مع مشاركته في القمة العربية بالأردن، قائلا “إن موقف الأمم المتحدة ثابت ولم يتغير إزاء الرئيس السوداني”.

واعتبر وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور تصريحات المتحدث باسم الأمم المتحدة “إنحدار أتمنى أن لا يكون يمثل الأمين العام للأمم المتحدة بأي شكل من الأشكال”.

وقال غندور للصحفيين لدى عودته للخرطوم من القمة العربية بعمان، الخميس، إن السودان سيتحرى عبر القنوات الدبلوماسية عن طريق بعثته بنيويورك “للتأكد من كان وراء هذا التصريح، هل هو تصريح منفرد للشخص الذي أدلى به”.

وتابع “إذا كان يمثل المنظمة فقنوات المنظمة ستكون جاهزة للوصول إليها لتصحيح هذا الوضع المخل”.

وأكد وزير الخارجية أن الأمم المتحدة منظمة جامعة لكل الدول والسودان مثله مثل أي دولة، وزاد “احترام الرئيس المنتخب بواسطة الشعب السوداني أمر مهم وضروري”.

وأشار إلى أن المحكمة الجنائية ليست دولية ولا تتبع للأمم المتحدة، كما أن جزءً كبيرا من دول العالم ليسو أعضاء فيها وقارة كاملة مثل أفريقيا 54 دولة صوتت بأغلبية كبيرة للخروج الجماعي من المحكمة.

يشار إلى أنه في 4 مارس 2009 أصدرت الدائرة التمهيدية بالمحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحق البشير بناء على اتهامات بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب” في إقليم دارفور.

وذكر غندور أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يكن تقديرا خاصا للبشير خاصة وأنه طلب لقاءا خاصا معه في أديس أبابا خلال القمة الأفريقية الماضية والتقي به، كما أرسل له خطابين بشأن قضايا أفريقية على رأسها قضية جنوب السودان.

وأضاف أن غوتيريس طلب لقاءا آخر مع البشير في قمة عمان، التي عقدت يوم الأربعاء، موضحا أن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة ألح في طلبه لكن اللقاء لم يتم لارتباطات الرئيس البشير، رغم برمجة اللقاء قبل أن يتم قصر القمة على يوم واحد بدلا عن يومين.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Sabir

        إنحدار !!!!

        الدبلوماسية ( تتطلب ) إختيار ما يناسب ( من ) الكلام ..

        الرد
      2. 2
        ود الجخيص

        يا أخي سيبكم من الهلوسة اذا كان البشير فعلا بريء لماذا لايذهب للجنائيه كما ذهب ابوقرده ويتم قفل هذا الملف نهائيا بدل الاختفاء حول افريقيا والبيان الخاص بالخروج من الجنائيه بحكم انها مسيسه انتو قايلين نفسكم بتتعاملوا مع احزاب الفكه عبود جابر والله حسب ما نعلم البشير لن تحله من هذه المحكمة الا القبر.

        الرد
      3. 3
        سوداني

        ياود الجخيص .. لو انت جادي وواعي في كلامك ده تبقي ده مصيبه كبيره .. لو ماعارف ماهيه المحكمه الجنائيه ودورها القذر المشبوه في استبعاد واستعمار الدول ولماذا شكلت ومن يقف وراءها ومعاييرها المذدوجه المشبوه في تطبيق العداله الدوليه تكون دي المصيبه الاكبر .. ياهداك الله من حق الناس ان تتباين وتختلف سياسيا وتعارض ولكن هنالك خطوط حمراء يدركها الكيس والعاقل والمتصالحون مع انفسهم ينبغي ان لايتم تجاوزها خصوصا اذا ماتعلقت بالوطن وهيبه البلاد .. بربك هل انت مقتنع بعداله وشفافيه مابسمي بالجنائيه ومنظمه العفو الدوليه ومن دار في فلكهم .. يا اخي العزيز كل هذه عباره عن ابواق وادوات صممت خصيصا لتنفيذ اجنده سياسيه خبيثه معينه وادوار قذره لكل من يريد ان يستقل بقراره … بالله عليك اين الجنائيه مما حدث ويحدث في العراق و فلسطين وسوريا وليبيا ومصر واين دورهم في المذابح والمجاذر التي حدثت .. انا علي يقيين بانك مدرك تماما ومؤمن بما ذكرته ولكن يبدو لي بانها الغيبوبه وقله الوعي والادراك والمكابره والمكاجره والغشاوه التي تتملك البعض في التبصر والتفريق بين مايضر او يننفع البلاد حتي ولو كان ذلك علي حساب الوطن تحقيقا لنزوه او غفله او عتمه للنفس الاماره بالسؤ .. حمي الله بلادنا ووقاها من كيد الاعداء والمتربصيين والمتمردين ..

        الرد
      4. 4
        ودالنيل

        ما شايلين هم ما دام غندور في الخارجية
        نعم الرجل في المكان المناسب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *