زواج سوداناس

واشنطن تحذر رعاياها من السفر الى السودان بسبب(مخاطر إرهابية)


البشير ترامب

شارك الموضوع :

حذرت وزارة الخارجية الأميركية مواطني الولايات المتحدة من السفر الى السودان، بسبب ما قالت إنه “مخاطر إرهابية” وحددت ثلاث ولايات بعينها قالت إن مستوى التوتر يرتفع فيها.

وأفاد تحذير للرعايا الأميركيين إطلعت عليه (سودان تربيون) الخميس، أنه ” يجب على مواطني الولايات المتحدة تجنب السفر إلى إقليم دارفور وولايتي النيل الأزرق، وجنوب كردفان،وأخذ الحيطة والحذر قبل التخطيط للسفر للمناطق الأخرى في السودان نتيجة لمخاطر الإرهاب والنزاع المسلح”.

وطلبت السفارة الأميركية من موظفيها في السودان استخدام السيارات المصفحة لكل السفريات ومنع السفر خارج الخرطوم بدون إذن مسبق واحتياطات أمنية إضافية.

و أشار التحذير الصادر عن الخارجية في واشنطن الى أن “المجموعات الإرهابية ناشطة في السودان، وصرحت عن نيتها إلحاق الأذى بالغربيين والمصالح الغربية عبر العمليات الانتحارية والتفجيرات والاغتيالات وعمليات الاختطاف”.

ولايزال السودان موضوعا على لائحة الدول الراعية للإرهاب، برغم مساع حثيثة بذلتها الخرطوم للخروج من اللائحة وتقديمها تأكيدات عملية لواشنطن بعدم رعايتها للإرهاب، حيث كانت تأمل في مغادرة القائمة السوداء هذا العام خاصة بعد الرفع الجزئي للعقوبات.

و أضاف التحذير “تستهدف جرائم العنف الغربيين، بما في ذلك عمليات الخطف والنهب المسلح والهجوم على المنازل واختطاف السيارات والتي تحدث في أي مكان في السودان لكن بشكل خاص في إقليم دارفور”.

وشدد على المواطنين الأميركيين الذين يختارون السفر إلى السودان برغم التحذير، توخي الحيطة ،خاصة في أماكن التجمعات العامة وأي مواقع يرتادها الأجانب.

كما دعاهم لمعرفة الأخبار من المصادر الموثوقة “للتعرف على الوضع الأمني المحلي واتباع تعليمات السلطات المحلية”.

وأشار التحذير الى أنه برغم قرارات وقف إطلاق النار التي أعلنتها حكومة الخرطوم، وقوات المعارضة “إلا أن التوترات في إقليم دارفور وعلى طول الحدود بين السودان وتشاد والمناطق التي تجاور جنوب السودان ومنطقة أبيي تظل عالية ومازال العنف مستمرا “.

وتابع ” بالإضافة إلى التعرض لخطر الإصابة أو الوفاة فإن المواطنين الأميركيين الذين يذهبون إلى هذه المناطق دون إذن الحكومة السودانية قد يتعرضون للاعتقال بواسطة جهاز الأمن” .

وتقاتل الحكومة السودانية متمردي دارفور الواقع غربي البلاد منذ العام 2003، كما تقود نزاعا مع الحركة الشعبية – شمال- في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011، حيث لم تنجح أكثر من عشر جولات تفاوض في الوصول الى تسوية سلمية، غير أن تلك المناطق دخلت في هدنة منذ أشهر أعلن على اثرها الطرفان وقفا لإطلاق النار.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مرجان

        في خساسة في الموضوع ده، إدراج كلمة إرهاب غير مناسبة هنا لأن الذي يمارس العنف والنهب والخطف في دارفور هم جماعات قبلية وليست إرهابية، وفي الولايتين الحركة الشعبية هي التي تكارس الإرهاب وهي مدعومة من الغرب.

        الرد
      2. 2
        ودبندة

        هم جماعات آرهابية في المناطق الثلاثة المزكوره دعمتها امريكا وقوتها علي المركز من قبل .لماذا التحزير منها.
        بس نفهم الان امريكا سوف تدفع الثمن في تخليها عن دعم هذه الحركات الارهابية السالبة.

        الرد
      3. 3
        Um- khalid

        لا اله الا الله محمد رسول الله
        حسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد
      4. 4
        الكوشى

        ولماذا لا تضع أمريكا من يقومون بهذه الأعمال الأرهابية على قوائم الارهاب ومنعهم من السفر وتجميد ارصدتهم وفرض عقوبات دولية عليهم من مجلس الامن كجيش الرب اليوغندى مثلا وداحش وفاحش ونصرة

        الرد
      5. 5
        حاج الجرافة

        معناه انو يعيدو فرض الحظر تاني والسته شهور ضاعت شمار في مرقه
        مصر كده بتكون مبسوطة وتعيش تمام
        وشامي ريحة تقرير المصير للمناطق المذكورة
        انتو دحين زيارة مدير الجهاز ما نجحت،، شكلوا ما انعصر ليهم ووقف شامخ ضدهم،، احيييك يا مدير،،
        اقتراح نحن مواردنا الببتهرب لي مصر والببتصدر ليها اذا خلينا بالنا عليها وجيهناها
        ما ساعلين في أمريكا
        ونطظ في مصر وأمريكا وجنوب السودان،

        الرد
      6. 6
        مستر أب لمبة

        النيل الازرق اكثر امانا من كثير من الولايات الامريكية مثل نيويورك وتكساس حيث يمتلك اللصوص والعنصريون و مدمني المخدرات السلاح ويقتلون الناس بلا سبب هذا غير ان الشرطة الامريكية تقتل السود بلا سبب

        الرد
      7. 7
        عوض الحاج

        هذا دیدن ماما امریکا مهما بذل السودان من جهود وقدم من تنازلات وترضیات، تظل نظرتها للسودان کما هی بلد غیر امن وراعی للارهاب ومهدد للسلم والامن الاقليمي والمحلي والعالمي(نظرة راسخة منذ القدم ولن تتبدل ،رغم ما فيها من ظلم وتجني علي شعب السودان عموم) ، ولا استبعد ان یعاد فرض العقوبات الاقتصادیة من جديد بعد انقضاء المهلة الزمنية الممنوحة للحكومة، بحجة ان الحكومة تقاعست ولم تبذل جهدآ في تنفيذ الاشتراطات وفشلت في النجاح

        الرد
      8. 8
        mohaned

        لن نزل ولن نهان ولن نطيع الامريكان

        الرد
      9. 9
        زول ساي

        هذا التصريح عربون محبة من ترامب مقدم للسيسى حتى يذهب الى أمريكا وسقف طموحاته يكون عالى ، يعنى تلطيف جو، وعلينا ان لا نفرط فى التفاؤل ونتحسب لكل السيناريوهات، الحركة الشعبية افتعلت سيناريو الحلو وحق تقرير المصير لتعقيد الحسابات وانتهاء فترة الستة شهور دون إحراز اى تقدم فى ملف منطقة النيل الأزرق من دخول المساعدات الانسانيه ووقف الحرب والالتفات للتنمية ،المعارضة السودانية تخلط بين الوطن والحزب الوطنى وتعمل على افقار الشعب من اجل الثورة ،السيسي يناصبنا العداء ،الحكومة لا تراجع نفسها ولا تعيد حساباتها فى ملفات هامة مثل مكافحة الفساد والمفسدين انعدام الحس الوطنى لدى الجميع حكومة ومعارضة سبب ضياع السودان وجعله ألعوبة فى يد مصر وتحت رحمة أمريكا ،الحكومة تحقق للمعارضة جزء من مطالبها والمتمثلة فى افقار الشعب وتجويعه ولا تلتفت للتنمية والإنتاج والمعارضة أضعف من إم تسقط الحكومة وسقوط الحكومة بالأسلوب الذى تريده المعارضة ليس فى مصلحة الوطن والمعارضة افقر من أن تقدم شئ للوطن كما لا استبعد أن يكون التصريح الأمريكى عبارة عن قرصة فى اذن الحكومة لتقديم مزيد من الانصياع لاوامرها

        الرد
      10. 10
        الجعلي الحر الراي

        الامر محسوم واتحسم
        هل تتذكرون ذهاب البشير الي الامارات ودخوله الي بيت زايد
        هل تعلموا من قابل الريس البشير
        قابل وزير الدفاع الامريكي وتمت الخطه والخطه الان تسير كما رتب لها
        الشي بالشي
        السودان والتحالف ح اكون ليهم دور ف محاربه الارهاب مقابل تسليم الجنوب والحركات وحتي مصر زاتها للريس ،، وغدا لناظره لقريب اليس الصبح بقريب
        وتقرير CIA لايقع ارضا عندما صنف السودان اقوي قوات مسلحه واقوي مخابرات ف افريقيا والشرق الاوسط بس ساعدوهم بالمويه البارده وضرب الجواسيس

        الرد
      11. 11
        mukh mafi

        مهما فعلت يا سيسي فان الله ناصرنا ..
        لم تكن هذه الولايات او هذه المناطق امنة كما هي الان .. ولكن انه الحث على مقاطعة السفر للسودان باي وسيلة .ز منذ عام 83 ودارفور تغلي الجد ايه يعني
        السيسي ماشي امريكا اليوم وسيجتمع مع ترامب ونتوقع المزيد من القرارات المضادة للسودان لا تستعجلوا ,, ونحن عشرون سنة وامريكا تحاصرنا الا اننا كنا اكثر تنمية وتقدم من مصر بكل المقاييس وبشهادة الخبراء ولكن الحقد الدفين لن ينتهي منك يا مصر وقد تعودنا منك ذلك .. ولكن نسال الله ان يرده اليكم

        الرد
      12. 12
        ابو هاشم

        ياناس الخبر من سودان تريبيون فهمتو يعني ايه سودان تريبيون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      13. 13
        ود نخل

        وراءها الاستخبارات المصرية القذرة …

        الرد
      14. 14
        سيد

        (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) لماذا هذا التفانى في ارضائهم. لماذا الجرى وراء سراب السنين الطوال. لماذا التهافت وراء كافر عدو حاقد أحقر من ذبابة. لماذا الذل والهوان باسم المعقولية. أين عقيدة التوكل على الله. (وان خفتم عيلة فسيغنيكم الله من فضله) اﻻ تكفي تجربة أكثر من عشرين سنة. والله لو التزمنا طريق الله كى من فوقها ومن تحت ارجلنا. يجب على الحكومة مراجعة فهمها للإسلام .

        الرد
      15. 15
        ود الخير

        الكلام دة حصل بعد زيارة الوفد البرلمناني المصري لواشنطن هم القدمو تقارير كاذبة لهم

        اولاد الرقاصات ديل حاسدين علينا انتبهو تابعو تحركات وفودهم في امريكا يا سفارتنا النايمة

        الرد
      16. 16
        سكراب

        الصحافة الاميركية قالت تقارير أستخبارتية وأن المخابرات المصرية وراء هذه التقارير دول الخليج أتخذت قرار بدعم السودان في كل المحافل الدولية ولن تقبل باي مساس بالسودان حتي يتم الضغط علي مصر مشاريع أقتصادية بشراكة خليجية أمريكية قادمة للسودان بقوة يجب علي الحكومة السودانية تسهيل وتذليل كل العقبات والصعاب أمام المستثمرين ومكافحة الفساد البلد عبارة عن فوضي كل من هب ودب يدخل البلد ويقيم فيها أعملو حسابكم من المصريين ديل دبثو سيدنا يوسف في مشكلة سجن بسببها وسبب فتنة مقتل سيدنا عثمان أبن عفان الله يكفينا شرهم .

        الرد
      17. 17
        ود بلد

        طيب ما حرصت رعاياها ما يسافروا للسعودية كمان ليه ما عملوا الهيامانه دى كلها ، بطلوا تعملوا من الحبة قبة لانه ال بيصطادوا فى الماء العكر كثيرين الايام دى

        الرد
      18. 18
        Abu Ahmed

        والله والله أول ما قريت العنوان جي على بالي إنو الموضوع دا وراهو المصريين … (اللهم اجعل كيدهم في نحرهم)
        وشكلها امركيا اشتغلت بسياسة العصا والجزرة وخاصة مع فترة ال 6 شهور بتاعت رفع الحظر …وحركات الحركة الشعبية في بتاعت اليومين ديل بتقرير المصير والحكم الزاتي مكشوفة …
        ياحكومة المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين … نتمنى عدم التفريض في شبر من الوطن مهما كان الثمن .. وعيال الرقاصة ديل اخطوهم ليهم نطبع مع اسرائيل من نطبع معاهم

        الرد
      19. 19
        ود ابوعبيدة

        بصمات السيسي ومخابراته. الله يسلط عليهم بأسه الشديد.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *