زواج سوداناس

الاتحاد الأوروبي يدعو الخرطوم لفتح ممرات إضافية لإغاثة جنوب السودان



شارك الموضوع :

رحبت سفارات دول الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، الجمعة، بفتح السودان لممر إنساني ثانٍ لإيصال المساعدات الإنسانية إلى جنوب السودان، ودعاه إلى فتح المزيد من الممرات قبل موسم الأمطار.

ودشن برنامج الغذاء العالمي، الخميس، الممر الإنساني الجديد عبر السودان لتوصيل المساعدات للسكان الذين يعانون من المجاعة في جنوب السودان.

وأبدت سفارات دول الاتحاد الأوروبي التسع في الخرطوم، عبر بيان مشترك، بقرار حكومة السودان فتح ممر إنساني إضافي برا لإيصال المساعدات الإنسانية لجنوب السودان.

وقال البيان الذي تلقته (سودان تربيون): “إن هذا الممر إضافة مهمة للمر الأول بين كوستي والرنك والذي افتتحه السودان وجنوب السودان في 2014″، وزاد “من المهم الحفاظ على الممرين والاستمرار في توسيع الوصول لجنوب السودان بممرات جديدة قبل موسم الأمطار”.

وأشار إلى تحرك القافلة الأولى من مدينة الأبيض بشمال كردفان الى بانتيو في جنوب السودان يوم الخميس لإيصال مساعدات إنسانية وضرورية ومنقذة للحياة في وقت سريع وبتكلفة جيدة.

وطالب الدبلوماسيين الأوروبيين الى استدامة وتوفير السماح للمنظمات الدولية الراغبة في توفير المساعدات الإنسانية لجنوب السودان للمساعدة في توفير الإغاثة للأعداد المتزايدة من اللاجئين الفارين من الدولة الوليدة.

وبحسب البيان فإن الاتحاد الأوروبي يوفر مساعدات إنسانية لجنوب السودان خاصة للاجئين في الدول المجاورة.

وقال إن الاتحاد الأوروبي خصص في عام 2017 مبلغ 182 مليون يورو لمساعدة اللاجئين من جنوب السودان والدول التي تستضيفهم ومنها السودان، كما أن هناك مساعدات إنسانية أخرى على المستوى الثاني.

ويعتزم برنامج الأغذية العالمي خلال أسابيع توصيل 11,000 طن متري من الذرة، بما في ذلك 1,000 طن متري تبرعت بها حكومة السودان، عبر سبع قوافل يصل قوام الواحدة منها 40 شاحنة، وتكفي الكمية لـ 300,000 شخص لمدة ثلاثة أشهر.

ومنذ اندلاع العنف بجنوب السودان في ديسمبر 2013، ظل برنامج الأغذية العالمي ينقل المساعدات الغذائية من خلال ممر يربط بين ولاية النيل الأبيض بالسودان وولاية أعالي النيل بجنوب السودان.

وحتى الآن، بفضل مذكرة تفاهم تم توقيعها أول مرة بين حكومتي الخرطوم وجوبا في يوليو 2014، فقد نقل برنامج الأغذية العالمي عبر هذا الممر ما يزيد عن 57,420 طن متري من السلع المتنوعة إلى جنوب السودان.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        هالة

        انتم يا ناس الاتحاد الأوربي بس ديريييين،
        بقيتو زي المصريين،
        ما تقولوا لا أمريكا ارفعي الحظر نهائى عن السودان

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر الراي

        سبحان الله
        حسي ققي ليكم حااار
        وانتم من فصلتم الجنوب مع امريكا ومصر واليهود
        دخول الحمام ما زي المروق منو
        حقنا كم ف الموضوع ده
        حكومتنا عهد العبط انتهي
        الشئ بالشئ ف كل شئ
        قدامكم امريكا بتقول المصالح الامريكيه اولا بمعني اي شئ يطلب منكم تنفذوا اطلبوا مقابل فورا مش زي بتاع ال النيفاشا لازم نكون مميزين ف شئ ما ممكن نكون ماخيين من اي شئ الخبث السياسي والدهاء والمكر لابد منه مع اهله
        واتذكر كلام الراجل حمدتي قال لناس اوربا نحن بنمنع ناس تدخل اراضيكم انتو ح تدونا شنو وده الصاح

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *