زواج سوداناس

مدير مركز التنمية المعدنية الكندي يؤكد عراقة وقٌدم الآثار السودانية



شارك الموضوع :

أكد مدير مركز التنمية المعدنية الكندي (CRMD) الخبير الجيولوجي توني اندروس قٌدم وعراقة الاهرامات السودانية، وقال شديدة العراقة.

وأضاف خلال زيارة نظمتها وزارة المعادن للمشاركين في (ملتقى التعدين الدولي الثاني ) لإهرامات البجراوية أنه لا توجد إهرامات في كندا مشابهة للاهرامات السودانية، وقال إنهم امة حديثة مقارنة بعراقة السودان و ماضيه التاريخي ، شاكراً وزارة المعادن لتنظيمها الزيارة لتلك الاهرامات.

و قال وزير الاستثمار والسياحة والصناعة بولاية نهر النيل محمود محمد محمود أن الموقع يحتوي على أكثر من ( 120 ) هرما من ضمنها النقعة والمصورات .

وقال إنه يدل على قُدم الحضارة المروية، لافتا إلى أن مثل الزيارات لها آثار عظيمة في نفوس أهل السودان والمنطقة، شاكرا وزارة المعادن لتنظيما الزيارة وجهودها في مجال التعدين لمصلحة الاقتصاد القومي، مشيرا إلى أن الزيارة رسالة وتأكيد على تأريخ الحضارة السودانية.

وقال محمود ان خمس بعثات ألمانية وبعثات سودانية أخرى تعمل في مجال الاستكشاف عن الآثار بالولاية بتمويل من دولة قطر ضمن المشروع القطري لترميم الآثار .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        من اهل العوض

        الكندي دي غبي و لا ما بعرف اتكلم ؟ “شديدة العراقة” دي شنو؟ يعني انحنا ماعارفين؟..لو عاوز يتحاشى اي دعاية سياحية في تصريحو اقلاها يقول كلام علمي او يسكت.و كندا مافيها اهرامات زي بتاعة السودان..بالله؟ غايتو كلام الطير في الباقير.

        الرد
      2. 2
        داوودي

        اقدم ولا احدث الفرق شنو هي في النهاية اثار لقوم لهم ما لهم وعليهم ما عليهم . وشايف المصريين ما راضين يعترفو بيها واهرامات الجيزة اكبر واعرق طيب انتو الحفرتو ساسه ولا بنيتوها .

        الرد
      3. 3
        الحلو

        رغم حبي لي كندا وشعبها لكن فعلا غباء

        الرد
      4. 4
        عابر طريق

        جايز تكون الترجمه ركيكه

        الرد
      5. 5
        Umrahaf

        يهلا ومرحبا باهلنا الكنديين عذرا ناوية اخد جواز كندي يأذن الله

        الرد
      6. 6
        Umrahaf

        ياخ انتوا زعلانيين ليه طبيعي انه مابيعرف كتير والمابيعرفك يجهلك كلمة حلوة منه كتر خيره اتذكرنا بيها دا احنا مش بيتذكرونا الالما يجيبوا سيرة الحرب والإرهاب والسلام في دارفور ووو من الذي منه وتفشي المجاعة في المعسكرات والحكومة جلدت بت وكده ده تحسن معليش الخلفية كلها فظيعة ماكان عندنا اي شي من مظاهر السياحة سوي سك البنات وجلدالرجال وكده مافي. عملوا لينا السودان حفرة عميقة مافي زول بيعيش فيها معانا ويلعب سك سك سك سك البنات الصغيرات الجاتم هدية لبسة بنطلون واسع كل الدول العربية بناتها بتلبسها وبتمشي الابناتنا لما يلبسوها بيبيتوهم في الحراسة ااااه القلب مليان سك سك بت قاعدة مع ولد سك سك ولد ماداير يمشي للحرب سك سك لما عجزوا وقلبم اتقطع حتا اتهدوا وريحونا وشوية الناس بقت تقشع تشوفنا مع تبدد العجاج هه وبعدين انتوا عارفين شنو عن الحضارة الموجودة في كندا في العصور القديمة الموازية لعصور حضارتنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *