زواج سوداناس

“البشير”: أدينا الناس فرصة كافية والبيابا الصلح ندمان وسنذهب له في مكانه



شارك الموضوع :

جدد رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني المشير “عمر البشير” حرص الحكومة على إكمال السلام بالبلاد، وقال لدى مخاطبته الجلسة الختامية للمؤتمر التنشيطي لولاية الخرطوم أمس (الأحد)، بأرض المعارض ببري، إن الوثيقة الوطنية مفتوحة للجميع وإن من يرفض السلام سيندم، وأردف (نقول لبواقي الحركات الحايمين وبتشاكلوا ويتصارعوا البلد بتسع الجميع)، منوهاً إلى أن هذا الأمر تحقق عملياً بالحوار والوثيقة الوطنية التي قال إنها ستظل مفتوحة للجميع، ومضى ليقول (أدينا الناس فرصة كافية البيابا الصلح ندمان ومن يرفض السلام سنذهب له في مكانه)،
وتعهد “البشير” بعدم ترك ولو جزء صغير من الدولة خارج سيطرتها، قاطعاً ببسط الأمن والاستقرار في كافة أرجاء البلاد، وكرر “البشير” الدعوة لحاملي السلاح بالعودة إلى الوطن والانضمام لمسيرة السلام والحوار بشقيه الوطني والمجتمعي، واحتفى “البشير” بعلاقات السودان الخارجية التي قال إنها بلغت نسبة (100%) مع الدول العربية، الأفريقية والآسيوية، وأردف (علاقاتنا مع الدول الغربية ماشة لي قدام)، مبدياً الحرص على تحقيق المزيد من الانفتاح على العالم، واعتبر “البشير” أن الانتخابات المقبلة ستوضح أوزان الأحزاب.
من جانبه أكد الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور “علي الحاج محمد” تعاونهم مع المؤتمر الوطني وأحزاب الحوار دون شروط مسبقة أو سقوفات، داعياً القوى السياسية إلى ترك الماضي والتقدم نحو المستقبل وإعمال مبدأ الحوار لحل المشاكل التي تعترض البلاد، مطالباً الأحزاب بالعمل جميعاً على رفع الحصار الاقتصادي نهائياً عن البلاد، وأردف بالقول (أنا شخصياً والمؤتمر الشعبي سنعمل على ذلك)، وناشد د.”علي” حاملي السلاح والقوى السياسية المعارضة للانضمام للحوار الوطني والوثيقة الوطنية للم شمل السودانيين جميعاً في حضن الوطن.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الكوشى

        للاسف كلام للأستهلاك أثبتت الأيام أنه كل ما أقترب التمرد من نهايته أمددتم له الأوكسجين

        الرد
        1. 1.1
          الزعيم

          كلامك صااااح يا الكوشي الضكر
          والسبب العملاء والجواسيس
          اديك مثال من اسس بدايه التمرد
          اليس ال الترابي بعد المفاصله سمعنا كده وحتي الهالك خليل اليس كان رجلا منهم. ده شغل سبعه ورقات وقانون عصابات ومافيا بتشاكلو مع بعض معقول جيش السودان الاسد ما قادر اخش كاودا او اسحق التمرد لو مافي تامر وغواصات رؤس كبار حسي علي الحاج ده ما كلو شبهات ومن يوم جاء تاني يوم الحلو قال انفصال والحاج قال حريات والبنت تزوج نفسها وخزعبلات لفرتقه السودان. والبشير كل يوم ندعوهم للسلام عشروميه سنه ندعوهم للسلام طيب الناس دي قالو ليك مااافي سلام الحل شنو وبعدين شنو القصه جنينه وغفيرها نائم كل يوم حركه توقع اتفاق سلام وتاخد مليارات ولي يوم الليله ما انتهوا بطلعوا من وين الناس دي ولمتين مال الشعب مستباح ليهم ده شغل ما نجيض ويا حليلك يا اب عاج والزبير وشمس الدين الودهم وراء الشمس

          الرد
      2. 2
        ود عباس

        حفظك الله ورعاك والله انه افضل رئيس عربي لاتستهونوه مابيترك ارضه ولكن هذه الايام مشغول داير يكسب الدول العربيه ويمهد طريق شعبه وبعدين بيجيب لينا ارضنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *