زواج سوداناس

7 أفعال حللها «ترامب» لنفسه وحرمها على «أوباما»



شارك الموضوع :

يُحلل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنفسه ما يشاء، ويحرمه على غيره، فقد انتقد الرئيس السابق باراك أوباما مرارًا وتكرارًا، في بعض الأفعال التي أصبح يفعلها حاليًا.
ولكن منذ توليه منصبه في يناير، قام ترامب بالعديد من الأشياء التي انتقدها في أوباما من قبل.
ونشرت صحيفة «بيزنس إنسايدر» أبرز سبعة أشياء انتقدها ترامب في أوباما، ثم فعلها عندما أصبح رئيسا:

1. السفرأعلن ترامب في كثير من الأحيان على تويتر- غضبه من تكليفات سفر أوباما، وكلفة سفر أوباما، تقدر بنحو 97 مليون دولار، على مدى ثماني سنوات في منصبه، وقد أنفق ترامب 21 مليون دولار على السفر، في نحو ثلاثة أشهر.
2.الجولف:واحد من الانتقادات التي وجهها ترامب لأوباما في مباريات الجولف، ونشر نحو 16 تغريدة، حول زيارات أوباما لملعب الجولف، وبعد سبعة وثمانين يوما من رئاسته، قام ترامب بـ 19 رحلة إلى ملعب الجولف.
3. سوريا:
جادل ترامب على نطاق واسع، ضد التدخل الأمريكي في سوريا، وغرد في يوليو 2013: «ماذا سنحصل في حياتنا ومليارات الدولارات؟ “زيرو”.
وبعد هجوم كيماوي قتل مئات في ضواحي دمشق، في أغسطس 2013، واصل ترامب السخرية من نقاش البيت الأبيض حول ما إذا كان سيشارك عسكريا في سوريا أم لا.
وعندما قتل هجوم كيماوي عشرات المواطنين السوريين، في أبريل 2017، أذن ترامب بضربة عسكرية ضد البنية التحتية للرئيس السوري بشار الأسد وميدانه الجوي، وقال ترامب: إن الضربة كانت في مصلحة الأمن الوطني الحيوي للولايات المتحدة.
4.الشفافية:اتهم ترامب أيضا إدارة أوباما بالتعتيم، وفي عام 2012، كتب على “تويتر”: «لماذا يعتقد أوباما أنه لا ينبغي أن يمتثل للإصدارات القياسية التي قام بها أسلافه بمحض إرادتهم؟ وفي عام 2012، وصف أوباما بـ«الرئيس الأقل شفافية – من أي وقت مضى».
وقالت إدارة ترامب، يوم الجمعة الماضية: إنها ستوقف نشر سجلات زوار البيت الأبيض، وأنها ستظل سرية لمدة خمس سنوات، بعد ترك ترامب منصبه.
5. الخبرة: وانتقد ترامب أيضا أوباما، قبل انتخابات عام 2012 بقليل، قائلا: «إنه كارثة في السياسة الخارجية، ولم يكن لديه أبدا الخبرة أو المعرفة».
ويعد ترامب هو الرئيس الأمريكي الوحيد، الذي ليس لديه خبرة عسكرية أو سياسية، وقد خلص بعض الخبراء إلى أن تصرفاته التي لا يمكن التنبؤ بها، تشير إلى أنه لا يوجد لديه مذهب سياسي أجنبي.
6. الدبلوماسية:
ركز ترامب في خطاب في أبريل 2016، على السياسة الخارجية، مشيرًا إلى أن أوباما «قد خاض معارك مع أصدقائنا القدامى».
وفى اتصالاته الأولى مع الزعماء الأجانب، تردد أن ترامب انتقد رئيس وزراء أستراليا، وهو حليف قوي للولايات المتحدة، لسياسة اللاجئين، وتحدث إلى رئيس تايوان، وهى المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس الأمريكي مباشرة مع قيادة تايوان، منذ أكثر من 30 عاما.
7. الأوامر التنفيذية:
هاجم ترامب، أوباما؛ لإصدار الأوامر التنفيذية، واصفا إياه بأن «السلطة الرئاسية تستولي على السلطة».
ووقع أوباما في فترتيه، 277 أمرا تنفيذيا، أي ما يعادل (35) أمرا سنويا، وقد وقع ترامب 23 أمرا تنفيذيا في 87 يوما.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *