زواج سوداناس

فتاة سعودية استفزها “أميركي” بأن والدها سيقضي عليها إذا خلعت الحجاب.. كيف كان رد الأب سببًا في إعجاب الآلاف بالإسلام؟



شارك الموضوع :

تحولت “دردشة جماعية” بين مجموعة من الأصدقاء إلى “مسرح” مثير للجدل، كانت بطلته الطالبة السعودية لمياء، البالغة من العمر 17 عاماً، التي تعيش في ولاية بنسلفانيا الأميركية.

ووفقًا لما ذكره موقع “بازفيد نيوز، دخلت لمياء في محادثة جماعية مع أصدقائها على موقع تويتر، حين بدأوا بالنقاش حول بعض القضايا السياسية، وانتقدت لمياء تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الإسلام.

وفجأة، رد عليها أحد المشاركين بقسوة، قائلاً: “توقفي عن الدفاع عن الإسلام”، فيما قال آخر “اخرسي، لا يمكنك خلع حجابك، والدك يقضي عليك”، فقالت “لمياء”، إنه من الواضح أن كونها مسلمة أزعج الكثيرين.

وبعد المحادثة، أرادت “لمياء” أن تثبت لهذا الشخص الذي حدثها عن الحجاب أنه مخطئ، فأرسلت لوالدها في المملكة تطلب خلع الحجاب، فرد عليها: “عزيزتي، هذا ليس قراري لأتخذه، هذا ليس قرار أي أحد، إذا كنتِ ترغبين في ذلك، افعليه، سأدعمك مهما حصل”.

وتداول نشطاء التواصل “قصة لمياء” بشكل مكثف، وأضافت: حظيت بالكثير من الرسائل التي تظهر لي الدعم، ورسائل أخرى من أشخاص يرغبون في التعرف أكثر على الإسلام، وأن يكونوا جزءاً منه.

المرصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *