زواج سوداناس

قيادي جنوبي: جوبا مستمرة في دعم وإيواء الحركات السودانية



شارك الموضوع :

استنكر القيادي الجنوبي الأمين العام للهيئة القومية لدعم السلام بدولة جنوب السودان، استيفن لوال، استمرار جوبا في دعم وإيواء الحركات المسلحة المعارضة للحكومة السودانية وطالب حكومة جوبا بالمضي قدماً في تنفيذ اتفاقيات التعاون المشترك الموقعة مع الخرطوم.

ورأى استيفن لوال، في تصريحات صحفية بالخرطوم، أمس أن استدعاء الرئيس سلفاكير ميارديت لقيادة الحركة الشعبية- قطاع الشمال لاجتماع طارئ بجوبا يؤكد استمرار ارتباط جوبا بالمتمردين في المنطقتين، الأمر الذي يتناقض مع التعهدات التي أطلقها النائب الأول لرئيس دولة جنوب السودان تعبان دينق، خلال زيارته الأخيرة للخرطوم نهاية العام الماضي، والتزامه بطرد الحركات المناوئة للحكومة السودانية خلال 21 يوماً.

ورأى أن جوبا بهذا المسلك تدخل شعب جنوب السودان في إحراج كبير ونفق مظلم. وتعجب من دعم وإيواء المتمردين السودانيين في وقت تعاني فيه الدولة الوليدة من مجاعة طاحنة، يساعد السودان عبر حكومته وشعبه في تجاوز تداعياتها.

واضاف استيفن لوال “البيتو من زجاج لا يجدع الناس بالحجار”، مطالباً جوبا بالكف عن هذا المسلك والمضي قدماً في تنفيذ اتفاقيات التعاون الموقعة مع الخرطوم.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *