زواج سوداناس

مصرية تحلق شعرها احتجاجاً على السيسي: إرحل يا فاشل!



شارك الموضوع :

أحدث صرخة احتجاج ضد حكم العسكر، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كانت لامرأة، ظهرت في فيديو تداوله رواد مواقع التواصل، تحلق شعرها بالكامل، لتقنع السيسي أنه فاشل هو وحكومته.

وتقول السيدة في الفيديو: “لأول مرة هكون شجاعة، لأول مرة هأقول لأ، ولازم كلنا نقول لأ، ولازم نوصل صوتنا، ونعلي صوتنا لكل الدنيا”. وتوجهت للسيسي بالقول: “أنت قاعد بتعمل إيه؟ إنت فاشل، إنت وحكومتك، لا عارف تحمي الكنائس، ولا تحمينا من الإرهاب، ولا حكومتك تحمينا من التحرش والبلطجة”.

وأكدت السيدة التي لم تذكر اسمها، أن نصف الشعب المصري حزين ويعاني، وتساءلت: “إنت ولاءك لمين يا سيسي؟ وصّلتني لاحساس مش قادرة أوصفه، وماشية في الشارع خايفة من التحرش والاغتصاب”. ثم تابعت بالقول: “إنت لو مش فاشل ماكنتش شلت الدعم، وعومت الجنيه، ولو طلت تعبي الهوا وتبيعه هتعملها، أقنعك إزاي إنك فاشل”، ثم قامت بحلق شعرها في الفيديو، لتظهر في نهايته صلعاء تماما، لتقول للسيسي: “شايف عملت إيه؟ ويا ريت تقتنع إنك فاشل”.

وانتشر الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تعاطف مع السيدة التي أوصلها القهر لتلك الحالة، رغم اعترافها في الفيديو بخطورة ما تفعل، واحتمال تعرضها للاعتقال من الجهات الأمنية. فتساءل مهاب: “‏بلحة وصّل الشعب لإيه #مصر”، وعلقت الكاتبة الصحافية إحسان الفقيه: “‏سيتعاطف معها الليبرالي والعلماني، وربما يقول:خلايا نائمة ومخطوفة إخوانياً، فإذا لم تهتف للسيسي فأنت إرهابي”.

وقال محمد عبدالوهاب: “‏ده على كده الستات كلهم هيحلقوا علي الزيرو مثلها، ويتبقى الراقصات”، ولم يجد محمد حلاوة سوى أن يقول: “‏الله ينتقم منك وممن يؤيدك”. بدورها طالبت صاحبة حساب “ثورة حرة” مؤيدي السيسي بالقول: “مصرية تحلق شعرها زيرو، طبعا من كتر الأمن والأمان والانتعاش الاقتصادي، ياريت كل سيساوي …………….”.

وكتب المراقب: “السيسي أوصل الشعب إلى الانهيار، وهي مسألة وقت وسوف تقوم ثورة عليه وعلى الجيش، ولا أستبعد اغتياله”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ودبندة

        المصريات يحلقوا زيرو ..والرجال ح يحلقوا ايه…مش ح يحلقوا حاجة اصلا حالقيين.مادام بقولوا إحنا أخوات..

        الرد
      2. 2
        سوداني وافتخر

        هههههههههههههههههههههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *