كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

6 محجبات شغلن العالم: ماذا فعلن لإثارة الجدل؟



شارك الموضوع :

أشعلت بعض المحجبات الكثير من الجدل في الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، منهن من اخترن الدخول في تجربة مثيرة للجدل ومنهن من وجدن أنفسهن في عين العاصفة وتحت الأضواء دون إرادتهن، بينما اختارت أخريات تحدي كل المعايير التقليدية ما جعل منهن أسماء دخلت التاريخ. هذه عينة من أشهرهن وما فعلنه ليحظين بكل هذا الاهتمام:

1. معجبة سيدني التي قبلت آديل يديها

أشعلت هذه المحجبة مواقع التواصل في أستراليا والعالم بعدما حاولت الفتاة مصافحة البريطانية آديل وقبلت يدها، لتبادر آديل بدورها لتقبيل يد الفتاة. ولفت المشهد انتباه الكثيرين، ووصفه البعض بأنه مؤشر للتسامح ونبذ العنصرية من قبل الفنانة البريطانية.

2. حليمة عدن… عارضة الأزياء المحجبة

شغلت حليمة عدن الرأي العام العالمي بعدما قررت المشاركة في مسابقة ملكة جمال ولاية مينيسوتا الأميركية، ومنذ ذلك الوقت وهي تلفت الأنظار باستمرار من خلال عروض الأزياء العالمية المتتالية، وهي خطوة احتفلت بها الصحافة ووصفتها بخطوة إيجابية نحو المزيد من التنوع في عالم الموضة والأزياء.

3. محجبة لندن التي اتهمت باللامبالاة

عكس المحجبات السابقات، سببت صورة فتاة محجبة في لندن غضباً عالمياً، بعدما التقطت لها صورة تظهرها وهي تمر من قرب ضحايا الهجوم الأخير دون مبالاة، لكن المصور الذي التقط الصورة خرج ليقول إن من نشروا هذه الصورة بالضبط متحيزون لأنه التقط صوراً أخرى للفتاة وعلى ملامحها علامات الحزن والأسى.

4. أمية ظافر… أول ملاكمة أميركية محجبة

بعدما أثارت نقاشاً واسعاً في الصحافة ومواقع التواصل، حصلت الملاكمة الشابة الأميركية المحجبة، أمية ظافر، قبل ساعات فقط، على حق المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، وهذا يعني أنه سيكون لها الحق في المشاركة بالحجاب وتغطية ذراعيها وساقيها خلال المباريات.

5. ابتهاج محمد… أول مبارِزة محجبة

بدورها لفتت الشابة الأميركية، ابتهاج محمد، أنظار العالم باعتبارها أول مبارِزة محجبة أميركية تشارك في الألعاب الأولمبية برياضة المبارزة بالسيف، ورغم خسارتها أمام منافتسها الفرنسية، في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيف الماضي، إلا أنها واصلت احتلال صفحات المنابر الإعلامية العالمية.

6. نور التاغوري… محجبة في “بلاي بوي”

تسببت نور التاغوري في ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ظهرت صورها على صفحات مجلة “بلاي بوي” التي تصنف ضمن المجلات الإباحية، واعتبر المعلقون ظهورها مخالفاً لتقاليد الدين وتناقضاً بين قيم المجلة و”قيم الحجاب الدينية”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.