كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بين الفتى النرجسي والعلاقة مع مصر 2 !



شارك الموضوع :

أقولُ للكاتب النرجسي الذي ساءه أن ننتصر لشعبنا وبلادنا بعد أن خلط بين موقفنا نحن في منبر السلام العادل من قضية جنوب السودان التي ساندنا فيها خيار الانفصال لإنهاء الحرب التي أهلكت الحرث والنسل على مدى نصف قرن من الزمان، وبين احتجاجنا على المواقف المصرية المعادية للسودان، بل وغضبنا من الحملات الجائرة من سفهاء الإعلام المصري المتجنِّي على بلادنا وشعبنا محاولاً إيهام القرّاء أننا كما دعونا لفصل الجنوب نعمل الآن على فصل السودان من مصر، وكأن البلدين متحدان، وكذلك على توتير العلاقة بين الشعبين السوداني والمصري!

ما كنتُ سأرد على ذلك الهتر والتهريج الساذج الذي وصل إلى درجة اتهامنا بالعمالة للكيان الصهيوني لولا أن الفتى نصّب نفسه حامياً لحمى النظام الحاكم في مصر وإعلامه الفاجر حتى ولو على حساب موطنه وأرضه وكرامة شعبه.

لن أرجع إلى الوراء ناكئاً الجراح، ومنقباً عن سيرة الفتى النرجسي المشغول على الدوام بتمجيد الذات الفانية من خلال ممارسة سلوك طاؤوسي مقزِّز، ويكفي ما كتبه أمس الأول وهو يُلقي بالدروس والوصاية (المهنية) على إحدى صحفنا الكبرى لمجرد أنها خرجت بمانشيت يكشف محاولة المخابرات المصرية تجنيد صحافي سوداني حيث اتهم الصحيفة بل والصحافة السودانية بمواصلة (السقطات) ووصف مانشيت الصحيفة بـ(الأخرق المخالف لكل قواعد المهنية)!

بالله عليكم هل من تطاول (وخراقة) أبشع من ذلك؟! وأنت مالك ومال المخابرات المصرية أيها الفتى، وهل أنت الناطق باسمها داخل السفارة المصرية أو في مكاتبها بالقاهرة؟! بالله عليكم هل من جرأة وتطاول وانتفاش أكبر من ذلك؟! .. رغم ذلك فإننا لن نبلغ ما بلغه لنسمّي ما اقترفه عمالة إنما هو مجرد حب بالرغم من أني لا أدري هل هو من طرف واحد أم من طرفين؟

ثم واصل الفتى تطاوله مخاطباً الصحافي الذي ورد في الخبر أن المخابرات المصرية حاولت تجنيده، فقال متسائلاً: (عرفت كيف انو الشخص الذي تواصل معك بإلحاح تابع للمخابرات المصرية ؟! أمكن تابع لجماعة الإخوان المسلمين المصرية وأمكن عضو في مكتب الإرشاد وبالتأكيد فإن هؤلاء من مصلحتهم تفجير العلاقات بين السودان ومصر ليستغلوا طقس التوتّرات والمواجهات الإعلامية والتراشق الإسفيري ساتراً لممارسة أنشطة معادية للدولة المصرية على أرضنا ودون علم دولتنا).

وطفق الفتى حامي حمى النظام الحاكم في مصر يهذي ويهرف بما لا يعرف دفاعاً عن محبوبيه الذين (قعدوا فرّاجة) بعد أن رأوا بأم أعينهم ما يفعله الفتى من عجائب للذود عن حياضهم وكيف أصبح ذلك (المتورك) أكثر حماساً من (التركي) صاحب القضية؟!

على أن ما فجعني وفرى كبدي ما قاله الفتى النرجسي (المندعر) في المنافحة عن مصر، ظالمة أو مظلومة، حول احتمال توّرط أحد الإخوان المسلمين بل أحد أعضاء مكتب الإرشاد في إطار سعيهم (لممارسة أنشطة معادية للدولة المصرية)!

بالله عليكم ألم يبالغ الكاتب وهو يحشر، بدون أدنى مبرر، مكتب الإرشاد والإخوان القابعين اليوم في سجون طغاة مصر ويتّهمهم بالكيد للدولة المصرية بالرغم من أنهم قُتلوا ونُكِّل بهم وظُلموا واضطهِدوا من قبل النظام الانقلابي الطاغوتي الذي يعشقه ذلك الفتى؟! لو قال إن الإخوان يمارسون أنشطة ضد النظام المصري الانقلابي الحاكم الذي أطاح حكومتهم التي جاءت عبر صندوق الانتخابات لربما التمسنا له العذر، أما أن يعتبر أن معشوقه، النظام الحاكم في مصر، هو الدولة المصرية ويتهم الإخوان بأنهم ضد مصر الدولة التي كان يعلم – قبل المراجعات التي أصابت كثيرين ممن كنا نظنهم من الأخيار! – أنهم الأحرص عليها من بلطجية النظام والذين ظلوا يفدونها بالمهج والأرواح منذ نشأة تنظيمهم قبل نحو قرن من الزمان، فإنه الظلم والتجنِّي الذي سيُسَاءل عنه يوم يقوم الناس لرب العالمين وربما قبل ذلك.

ليت الكاتب، ولو لمرة واحدة، يخرج من جلباب أحبابه الذين بات لا يرضى فيهم كلمة واحدة وينتصر لزميله الطاهر ساتي ولزملاء المهنة الذين يصر على أن يُلقي عليهم المواعظ والدروس حول أصول المهنة سيما وأن الطاهر قد طُرِد مخفوراً من مطار القاهرة وأُرجِع إلى السودان عبر مطار أديس أبابا رغم أنه استكمل كل إجراءات الرسمية، ورغم ظروف زوجته المريضة التي كانت تنتظره في العاصمة المصرية حيث تستشفي .. ليته يشرح لنا كيف حدث ذلك للطاهر ساتي بعد زيارة وزير الخارجية المصري الذي أسهب في تقديم الوعود والبشريات حول مستقبل العلاقة بين الدولتين ونفى كل ما رشح حول دور قذر اقترفته سفارة مصر في نيويورك حول تجديد العقوبات على السودان، بل وأكد أن ممتلكات المعدنين السودانيين قد أُفرج عنها وهو ما ثبت بطلانه من إفادة القنصل السوداني بأسوان.

أما اتهام الكاتب لنا بأننا نسعى إلى توتير العلاقة بين السودان ومصر، فإن ما يدحضه مرافعات طويلة سكبنا فيها مداداً كثيفاً وكثيراً منذ أن تبنَّينا موقفنا من أزمة جنوب السودان وهو ما سأوضحه غداً بإذن الله.

الطيب مصطفى
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Abu Ahmed

        ياعمك براحة على الولد دا ح تجيهو نفسيات
        يالهندي بعد دا أعتذارك ما بفيدك والعملتو كان بإيدك

        الرد
      2. 2
        محمد احمد

        يا باشمهندس ما تنزل مستواك الهندي ده خليهو لي ناس فلانة براها بتوريهو المكشن بلا بصله.

        الرد
      3. 3
        الداقس المفتح

        النظام الانقلابي الطاغوتي في مصر ههههههههههههههه حلوه وملعوبة منك ياخال الرئيس غير الانقلابي هههههههههه

        الرد
      4. 4
        شملول

        هذا فهم الهنود يا عمك،،، سيبك منه.

        الرد
      5. 5
        كمبوكل

        لقد صبرنا كثيرا كثيرا عن الرد على المصريين حتى اعتبروها ضعفا وهبالة سودانية اذا ما استمر تطاول هذا المفترى على أهله ووطنه رغم وضوح حالات الاهانة والازدراء المصريين على السودان وعلى من له ذرة من العقل والكرامة ، فعلى الشعب السودانى التحرك والعمل بتناغم مع الحكومة وتوزيع الأدوار كما يفعلها أولاد ال……………………….. الذين لا تعدو تعاملهم مع السودان الا استهبال واونطة مصرية وتسيير مظاهرات لاقتلاع سفارة المخابرات المصرية التى تعد عليكم انفاسكم وعدم قبول اى سفير يأتى من المخابرات المصرية كما دأبوا على ذلك اما هذا الغلام فيكفيه شابين يدخلان عليه مكتبه ويلقنوه درسا فى الوطنية والاخلاق كما حصل لعثمان ميرغنى الذى تعلم الدرس ولم ينبت ببنت شفة فى هذا الموضوع .

        الرد
      6. 6
        محمد

        (هنيدي)عزالدين

        بيتكلم عن الجنوب ومصر كأن مصر هي جزء من اراضي السودان ! دا واحد غبي وبليد زي المصارية
        فقد المنطق
        اصلا مافي رابط بين جنوب السودان و مصر
        ولو كنا نؤيد انفصال الجنوب اصلا يا منتفش الاوداج ههههه

        بصراحه منتفش الاوداج ماعرف يلتق اوداجو بعدما قصفها له الباشمهندس الطيب مصطفى هههههههههه
        |
        قال مصر قال
        هو نحنا فصلنا الجنوب مانقطعها 10 صفر مع مصر اللي ماجانا منها غير البلاء والأذى والتآمر والكيد للسودان ! مصر هذه تشترك مع الجنوب في صفة واحدة وهي استنزاف موارد السودان وانها عايشة على خيرات السودان وتسترزق من اضعاف السودان

        انقلع ياهنيدي

        استمر يا خال لا يوقف اردموا كلما نفش اوداجو تاني هههههههه

        الرد
      7. 7
        ابوعمر

        ياشيخ الطيب سيب الهندى وأكتب عن مواضيع أكثر اهميه والهندى ده سيبو لينا نحن بنعمل لى الصمرقع .

        الرد
      8. 8
        Jaser

        hيها الهندى المتمصرى
        تدافع كثيرا عن مصر ونحن الذين شاركنا فى حروبها ضد اليهود منذ القدم لاننا اصحاب حارة ولنا القدح المعلى ولا ننافق على حساب الوطن. ثم بسذاجتكم وطيبتكم البلهاء التى يستخف منها الشعب المصرى حتى الان تم استقطاع ارض السد العالى عن قصد حتى يدمروا تراثنا وحضارتنا المروية الضاربة فى الاعماق ونحن فى ثبات عميق انذاك تلهون بام كلثوم وافلامكم الخليقة وربما تشربون الممنوع والمصريين يستقطعون الارض وانتم فى العسل المصرى افلام ومسلسلات مجانية وربما بارات مدفوعة الثمن لتسلب الارض ومن بعدها يداهنون مع الانجليز ليحطموا بلادى ويسرقوا خيراتها ويقتلوا بنى جلدتى وما زالوا يتامرون فاين انت من خزعبلاتك ودفاعك الغير مبرر؟
        وذا اردت ان توضح الينا بانك مضلع على صحفها وكتبها او تعلمت فيها وانكم دنجوان زمانك فنحن لم نتعلم هناك بل هنا فى بلدى وشموخها الا انسان مريض مهووس يدافع عن بلد ليس ببلدة؟؟؟؟
        ومن المؤسف انك تدافع عن شعب على مر العصور والتاريخ يكيل السباب للشعب السودانى ويمارس الاستخاف بكم انتم.
        الم يكفى اساءة اعلى قمة فى البلاد الا وهو رئيس البلاد وينعت بالرقاص وبلادهم كلها فجور وراقصين ومجون ولهو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        الا يكفى بانهم يختلقون ويفتعلون المشاكل ضد السودان فى كل مكان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        هل ننسى الاعيبهم ودسائسهم ونفاقهم على السودان؟؟؟
        هل ننسى المكائدات ضد بلادى فى دول الجوار وفى الخارج؟؟؟؟
        هل ننسى تربصهم بالبلادفى كل اتجاه؟؟؟؟؟؟؟
        هل تعلم يا هندى هولاء المصريين سوف يتفقون مع نوعيتك دى والشيطان ليدمروا بلادى تماما ولا يرونها تنهض على الاطلاق.
        لانهم يعتقدون باننا ننافسهم ونحن الافضل اخلاقا وفكرا وتهذيبا واكثر احتراما فى كل مكان الا عند المصريين فلماذا ياهندى؟؟؟
        ان كانت سياسة الاستنكاح والعبط المصرى تنطلى عليك فنحن ليس باغبياء وزمن الفهولة عدى على الشعب السودانى الا القلة امثالكم الذين اتوا واثروا فى زمن الغفلة؟؟؟؟؟؟
        لن نتحمل اساءاتهم فى كل مكان وزمان ويفتعلون المشاكل حتى فى هزيمة المنتخب المصرى مع الجزائرى تمت اساءة الشعب السودانى ودى اقل حاجة فما بالك ياهندى تدافع عنهم؟؟؟؟؟؟؟
        اسال كل مغترب عن رائهم فى المصريين سوف تجد الاجابة واحد بان هذا الشعب لا يكن لاى شخص سودانى ود ومحبة وان سمحت لهم الفرصة ليقتلعون من كل موقع ووظيفة لفعلوا فهولاء هم اسيادك يا هندى؟؟؟؟؟؟
        هل تعلم بان كل شعوب الدنيا تقدر السودانىين الا هولاء الوقحيين؟؟؟؟ لماذا ياهندى
        لاننا تعرف تاريخهم ونعرف من هم لذلك وتاكد لن تكون هنالك علاقة معهم حتى نذهب الى دار البوار لاننا ببساطة اى انسان سودانى شريف يتمتع باخلاق عالية لا تشبة اسيادكم من المصريين؟؟؟؟؟
        ماذا ننتظر من شعب جله فى الملاهى والاخر فى البارات والاخر فى الاستديوهات يمثل ويمثل بنا فى الادوار الوضيعة لايقبلها الا الوضيعين امثالكم.
        ماذا ننتظر من شعب يسخر من اهراماتنا ومن تاريخنا وحضارتنا السودانية الضاربة فى الاعماق ماذا تسمى هذا يا هندى؟
        ماذا تنتظر من شعب يسخر منك انت اولا ومن ثم من شعبى الابى وحتى رئيسنا لم يسلم من افواه المصريين والمتمصريين؟؟؟
        ماذا ننتظر من شعب يريد ان يصدر لنا قاذوراتهم من ادوية مضروبة وفاكهة ملوثة؟؟؟ وللاسف حتى لم تم توقيفها من السلطات السودانية؟؟؟ استخف بنا المصريين لايقاف صادراتهم حتى السودان؟؟؟ اليس هذا باستحقار فى نظرك؟؟
        وهل يجرووا المصريين على اساءة دول الخليج ناهيك عن امريكا بل يساء الشعب السودانى لانكم الحيطة المائلة والمايلين كثر؟؟؟ مع العلم فبل يومين الامارات العربية المتحدة اوقفت كل شى مصر زراعى بسبب الاسمدة هل لديك علم بذلك؟؟؟
        الايكفيك احتلال ارضى ومديونية السودان من المياة عليهم والسد العالى وتامرهم علينا فى كل الاصعدة ومع كل الدول لماذا يا هندى؟؟؟
        لانهم يعلمون ان نهض السودان فعلى مصر السلام.
        لذلك يكيلون لنا التهم ويحيكون المصائب لكى لا يبلغ السودان شاؤا عظيم ولكن مهما تكالب اعداء السودان من الداخل والخارج سوف يجد السودان مكانته فى كل الاوساط رغم كيد الكائدين.
        ويكون فى علمك هم يكرهون كل الشعب السودانى الا العملاء والمرتزقة والمعارضين والرؤساء المخاذلين الذين يحتمون بهم من اجل بضع حفنات فعن اى مصرى تتحدث؟
        ويكرهوننا لاننا نحن اساس الحضارات فى الدنيا كلها ان كنت تستخف بالحضارة السودانية.
        ويكرهوننا لاننا العزة والكرامة والرجولة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        ويكرهوننا لاننا الاخلاق والسلوك والاباءة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        يكرهوننا لاننا لا نقبل الذل والازلال ولن نبيع الكرامة لكى نغتات ونربى كوم لحم من العيال كما يقولون؟؟؟
        يكرهوننا لاننا شعب عزيز لا يشحد كما يشحد الاخريين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        يكرهوننا لاننا التميز والاقتدار فى كل الدنيا الا هم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        يكرهوننا لان كل الشعوب تتمنى ان تكون مثلا وفاء واخلاقا واحتراما وحياءا والخ وهم لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        وتكرة الحكومات المصرية السودان للاتى:
        للموقع الجغرافى المتميز والرابط بين افريقيا والعالم والدول العربية ما بين البحر الاحمر وباب المندب فاذا استقر السودان سياسيا فليس من مصلحتهم فعلى مصر ان تبل ميتها وتشربها لاننا سوف نكون رقم واحد فى كل انحاء الدنيا وبالتالى سوف تنهار مصر وعليه لابد ان يدمر السودان ليبقوا هم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        ثانيا مصادرنا الحيوانية والزراعية تكفى الدنيا وما عليها للتصدير ولذلك سوف نحارب من مصر لتظل مصر رغم قلة اراضيها الزراعية لتصدر هى اوساخها من اسماك وفاكهة وادوية مغشوشة.
        ثالثا الجانب السياحى فى البجراوية واهراماتنا التى لا تعترف بها مصر فى تعرف ان تاريخها كلوا مزور وعلى حساب الحضارة السودانية لذا سوف تحارب السودان مدى الحياة لكى لا تضح الحقائق ولكى تبقى هى البلد السياحية فقط دون السودان.
        رابعا شكل العلاقات الخارجية الان مع كل الدول لا يروق لها لذلك سوف تزرع الفتن والدسائس فى كل مكان للنيل من وطنى؟؟؟؟
        خامسا هى تريد السودان فى المؤخرة والا تقوم له قائمة على الاطلاق لكى يظل ينفذ سياستها بما يخد مصلحتها هى لا السودان.
        سادسا تريد من الحكومة الان والتالية والسابقة ان تقول حاضر سعادتك والا تطلع من بيت الطاعة وان تكون ذيلا لها وتابع ضعيف يا هندى وما اكثر الهنود فى بلادى???
        سابعا تريدنا ان ننفذ اتفاق الحريات الاربعة لصالحها ونحن نتفرج لترفدنا بسكانها الاكثر من 100 مليون وجلهم امراض فتاكة من كبد فيروسى وامراض تناسلية وعملاء وجواسيس ودعارة ومخدرات وبارات والخ؟؟؟
        دا السودان لا والف ولا للمطبلاتية واصحاب المصالح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        ومن الان لن نبتزنا مصر وتاكل بعقلك حلاوة فنحن نعرفها اكثر من اصحابها وسياسة دول نحن اخوات ما بتنفع ونحن رجالة- اما النيل واشقاء- ونحن عمق السودان وانتم عمقنا – وشعب واحد – واليهود عاوزين يفرقوا بيننا وانتو عرسو مننا ونحن ما نعرس منكم والخزعبلات والمعانى الجوفاء دى الا ياكل منها المغفلين والعبيطين؟؟؟
        بلدى فوق الجميع وفوق راس الكل مع العلم باننى لا انتمى الى اى مسخرة من مسخرات الاحزاب التى يفوق عددها 100 حزب فى بلد فقيرة وتعيسة بامثالكم.
        وتاكد لن يكون هنالك ود على الاطلاق مع الشعب المصرى رضا من رضا ورفض من رفض وان طال الزمن او قصر سوف تكون هنالك حرب ضروسة بيننا الم يكن الان فالايام حبلى بالمدهش وانت مدهش؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.