كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قوات حفتر تضطهد أساتذة جامعات سودانيين في ليبيا



شارك الموضوع :

يعيش (12) أستاذاً جامعياً كانت قد ابتعثتهم وزارة التعليم العالي للعمل بجامعات ليبيا قبل عام أوضاعاً مأساوية بعد أن توقفت إدارة التعليم العالي في ليبيا عن دفع مرتباتهم ومخصصات السكن والإعاشة لمدة (5) أشهر، فضلاً عن وقعوهم في مناطق تسيطر عليها قوات اللواء خليفة حفتر التي يتعرضون على أيديها للمضايقات والاستفزاز.
وقال أحد الأستاذة الجامعيين فضل حجب اسمه لـ(الصيحة) إنهم قدموا إلى ليبيا عقب التوقيع على عقودات تجاوزت مخصصاتها “6” آلاف دولار شهرياً، مبيناً أنهم يعملون في تخصصات مختلفة تشمل الرياضيات، اللغة العربية، الكيمياء، الدراسات الإسلامية وغيرها من المواد الأخرى، لافتاً إلى أن سفرهم تم عن طريق إحدى وكالات السفر والسياحة بالخرطوم.
وأكد الأستاذ الجامعي عدم صرف المعلمين مرتباتهم لما يزيد عن (5) أشهر مع توقف بدلات السكن والمعيشة المنصوص عليها في العقد، وقال: “أوضاع الأساتذة السودانيين في ليبيا الآن هي في خطر بسبب مضايقات بعض الطلاب الذين هم في الأصل جنود في جيش حفتر” مشيراً إلى أن بعض الأساتذة طالبوا بإجازاتهم السنوية وأسرعوا بالعودة إلى السودان.

الصيحة

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جارسيقو

        العبو غيرها يا الخالي الرئاسي قوات حفتر سوف تمسح الاخوان المسلمين من ليبيا ويردوا ليكم التحيه وجهز نفسك للخازوق.

        الرد
      2. 2
        جهجهة

        بصراحة انا كنت استاذ في جامعة سرت في ليبيا والآن بالسودان..نصيحتي لأي سوداني المخارجة بأسرع فرصة ممكنة.ليبيا بلد للأسف انعدم فيها القانون..لا محاكم ولا قضاء فقط مليشيات .

        الرد
      3. 3
        wadalbkri

        لن يتجرأ حفتر ولا أسيادة المموليين له بالتطاول على السودان وقواته المسلحة وإن سولت له نفسه فسوف تسحقه القوات السودانية المرابطة على الحدود منذ ثورة الليبيين على الهالك القذافي حفتر هذا ينفذ أجندة إسرائيلية غربية بكل غباء من أجل الوصول لكرسي الرئاسة.

        الرد
      4. 4
        جدلي

        حفتر الموهوم سيدك القذافي الهالك ازلناهوا بتخطيط وأسلحة سودانيه.. واولادنا ناس بلحاج وغيرهم من الثوار الليبيين جاهزين #حقننا#. زمن قواتنا تحارب حشرات وعملاء زي حفتر ولي زمان .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.