زواج سوداناس

المريخ يكتفي بالتعادل السلبي أمام مريخ نيالا



شارك الموضوع :

فرض مريخ نيالا، التعادل السلبي، على مضيفه المريخ العاصمي في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس بالقلعة الحمراء في اللقاء المؤجل بينهما من الأسبوع الثاني عشر للممتاز، ورفع المريخ رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني ومريخ البحير إلى 14 نقطة في المركز الثاني عشر، وذلك بعد أن قدم الفريقان مباراة متوسطة الأداء.

جاء الشوط الأول متوسط الأداء من الفريقين برغم من أن الفرصة كانت سانحة أمام ابراهيم جعفر لوضع المريخ في المقدمة منذ الدقيقة الثالثة من انطلاقة المباراة عندما وجد كرة سهلة على بعد مترين واحد من شباك محمد المصطفى حارس مرمى مريخ نيالا، وقد جاء أداء المريخ دون المستوى مع تباعد خطوطه وقلة فعالية الوسط خاصة بعد الرقابة اللصيقة التي فرضها الضيوف على السماني الصاوي الذي وجد فرصة ثمينة لعبها مقصية فيما شكلت الهجمات المرتدة لمريخ نيالا على الرغم من قلتها خطورة كبيرة على مرمى عصام عبدالحميد الذي كان موقفاً في كرة جونيور، ونجح محمد الفاتح حجازي مدرب مريخ البحير في عزل محمد عبدالرحمن واوجو عن خط وسط المريخ مع الضغط على عاطف خالد الذي كان يتحرك في الجهة اليمنى، ولم يقدم الفريقان العرض المتوقع خاصة من قبل المريخ الذي أكثر لاعبيه من اللعب العرضي، في ظل الدفاع المنطقة الكامل الذي اعتمد عليه الضويف وسارت المقابلة على وتيرة واحدة حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

جاء الشوط الثاني أفضل من الأول خاصة من جانب المريخ الذي سعى لتسجيل هدف مبكر يريح جمهوره عن طريق السماني ومحمد عبدالرحمن وعاطف خالد الا أن محاولاتهم باءت بالفشل بسبب اعتماد مريخ نيالا على نفس الأسلوب الذي لعب به الشوط الأول وهو دفاع المنطقة الكامل مع الإعتماد على الهجمات المرتدة أخطرها فرصة الكاميروني جونيور الذي سدد كرة قوية في يد عصام عبدالحميد ومن ثم أجرى غارزيتو تبديلين بخروج عاطف خالد وابراهيم جعفر ودخول كلتشي ومحمد الرشيد وارسل كلتشي تهديفة قوية في الدقيقة 82 ابعدها الحارس محمد مصطفى، وفي الدقيقة 42 دفع غارزيتو بالنيجيري كونلي في مكان مواطنه أوجو، وفرض المريخ حصاراً على جبهة مريخ نيالاً من أجل تسجيل هدف الفوز الا أن صافرة الحكم الله جابو كانت أسرع معلناً نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *