كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أما آن لمصر أن تُنهي عهد البلطجة؟!



شارك الموضوع :

ونحن ندعو إلى استعدال العلاقة العرجاء بين السودان ومصر حتى تقوم على أسس راسخة من الندية والاحترام المتبادل بعيداً عن (البلطجة والفهلوة والاستهبال) الذي طغى على التعامل المصري مع السودان منذ ما قبل الاستقلال بل منذ عهد محمد علي باشا ، أشعر بأننا بإزاء مرحلة جديدة من مراحل تطور العلاقة بين البلدين سيما وأن الأزمة الأخيرة فجّرت ما كان مسكوتاً عنه وحفلت تداعياتها بالصراحة التي افتقدناها طوال الفترات الماضية، فقد أوصل الشعب السوداني هذه المرة صوته بصورة قوية بعيداً عن أسلوب (الغطغطة) ومحاولات تضميد الجراح فوق الصديد والغرغرينة التي (تنتح) من الداخل الذي سرعان ما يلتهب ويتفجر كل حين معيداً المواجع والغبائن والتوترات التي نريد لها أن تنتهي إلى الأبد وإلى غير رجعة.

أعجبتني ملاحظات ذكية سطّرها دكتور عبداللطيف البوني في مقاله بصحيفة (السوداني) حول المأتم الذي أقامه مؤخراً بعض الموجوعين من إغراق مدينة حلفا القديمة وحول الذكريات التي استعادوها من جديد والتي لا تزال تؤزهم أزاً وترجّهم رجاً وقد نثر أولئك الحزانى في الوسائط صوراً لمدينتهم الفيحاء قبل أن تغمرها مياه السد العالي بمبانيها الفخمة وأشجارها الوريفة.

أشار البوني إلى أنه ما كان لتلك الأحزان أن تتجدد في نفوس الحلفاويين لولا الأحداث الأخيرة التي تطاول فيها سفهاء الإعلام المصري على السودان وشعبه وحضارته بالرغم من الاحتلال المصري لحلايب وبالرغم مما بذله السودان قديماً وحديثاً في خدمة مصر وشعبها بالمجان بل وبالخسارة فقد كان التعويض الذي حصل عليه السودان في عمليات تهجير أهالي حلفا أقل من نصف الخسارة التي تكبدها هذا علاوة على أن السودان لم ينل حتى ولو كيلو واط واحد من كهرباء السد العالي ناهيك عن إغراق آثار حضارة عريقة كان من الممكن أن تعزز ما اكتشف حديثاً عن سبق حضارة السودان وتفردها على مستوى العالم أجمع.

مما قاله البوني إن السودان يومها (ما كان يجرؤ على التحديق في وجه مصر) وكان وفدا التفاوض عندما يختلفان – ويا للعجب – يرفعان الأمر للرئيس المصري جمال عبدالناصر أما الآن فقد (كبرت العيال) وما عادت البلطجة والاستعباط يجدي فلو أن السودان أفاد من السد العالي لما ظل الحلفاويون يقيمون سرادق العزاء ويجددون الأحزان كل حين ولما تفاعل السودانيون مع الأزمة الأخيرة على النحو الذي حدث ويحدث هذه الأيام.

الملاحظة الأذكى للبوني أن الجرح الغائر الذي انغرس في أحشاء أبناء حلفاء هو الذي أصاب أهل الشمال بفوبيا السدود مما جعلهم يقاومون إقامتها كما أن الرأي العام السوداني تقبل ، جراء ما أصابه من مصر ، مشروع سد النهضة بصدر رحب رداً للصاع المصري في السد العالي صاعين وكما تدين تدان سيما وأن فوائد السد الإثيوبي للسودان لا تقارن بخسائر السودان من إنشاء السد العالي المصري.

الباحث السوداني الكبير د.سلمان محمد أحمد سلمان الذي بذل جهداً كبيراً في سبر أغوار مشروع سد النهضة وأثبت فوائده الجمّة للسودان مقارنة بخسائره أضاف ما يوجع القلب ويفري الكبد عن كيف (طبزت) حكومة المرحوم عبود ، بموافقتها على القسمة الضيزى الناشئة عن قيام السد العالي ، عينها وانحازت إلى مصر على حساب موطنها وضحت بمصالح بلادها كما يفعل بعض السذج من كتاب الغفلة في أيامنا هذه فبالإضافة إلى مدينة حلفا تم إغراق (27) قرية شمال وجنوب المدينة وترحيل (50.000) من السودانيين وغرقت مع تلك القرى (200.000) فدان من الأراضي الزراعية الخصبة وأكثر من مليون شجرة نخيل وحوامض وثروة هائلة من الآثار والمعادن لا يدري أحد كمياتها أو قيمتها وشلالات كان من الممكن أن تولد أكثر من (650) ميقاواط من الكهرباء .. غرق كل ذلك في بحيرة السد العالي إلى الأبد وحصل السودان من مصر على (15) مليون جنيه من جملة (37) مليون جنيه خسرها لإعادة توطين المهجرين بما يعني أن السودان خسر حوالي (250)% مما دفعته مصر .

أزيدكم ألماً على ألم ووجعاً على وجع .. فقد سوقت مصر نظرية أن السد العالي لم يقم إلا لمصلحة البلدين ولكن هل حدث ذلك أم أنها ذات البلطجة والفهلوة التي سادت علاقة مصر بالسودان؟.

كما ذكرت فإن السودان لم ينل ولو واط واحد من كهرباء السد العالي التي تجاوزت (2000) ميقاواط ثم زاد السودان كرمه ووافق عام 1959 على إعطاء مصر (سلفة مائية) من نصيب السودان ظلت تفقده أكثر من مليار متر مكعب كل عام ولم يستردها بالطبع حتى الآن بل أن السودان يفقد سنوياً من التبخر في بحيرة السد خمسة مليارات متر مكعب من المياه.

ظل السودان حسب د.سلمان يستخدم حوالي (12) مليار متر مكعب من حصته البالغة (18) مليار وبالرغم من ذلك ظلّت مصر تقاوم أي توسع زراعي للسودان يمكنه من استهلاك حصته وذلك لكي تتدفق حصته إلى الشمال وتخدم مصر التي لم يقنعها أن حصتها في مياه النيل تبلغ ثلاثة أضعاف حصة السودان(55.5) مليار متر مكعب.

صدقوني أن هذا قليل من كثير قدمه السودان لمصر وبالرغم من ذلك ظلّت تكيد له وتحتل أرضه (حلايب مثلا) ويتطاول سفهاؤها عليه وعلى حضارته وعلى شعبه الذي نفد صبره فوالله لم أر الشعب السوداني غاضباً من مصر كما رأيته خلال الأيام الماضية فهل يعي حكام مصر ونخب مصر وشعب مصر خطورة ذلك على مستقبل العلاقة بين البلدين؟.

كم سعدت لأن يقر الكاتب المصري المحترم فهمي هويدي ويعترف بالحقيقة ويكشف ما فقده السودان في مدينة حلفا من أجل مصر بل وما يجنيه من سد النهضة الإثيوبي مما لا ترضاه مصر التي تريد من السودان أن يخوض لها معاركها ويضحي من أجلها كما ظل يفعل على مدار التاريخ.

ما ذكرت ذلك إلا لكي أطلب من حكومتنا وقد اتخذت مواقف مستقلة راعت فيها مصالح السودان خاصة بشأن سد النهضة أن تواصل خط مصارحة مصر بأن عليها أن تُنهي عهد الاستغفال والاستهبال الذي سيحيق بها ويعزلها عن كل شعوب الدنيا بمن فيهم الشعب السوداني الذي تعلم مصر أنه كان وسيظل هو الجار الأقرب والأوثق الذي تمثل بلاده العمق الاستراتيجي الدائم لمصر عبر جميع حقب التاريخ.

الطيب مصطفى
الصيحة

شارك الموضوع :

12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عباس على مجمد ادريس

        نعم هكذا الكلام الصاح والله الطيب مصطفى نحنا جيل جديد لا نعرف غير وطن إسمه السودان ولن نرضى أي رأي او وجهت نظر لغير السودانى نحن كبرنا بوعى وكرامة وشهامة القرار هو قرارنا مهما عمل الحكومه لن ندوس على كرمتنا لو فقدنا أرواحنا.

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          الكاتب المصري المحترم فهمي هويدي

          من القلة القليلة المحترمة في مصر

          الوحيد الذي تفهم موقف السودان وأنصف في حرب الخليج الأولى

          لذلك نوجه له اعتذارنا عندما نهاجم تلك الثرة الكاثرة من غساء السيل

          الرد
          1. ساخرون

            تصــــــــــــــــــــــــــــــويب

            الكثرة الكاثرة من غثاء السيل

            الرد
      2. 2
        فتح الرحمن

        لله درك ياالطيب مصطفى دائما تثلج بكتاباتك صدورنا

        الرد
      3. 3
        الاسيوطي

        عبدالله بن سبأ اليهودي
        هو هذا اللقيط. .فلا يشبه السودانيين شكلا ولا أصلا
        ولا ايه رأيكم يا أصحاب عقدة الشكل واللون
        ..

        الرد
      4. 4
        عمر

        المدعو الاسيوطي
        انت لن تجيد القراءه وان اجدتها لن تفهم حتي يقع الفاس في الراس ياصانعي جهاز الكفته سترون قريبا ما لم يسر الحساد السودان
        سوف يوقع اتفاقية عنتبي وانتو ماحتزرعو بي مياه الصرف الصحي حتشربو مياه الصرف الصحي ياكلاب الارض

        الرد
      5. 5
        wad nabag

        الدول القويه تستمد قوتها وحيوتها من المشاركه الجماعيه للسلطه والثروه
        وقبام المؤسسات وانفصال السلطات وقوه واستقلاليه الاجهزه الرقابيه اما
        اشباه الدول فهي الدكتاوتوربه البوليسيه التي تحكمها وتستولي علي ثرواتها
        افراد وقوانين الطوارئ وتفتقد مشاركه تبارات المجتمع المتعدده وتستعين
        بعصابات اجرامبه وبلطجيه .
        الدوله عندما تتراكم عليها الديون لشراء اسلحه ومعدات متقادمه وانفاق بذخي تزداد تكاليف الدين وتضعف وتنهارعملتها الوطنيه وترتفع معدلات التضخم ومن ورائه ارتفاع اسعار السلع الاساسيه الشئ الذي يجعل من حياه عامه الناس جحيما لايطاق كذلك تنهار زراعتها وصناعتها وتتدني قيمه صادراتها الشئ يزيد بدوره ايضا من اضعاف العمله الوطنيه وغلاء تكاليف المعيشه بصوره كارثيه.
        والعدل قامت عليه السماوات والارض وكذلك الدول المتحضره !! فعداله قسمه السلطه والتنميه المتوزنه لكافه مناطق البلادهي التي سيقبلها الجميع ويبني عليها قواعد تعاون واستقرار اي دوله ناجحه !!اما غير من الحلول السياسيه فهو فتح باب مشاكل يؤدي لعدم الاستقرار داخلي ينعكس سلبا علي دول الجوار نظرا لموقع مصر الجغرافي وكبر حجم سكانها ,,لذلك فنحن نحذرمن خطوره الانفراد بالسلطه التي تؤدي لانعدام الاستقرار الداخلي وخطره علي دول الجوار خاصه في ظل احتلال حلايب ورفض الدوله المسريه الجلوس لمفاوضات لحلها سلميا او بتحكيم اقلبمي او دولي
        كذلك الوقوف ضد اراده شعوب دول حوض النيل في الاستفاده من مواردها ااطبيعيه في الزراعه واستنباط ااطاقه.

        الرد
      6. 6
        البخيت

        الكلام حرقك شديد يا الاسيوطي
        انت شقال وين كل مقال معلق عليه

        الرد
      7. 7
        ودبندة

        لااتركوا الاسيوطي يذهب. حتي يكون حاضرا علي فناء جمهور رقص العربية.

        الرد
      8. 8
        الاسيوطي

        البخيت
        إجازة 3 أيام
        و انا ابحث عنك لا يهمني إلا أنت
        وعملي سويعات محدودة منهم يومين إجازة في الأسبوع
        ولا حرقني المقال ولا حاجة
        دي مقالات تضحك
        والله لما الواحد كان يقرأ سبكم وشتمكم
        كان بيزعل عليكم

        الرد
      9. 9
        وطني 100%

        الرجاء من كل السودانيين اجراء استفتاء شعبي شفاف بغرض استرجاع حلفا واذاله هذا الكابوس. يعني لو سمحتو جرو سدكم لي قدام شويه انحنا متشكرين .

        الرد
      10. 10
        ابو محمد

        مسيرة هادرة بعد ان تؤدي الحكومة الجديدة القسم ومع اول اجتماع للبرلمان
        ستكون المسيرة الى البرلمان لتسليمه مذكرة بالغاء الحريات الاربع
        الضغط الجماهيري سيبدا بلغوا كل اخوانكم بالجهوزية لاول اجتماع للبرلمان

        وتسلم الايادي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.