زواج سوداناس

استمرار حملة توفيق أوضاع السودانيين المخالفين بالسعودية



شارك الموضوع :

جددت سفارة السودان بالمملكة العربية السعودية، دعواها لجميع السودانيين المقيمين بالمملكة للإسراع لتصحيح أوضاعهم في المدة المحددة للمكرمة الملكية والتي بدأت نهاية مارس الماضي، وتنتهي بنهاية مايو المقبل، وأكدت أن المكرمة الملكية تتيح للمخالف العودة للعمل من جديد. وكان ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن نايف”، قد أطلق في 29-3-2017، الموافق 1 رجب 1438هـ، حملة وطن بلا مخالف، وتنتهي خلال (90) يوماً من تاريخه. وقال سفير السودان لدى المملكة “عبد الباسط بدوي السنوسي”، إن هذه الجهود تأتي تماشياً مع سياسات المملكة، وتأكيداً من السفارة على أهمية إنجاح الحملة والتي يتم خلالها إعفاء جميع المخالفين من العقوبات والغرامات وبصمة مرحل. وأوضح “السنوسي” أنه حرصاً من السفارة على السودانيين وتسهيل مهمة تصحيح أوضاعهم في المدة المحددة، استنفرت جميع موظفيها لخدمة أبناء الجالية وتسهيل تصحيح أوضاعهم في الوقت المحدد، وعملت على إنشاء غرفة متابعة ورصد لأبنائها. أكد استخراج السفارة وثيقة سفر وتجديد الجواز القديم مع وجود مندوب داخل غرفة الجوازات، يقوم بمتابعة ورصد التواصل والإجابة على كل التساؤلات والاستفسارات، مبيناً أن الحملة تستهدف مخالفي الإقامة والعمل، والقادمين بتأشيرة العمرة أو الحج أو الزيارة، ومن لا يحمل أوراقاً ثبوتية. وأضاف (أهم ما يميز هذه الحملة عن سابقاتها أنها تضم أكثر من (19) جهة حكومية لضمان فعاليتها ونجاحها في أدائها للمهام الموكلة إليها، سواءً كان ذلك في داخل المدن أم الأحياء أم حتى الطرقات والعشوائيات). وأفاد “السنوسي” أنه في حالة مغادرة الوافد المخالف من تلقاء نفسه يعفى من العقوبات والغرامات التي تترتب على مخالفته مع احتفاظ الوافد بحق العودة بصفة نظامية، للعمل بالمملكة وعدم إخضاعه لبصمة مرحل التي تمنع من أن يتم ترحيله.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        التقدم وثقافة السخافة

        نسبة للظروف العالمية يمر كثير من المغتربين بظروف استثنائية و اعرف بعض الاخوة امضو شهورعديدة بالمملكة العربية السعودية بدون عمل وانتهت اقامتهم ولم يتمكنو من تجديدها لعدم رغبة الكفيل بتجديد اقامات علي حسابه وهو لا يستفيد من المكفول لتوقف نسبة من اعماله كما ان ذلك يرتب عليه رفع نسبة السعودة وتحمل تكاليف اضافية ، وقد ذكر بعض الاخوة يعيشون عالة علي اللآخرين انهم لا يملكون ثمن تذكرة الباخرة للسودان وانهم لا مفر لهم من مواجهة مصيرهم بتطبيق عقوبات المخالفين عليهم وأنا بما رأيت وما سمعت ارفع نداء استغاثة نيابة عن هؤلاء ولست منهم الي حكومة السودان والي السيد الرئيس ان يوجه بايجاد حل لهؤلا الاخوة بأن تتكفل الدولة بمساعدة كل من ضاقت به السبل واعادته الي الوطن قبل ان تقع الفاس علي الراس وعلي السفارة ان تتوقف مؤقتاً عن الجبايات وتتفرغ لمحنة ابنائها و اقترح علي جهاز المغتربين ان يجعل هدفه الاول انقاذ ما يمكن انقاذة من الغرقي وان يؤجل معاركه في غير معترك . المهلة المتبقية قصيرة جداً ولا تتحمل التخطيط الطويل وتكوين اللجان فاخواننا علي حافة الهاوية
        عاجلاً . عاجلاً . عاجلاً

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *