زواج سوداناس

المريخ ينقاد لتعادل جديد في الممتاز ويهدر نقطتين أمام الأمل.. طرد حداثة وأنطونيو



شارك الموضوع :

انقاد المريخ للتعادل وأهدر نقطتين على ملعب عطبرة وتقاسم النقاط مع ممثلها الأمل بعد أن تعادلا دون أهداف أمس لحساب الجولة (14) من المسابقة.
ورقع أبناء القلعة الحمراء رصيدهم إلى (27) نقطة فيما ارتفع الأمل إلى (11) نقطة.
المريخ كان الأفضل خلال شوطي اللعب وأهدر فرصا سانحة للتسجيل عبر مهاجمه محمد عبد الرحمن، فيما أدى الضيوف في حدود إمكانياتهم ولعبوا للخروج بنقطة من المباراة وتراجعوا في شوط اللعب الثاني بأكمله، ولم تصل الكرة للحارس عصام عبد الرحيم سوى في مناسبتين.
ولم يقدم الفريقان المستوى الجيد. وشهد شوط اللعب الثاني طرد مساعد مدرب المريخ أنطونيو ومدرب الأمل ياسر حداثة بعد أن كادا أن يشتبكا. وصرف الحكم ضربتي جزاء للمريخ خلال شوطي المباراة ووقف متفرجا على إهدار لاعبي الأمل للوقت سيما الحارس عاطف عبد الله.

المريخ يفتقد الجرأة في الشوط الأول
بدأ المريخ والأمل شوط اللعب الأول بطموح مختلف وسعى المريخ لإحراز الهدف، بينما كانت رغبة أصحاب الأرض في المحافظة على شباكهم نظيفة والبحث عن هجمات مرتدة خاطفة وخلال نصف ساعة لم يتهدد مرمى الفريقين بشكل جدي وافتقد المريخ الجرأة وساهم بطء الوسط وعدم فعالية الأطراف في إفقاد الهجوم خطورته، وعاد محمد عبد الرحمن كثيرا لوسط الملعب للبحث عن الكرة، وبالمقابل لم يتقدم الأمل إلا بعد مرور 35 دقيقة عبر هجمتين كانت لهما خطورتهما، غير أن التعامل من المهاجمين كان سيئا للغاية.
وفي الجزء الأخير قاد المريخ هجمة خطيرة عبر محمد عبد الرحمن الذي انخرط على الجهة اليمنى وعكس الكرة غير أن عكسيته كانت بعيدة عن المهاجمين.
الوقت المبدد لم يأت بجديد خلال الدقيقتين اللتين احتسبهما الحكم ليعلن انتهاء الشوط بتعادل سلبي.

معاناة غير عادية للمريخ في نقل الهجمة
عانى المريخ بشدة في نقل الهجمة من الوسط لخط الهجوم وكان البطء السمة الملازمة لإبراهيم جعفر ومحمد الرشيد، بينما أكثر باسكال من التمرير الخاطئ ولم يجد كليتشي ومحمد عبد الرحمن الإمداد الجيد وعاد الأخير كثيرا لوسط الملعب بحثا عن الكرة وقيادة هجمات مرتجلة تكسرت قبل وصولها للحارس عاطف عبد الله، بينما لم يتعامل كليتشي مع الكرات القليلة التي وجدها لتغيب الخطورة تماما على مرمى الأمل خلال الشوط الأول.
وفي الوقت الذي كان فيه عاطف خالد الأوفر نشاطا وحركة، فاجأ غارزيتو الجميع وهو يسحبه من الملعب ويعوضه بالسماني الصاوي الذي سدد أول كرة نحو مرمى الأمل والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة مرت جوار القائم.

أسرع تبديل لغارزيتو
أجرى غارزيتو تبديلين قبل نهاية شوط اللعب الأول بدقائق وسحب إبراهيم جعفر وعوضه برمضان عجب قبل 6 دقائق من نهاية الشوط الأول. ولم تمض سوى دقيقتين حتى أجرى غارزيتو تغييرا ثانيا بخروج عاطف خالد ودخول السماني الصاوي، وسعى الفرنسي لتنشيط الأطراف بلاعبين سريعين يجيدان التسديد القوي. التبديلات السريعة لم تجد خلال شوط اللعب الأول غير أنها تسببت في رفع الإيقاع كثيرا.

الحكم يصرف ضربتي جزاء للمريخ
صرف حكم المباراة ضربة جزاء للمريخ ارتكبت مع محمد عبد الرحمن بعد أن أسقطه الحارس عقب فشله في إبعاد الكرة. وتأثر مساعد الحكم الثاني بصياح الجماهير ورفع رايته منبهاً الحكم لمخالفات خيالية وعكس المساعد عددا من الحالات .

لاعبو الأمل يتعمدون إهدار الوقت والحكم يتفرج
سعى لاعبو الأمل لإضاعة الوقت بالسقوط المتكرر وشهد شوط اللعب الثاني في بداياته سقوط أكثر من لاعب.. وكانت اللقطات الأغرب في المباراة إهدار الوقت عبر البحث عن الكرة بعد خروجها لرميات التماس أو ضربات المرمى في غياب لجامعي الكرة، فيما كان عاطف عبد الله أكثر اللاعبين تعمدا لتعطيل الكرة في غياب تام لحكم المباراة الذي وقف متفرجا .

إقصاء حداثة وأنطونيو
جامل حكم المباراة مدرب الأمل كثيراً واحتج المدرب ضخم الجثة على مساعد الحكم الأول بعنف شديد، وكاد المدرب المشاغب الذي يتعامل بحدة زائدة دائماً أن يتسبب في شغب في المباراة بعد أن تقدم نحو مساعد مدرب المريخ انطونيو الذي دخل الملعب احتجاجا على تدخل عنيف من لاعب الأمل علي محمد عبد الرحمن، وطرد الحكم انطونيو وألحقه بحداثة المنفعل والمتوتر.

(سيما) الأكثر حركة والغربال يرهق دفاع الأمل ويهدر الأهداف
تحرك السماني الصاوي بقوة كبيرة وكان أنشط لاعبي المريخ، وعذب سيما دفاع الأمل بالمراوغات المجدية، وعبث له الحظ في أكثر من تسديدة وكان سيما قد جلس على مقاعد البدلاء أكثر من 40 دقيقة.
وتحرك محمد عبد الرحمن بشكل جيد وأرهق مدافعي الأمل كثيراً، واستخدم معه المدافعون عنفا زائدا لإيقافه، ونال أكثر من لاعب من الأمل بطاقة صفراء. الغربال أهدر فرصاً سهلة لفريقه وجانبت تسديداته المرمى وأبعد له الحارس تصويبة قوية لركنية .

المريخ يسيطر على الشوط الثاني
سيطر المريخ على شوط اللعب الثاني بشكل كبير وأجبر الأمل على البقاء في منطقتهم والاكتفاء بالدفاع.. وأحكم المريخ سيطرته على وسط الملعب بحركة السماني الإيجابية ورمضان عجب وأهدر ميدو أكثر من سانحة للتسجيل، فيما غابت حتى الهجمات المرتدة عن الأمل.
وتوقفت المباراة أكثر من 5 دقائق بسبب احتكاكات بين عدد من اللاعبين.
وواصل المريخ سيطرته بلا فعالية في ظل الاعتماد على محمد عبد الرحمن وحده في غياب كامل لكليتشي.
ودفع غارزيتو بآخر أوراقه بسحب محمد الرشيد وإشراك خالد النعسان، وبدأ الأمل يتحرر شيئاً فشيئاً من أسلوبه الدفاعي غير أن الخطورة غابت عن المرميين.
ووجد المريخ سانحة جيدة للتسجيل من المخالفة أمام منطقة الجزاء غير أنه سدد بطريقة سيئة.
واحتسب الحكم 6 دقائق كزمن مهدر فشل خلالها لاعبو الفريقين في استثمارها، ليعلن الحكم انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.

محمد الرشيد وكليتشي أسوأ لاعبي المريخ
أكثر محمد الرشيد من التمرير الخاطئ وتعقيد الكرة، وكان بطيئاً للغاية في حركته داخل الملعب وسحبه المدرب منتصف شوط اللعب الثاني لمصلحة خالد النعسان الذي تأثر بالابتعاد عن اللعب التنافسي ولم يفعل شيئاً.
ونافس كليتشي محمد الرشيد في السوء بعد أن استسلم للرقابة اللصيقة التي فرضت عليه وترك الأباتشي ميدو وحيداً وسط كماشة دفاعية.

حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        نادر

        جامل حكم المباراة مدرب الأمل كثيراً واحتج المدرب ضخم الجثة
        ضخم الجثة ماكل من بيت ابوك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *