زواج سوداناس

المال الذي يستعيره السيسي لتسليح جيشه كان الأولي أن يصرفه علي تحلية مياه البحر، الغباء المصري صور لهم أن إنهاك السودان يبعده عن إستخدام ماء النيل ويبقى تحت إمرة مصر



شارك الموضوع :

هل يحق لمصر إمتلاك مياه النيل والدفاع عنها بالحرب لأنها تحتاجها؟
يضج الإعلام المصري هذه الأيام بأنهم علي وشك أن يسلب منهم حقهم في الماء وأنهم يحشدون السلاح للدخول في حرب لتأمين إحتياجاتهم من مياه النيل التي يعتبرونها حقاً وهبه لهم الخالق وأن مصر هبة النيل ولا يعترفون بحقوق الآخرين في هذه المياه وقد تلاحظ في كل الأمور النهم والأنانية عند الفرد والمجتمع المصري والتشبث بحقوق الآخر متي وجدوا الفرصة المواتية لذلك من دون إعتبار للمنطق أو العقل أو الأخلاق أو الحقوق ،

دعنا الآن نناقش الأمر من منظور عقلاني بعيداً عن أن أي تحيز لأي جهة ، فنهر النيل من منبعه الي مصبه هو نهر يمر علي دولاً كثيرة ينبع النهر من بحيرات بعض هذه الدول وتصب عليه أمطاراً وفيرة من بعضها حتي يفيض ومصر عند المصب ليس لأرضها أو سمائها قليل أو كثير ليضيف لمياه هذا النهر ورغم ذلك يقولون للآخرين لا تقربوا مياه بحيراتكم ولا مياه أمطاركم فهي حق إلاهي لمصر ونحن بحاجة لها ومن يقربه سوف نحاربه حتي الموت ، ليس هذا فحسب بل ويقول بعضهم أن بهذه الدول مياه جوفية لابد من تستخرج لتروي أرض مصر لأن إنسان مصر بحاجة لها؟
بالطبع هذا خبال لا يقبله أحد وتهديداتهم لا ترهب أحد وفي نهاية الأمر ستأخذ هذه الدول حاجتها من المياه التي هي حق شرعي لها وضرورة تمليها حاجة شعوبها للعيش الكريم وليس من حق مصر أن تسلب هذه الشعوب العيش بأخذ حقوقها من داخل بلدها ولابمقدور مصر أن تفعل شيئاً ،

إن المال الذي يستعيره السيسي لتسليح جيشه كان الأولي به أن يصرفه علي تحلية المياه من البحار التي تكاد أن تحيط بمصر وإذا ارتكب حماقة بالدخول في حرب سيفقد هذا المال وسوف يخسر الحرب ويخسر الماء وتكون النهاية المحزنة لمصر الشقيقة التي تمثل شخصاً مريضاً بالانانية وحب الذات وكلما حاولت مساعدته لن تنال منه إلا أن يعض اليد التي تمتد لمساعدته ونحن في السودان نلنا من هذا العض ما لم يناله غريب من كلب مسعور وكلما ظننا أننا أغدقنا علي مصر الخير المنهمر والمساعدات الوفيرة ظنوا أن هذا حقهم وردوا علينا الشتائم بلسان بزييء ونكران للجميل ومحاربة في الرزق وتهميش بين الدول بل وصل بهم الحال الي أن يقولوا ما أنتم إلا عبيداً لنا وأن بلدكم نفسه حق لنا ونريد أن نرجعه الي ملكيتنا.

لم يقدروا بأننا وافقنا علي أعطائهم أكثر من ثلاثة أضعاف ما نأخذه من الماء برغم حاجتنا لها ، لم يقدروا بأننا أغرقنا مدننا لنوفر لهم الأرض التي يزرعونها داخل مصر بدلاً عن هذه المساحات بل لم يتركوا دول الخليج لتساعدنا في الإستثمار الزراعي لسد جوع مواطنينا بما تبقي من الماء الذي قبلنا به ، وحتي بعيداً عن الماء والزراعة لم يعجبهم أن يكون لنا تاريخ وآثار يزورها أناس غيرهم ليدعموا مواطنينا في العيش برغم أن ذلك لا يضر بمصالح من بعيد أو قريب ، وبلا إستحياء ذهبوا للغرب ليفرض علينا حصاراً إقتصادياً أثقل كاهل كل فرد في السودان ، يحيكون الدسائس والفتن ضدنا ، وعندما لم ينفعهم كل ذلك أرسلوا جميع مخابراتهم الآن يجوبون السودان يأكلون من خيره ويحرقون في مقدارته وفوق ذلك إحتلوا أرض حلايب وقتلوا ونهبوا أموال معدنينا داخل السودان وتآمروا علي نخيلنا وعلي ثروتنا الحيوانية وعلي صحة مواطنينا بتصدير المرض ونهب المال.

لتحشد مصر ما شاءت من السلاح والرجال ولكنها أضعف من أن تستطيع أخذ حقوق الآخرين بالقوة وتحرسها مدي الدهر لتفيض بذلك خيراً علي مواطنيها ومثل هذا التفكير الطفولي هو الذي أوصل مصر لهذه الحالة التي إستطاعت بها أن تخسر كل الذين يمكن أن يمنحوها شيئاً علي سبيل التعاون والتوادد وأول هؤلاء هو السودان فالغباء المصري صور لهم أن إنهاك السودان يبعده عن إستخدام الماء ويبقي جميع ماء النيل تحت إمرة مصر فأول ما فعلوه هو المساهمة في فصل جنوب السودان وبذلك أضافوا نصيباً جديداً لدولة إضافية وكسبوا عداء السودان الذي يقف الآن مع أثيوبيا التي تقدم له مصالحاً لا يجدها من مصر وإعتباراً وحباً أكثر مما يجده من شعب مصر وخسروا الدول المشاركة في إتفاقية عنتبي عندما حاولوا إظهار عضلات نمر من ورق الكل يعرف مقدراته وفشله فأصبحوا أضحوكة لكل الشعوب

هذا بخصوص الشأن المصري أما نحن في السودان فيجب علينا أن نكون قد وعينا الدرس وأن علينا النظر الي العلاقات الدولية بمنظور مصلحة السودان وقد إنقضي زمن الشقيق والصديق والرفيق الذي لم نجني منه سوي الخسارة الفادحة ، وانه من الضروريات العاجلة والملحة التوقيع علي إتفاقية عنتبي اليوم قبل الغد لتكون بذلك قد إنتهت إتفاقية مياه النيل هذه الأسطورة الغبية الظالمة ويجب أن ياكفح السودان ليأخذ أكبر قدر من المياه حسب إحتياجاته المائية ولا فرق الآن بين يوغندا أو الكونغو أو جنوب السودان أو مصر في التعامل مع هذه القضية وما يهمنا هو أخذ ما نحتاجه وإذا لم تبقي قطرة ماء واحدة لمصر فليكن فهذا ليس شأننا ومن يتحدث الآن علي أخت بلادي فهو مأجور خائن يجب أن يودع السجون إذا لم يعدم رجماً في وسط الخرطوم فكفانا هذا الهوان وكفانا هذا الخضوع ولشخص واحد جائع في دارفور أو كردفان أو الجزيرة أو الشرق أو الشمال أو في مناطق النيل الأزرق لهو أولي بإهتمام الدولة وأهم الينا من أن تتضور كامل مصر بالجوع والفناء إذا كانت لدينا وطنية صادقة ومسئولية تجاه أنفسنا ،

الآن دخل علينا رجال المعارضة الذين كان الكثير منهم يقضي لياليه في حانات مصر فشرب من كؤس العمالة والإرتزاق ومنهم من كتب التعهدات بموالاة مصر وعلينا أن تكون عيوننا مفتوحة وعقولنا منتبهة لهؤلاء الذين كان الأولي ألا يدخلوا في الحكومة وإذا لم يحدث ذلك تبقي مسئولية الشباب الآن بأخذ المبادرة والتربص بكل من يبيع مقدرات هذه الأمة وكفانا الهندي عزالدين وأمل الكردفاني وحرم شداد وبنت الأزهري وأشباههم من النكرات الخائنة التي تحطم في مقدرات أمتنا وتبيع مصلحة الأمة نظير مصالحهم التافهة الخاصة.

والعزة للسودان شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً ولا نامت أعين الجبناء

بقلم
يوسف علي النور حسن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ايساف

        بطلوا بقى هذا الغثاء الاعلامي .. والله انا متعجب من مستوى تأهيل كتاب الاعمدة في السودان وغياب الحد الادنى من المعرفة عن كتاباتهم .. لدرجة اني أزعم أي أحد من العوام لو تصدى لنفس المواضيع فيقدر يغطيها بقدر أكبر من العقلانية

        خلينا مثلا نناقش اطروحة الكاتب بشكل موضوعي بناء على الحقائق ..
        أطروحته ان دول حوض النيل 10 دول يبقى العدل تنقسم المياه بالتساوي بين الدول
        علما بأن المياه الواصلة لمصر 70% منها مصدرها الهضبة الاثيوبية و30% الاخر مصدرها باقي الدول
        يعنى اطروحته الخزعبلية هذه تتطلب تغير مجرى النيل الأزرق من حدود أثيوبيا وتوجيهه عبر كينيا وأوغندا مثلا لبحيرات فيكتوريا والبرت حتى يتسنى لكل الدول العشرة أخذ حصص متساوية من المياه .. أي كلام والسلام

        ايضا يغيب عن الكاتب عشرات النقاط منها على سبيل المثال..
        دول منبع النيل الأبيض فضلنا عن اسهامها الهامشي في مياه النيل فحاجتها ايضا له تكاد لا تذكر
        فكلها بلا استثناء تتلقى من الأمطار اضعاف اجمالى ما يسري في النيل .. وبعضها مثل الوكنجو لديه نهر الكونجو ثاني أكبر انهار العالم من حيث معدل تدفق الماء فيه بعد نهر الامازون .. فنهر الكونجو يتدفق فيه قرابة 1200 مليار متر مكعب ماء تتوجه مباشرة للمحيط لدرجة انها تحدث برزخا من المياه العذبة داخل المحيط يمتد لقراب الثلاثين كيلو .. بينما بالمقارنة نهر النيل بكل روافده في حدود 80 مليار متر مكعب !! كينيا واوغندا وروناندا وبروندي وتنزانيا تقع مباشرة على بحيرات المنبع فيكتوريا والبرت ولديهم من الماء ما يفوق قدرة اراضيهم على الزراعة سواء مياه سطحية او مياه امطار مباشرة

        الجزء المهم هو اثيوبيا الهضبة الأثيوبية عموما يهطل عليها امطار قرابة 1000 مليار متر مكعب من المياه سنويا !!
        جزء ضئيل من هذا الرقم يتدفق في صورة فيضان النيل السنوي في حدود 55 مليار متر مكعب وهي تقريبا اسهام اثيوبيا في مياه النيل.. ولذلك تجد ان الزراعة في اثيوبيا قائمة على نظام المساطب الجبلية وقنايات حجز مياه الامطار أمامها لكن طبيعة ارضهم لا تسمح مثلا بشق ترع رئيسية وري اراضي منبسطة مثل السودان ومصر
        وما يعوق اثيوبيا عن استخدام مياه النيل ليس شفقتها على جيرانها الشماليين وحب التعاون لديها ولكن بشكل اساسي هي طبوغرافية الهضبة الاثيوبية
        بحيرة تانا مثلا على ارتفاع 1700 متر محاطة من كل الاتجاهات بقمم جبلية تصل لـ2000 متر ونقطة الانحدار الطبيعي هي النقطة التى نحتها نهر النيل لنفسه منذ الاف السنين .. على طول انحدار مسار نهر النيل داخل حدود اثيوبيا تنعدم تقريبا الأراضي السهلية الواسعة التي يمكن زراعتها بالمياه المارة ومحاولة نقل مياه النيل مثلا لأراضي شرق اثيوبيا اللى ضربها الجفاف في بعض المواسم يحتاج لعمل هندسي جبار غير مسبوق عالميا ويتطلب شق الجبال وخلق مسار صناعي ضد الطوبجرافيا القائمة لمسافة مئات الكيلو مترات ويحتاج محطات رفع مياه اكبر من أي شىء تم صنعه حتى الان .. باختصار
        شىء يفوق اي قدرة واقعية لاثيوبيا ويجعل تكلفة وصول المايه للشرق غير مجدية اقتصاديا للزراعة
        الواقع يقول اثيوبيا ليس لديها قدرة كبيرة لحجز المياه ومنع خروجها منها .. بالكاد اخاتروا موقع سد النهضة قبل حدود السودان مباشرة كاخر نقطة داخل حدودهم يمكن تسمح طوبجرافيا الأرض بعمل خزان مائي فيها ..يعني بمجرد ما الخزان سيملأ طوبغرافيا الأرض شديدة الانحدار تجبرهم على تمرير الفيضان السنوي بالكامل بعد ملىء الخزان

        وبالمناسبة جميع دول المنبع نصيب الفرد فيها من المياه العذبة اكبر من مصر والسودان
        فالدعوى على اسس انسانية ان مصر والسودان ينعمان بالنيل بينما باقي دول المنبع عطشى هي غير حقيقية او مغلوطة فالنيل مثلا لا يمكنه ان يحل ازمة الجفاف اللى ضرب شرق اثيوبيا في التسعينات نظرا لعوامل التكلفة وغياب الجدوى قبل اي شىء اخر

        لماذا تعترض مصر على السد الأثيوبي ؟
        1-الطريقة الخبيثة التي سارعت بها اثيوبيا لبداية مشروعها في اعقاب الثورة المصرية وغباب اي سلطة حقيقية قادرة على ادارة الازمة اثار حالة ذعر وتشكك كبير في نوايا اثيوبيا ومحاولتها بالحاق ضرر حقيقي بمصر وهي في مرحلة ضعف
        2- التعنت الاثيوبي والمماطلة في مشاركة اى دراسات فنية في البداية نتج عنه ان مصر خاطبت الجهات المانحة وتحدثت عن غياب اي معلومات واضحة عن هذا السد وان يمكن يكون له تأثير كبير على مصر فهذا ليس شئنا داخليا بحتا كما تدعي اثيوبيا واثره يتخطى حدودها بكثير
        3-بعد بدأ الكلام في النقاط الفنية كان في اعتراض على حجم بحيرة السد ولماذا حجم كبير نسبيا 80 مليار متر مكعب اذا كان في تعذر حقيقي في استخدام هذه المياه للزراعة.. حجم البحيرة الكبير يعني مبدئيا فقدان من 5 الى 10 مليارات متر مكعب من المياه بالتبخر لن يستفيد منها احد وتنقص من المياه الواصلة لمصر والسودان .. فمصر لديها سؤال شرعي لما لا تكون بحيرة السد اصغر حجما طالما لن تؤثر على توليد الكهرباء منه !!
        4-فترة ملأ الخزان على كام سنة وكلما طالت المدة كان افضل حتى لا تتاثر الخريطة الزراعية للسوادن ومصر في فترة الملأ بشكل كبير
        5- كيفية ادارة السد بعد ملأ الخزان في حين ان اثوبيا تري انها مسألة سيادة وطنية
        المتعارف عليه ان السدود الكبرى عل نفس الانهار يجب ان تتم ادارتها بتنسيق كامل فيجب ان يكون هناك لجنة دائمة تنسق بين ادارة السد الأثيوبي من جانب وادارة السدود السودانية الروصيرص وسد مروة والسد العالي في مصر
        فلا يمكن مثلا ان يمرروا كميات كبيرة من المياه في فترة امتلاء خزانات هذه السدود او العكس فالتنسيق في هذه الأمور ضرورة حتمية

        نقاط اخرى مهمة مثلا جامعة MIT الأمريكية عملت تقرير مفصل وتحدثت عن تأثير حصة المياه المتبخرة من السد الاثيوبي على زحف مياه البحر على دلتا مصر منخفضة المنسوب اصلا واحتمالية تبوير مساحة كبيرة منها بالمياه المالحة
        مصر مثلا تطالب بمزيد من الوقت لعمل دراسات اكثرعلى هذا الموضوع واثيوبيا في قمة اللا مبالاة وانعدام مسؤلية تقول هذه مشكلتكم حلوها انتم !!
        التسويق الكاذب للمشروع كعادة اي نظام شمولي في دولة عالم ثالث يتم المبالغة وتجييش الشعب بشكل عاطفي وراء المشروع تقديمه على انه مشروع سيحل مشاكل اثيوبيا في الطاقة ويجعلها دولة حديثة وهذا غير صحيح لاسباب عديدة
        مثلا الادعاء بأن السد سينتج 6000 ميجا هو ادعاء غير واقعي فتقرير خبراء MIT قال ان الطاقة المستدامة المتوقعة في حدود 2800 ميجا وان السد بني بالسعة الأقصى لأكبر فيضان ممكن وبالتالى غير متوقع الوصول لتوليد 6000 ميجا الا في فترات بسيطة كل عدة سنوات !! ولذا التقرير انتقد قرار اثيوبيا ببناء السد بناء على اعلى حمل ممكن مما اتبعه زيادة التكلفة بدون داعي وزيادة حجم بحيرة التخزين التى تشتكي منها مصر ايضا بدون داعي حقيقي وان بهذه التكلفة كان اثوبيا يمكن ان تولد نفس مقادر الطاقة من الطاقة الشمسية والرياح واثيوبيا ايضا غنية بهما بدون هذا المشروع الذي يثير كل هذا اللغط الدولي ..
        وعلى افتراض تحقيق السد فعلا لـ 6000 ميجا اثوبيا عمالة توزع في كهرباء السد يمينا ويسارا حتى قبل ان يكتمل 300 ميجا للسودان 400 ميجا لتنزانيا ومش عارف كام لجيبوتى وكبينيا !!
        ما مصير كل هذه الاتفاقات لو اتضح ان اثوبيا فعلا بالغت في تقدير قدرة السد !!
        ايضا المبالغة في اثر هذا السد على الشعب الأثيوبي تخطت حدود المعقول مصر مثلا من 2014 حتى الان اضافة 12 الف ميجا لشبكة الكهرباء بمحطات الغاز الطبيعي ثلاث محطات كبرى بنتها سيمنز الألمانية وتلفت 9 مليار دولار وذلك فقط لحل ازمة الطاقة والقطوعات المتكررة هذا الرقم ما حولش مصر مثلا الى المانيا يدوبك يكفي لضمان تيار مستقر للاستهاك الحالي
        بينما اثيوبيا اللى تقريبا نفس عدد سكان مصر و 80% من شعبها لم تصله الكهرباء ابدا بتدعي ان 6000 ميجا ان صح هذا الرقم فستحث نقلة نوعية في حياة الأثوبيين وتكون كافية لتصديرها لدول الجوار!!

        الطريقة المريبة التى بدات بها اثيوبيا مشروعها وسط تعتيم كامل مما اضطر مصر لمخاطبة جهات التمويل بوقف التمويل لحين ايضاح الصورة ردت عليه اثيوبيا بخطاب شعبوي بامتياز وصورت الموضوع وكان مصر قوة عظمى تتامر على رخاء الشعب الأثيوبي وقامت بحملة تمويل بسندات من المواطنين الفقراء.. ماشي كل ده جميل نيجي بقى للمهم
        ضعف التمويل جعلهم يسترخصوا لأقصى مدى ممكن وتم قبول تصميم بمعامل أمان للسد من ألأضعف عالميا لكل السدود بهذا الحجم ويكفي فقط مقارنة ابعاد السد العالي في مصر بسد اثوبيا لتفهم درجة استهتار اثيوبيا بهذا الموضوع السد الاثيوبي سمكه عند القاعدة 130 متر وسمكه عن القمة 80 متر بيما السد العالي وهو سد ركامي بني على هيئة جبل سمكه عند القاعدة 980 متر وعند القمة في أرق نقطة 260 متر وفي أسمك نقطة عند القمة 450 متر !!
        ناهيك عن الحديث عن تصميم السد نفسه فالسد العالي يأخذ شكلا محدبا لتوزيع ضغط المياه على جسبم السد بينما السد الأثيوبي عبار عن جدار مسطح تم اختصار اي تفاصيل هندسية تعزز أمانه بداعي تقليل التكاليف
        اضافة لقرار اثوبيا بالاعتماد كليا على الأسمنت المحلي في بناء سدهم والله وحده اعلم بجودة الاسمنت الاثيوبي
        وحتى تكون خاتمة هذه المعطيات الزفت مثالية فأثوبيا لديها تاريخ في انهيار السدود . 3 سدود سابقا احدها كان من تصميم وبناء نفس الشركة الايطالية اللى بتبني حاليا سد النهضة واللى برده عامل الاسترخاص كان له دور رئيسي في تفضيل عرضها على باقي الشركات
        ضع كل هذه المعطيات مع معطى ان السد الأثيوبي متوقع يستقبل قوة فيضان رهيبة بكامل اندفاعها من منحدرات الهضبة الاثوبية اعلى بكثير مما استقبله السد العالي في أي وقت كان ومع ذلك لم يرى الاثوبيون داعي لترقية سدهم حتى لربع ابعاد وامان السد العالي .. فالفارق ان مصر بنت السد العالي وهي تعرف انه لا يمكن ان تتحمل فشله فحياة الشعب المصري كله تعتمد على ثباته فبني كجبل ركامي وصمم لتحمل اضعاف اي حمل متوقع عليه مهما كانت التكلفة
        لكن اثوبيا بتبنى على أقصى نقطة في حدودها ولا ترى داعي ان تحمل نفسها تكلفة اضافية لضمان أمان الناس وراء السد ببساطة لانهم ليسوا شعبها.

        فالمنطقى ان نقول ان في مخاوف حقيقية على سلامة السد وشخصيا لا استبعد سيناريو انهياره بشكل كارثي في وقت
        لو انهار هذا السد وخلفه 80 مليار متر ستكون كارثة تتخطى ضرب مصر والسودان بالقنابل النووية سد الروصيرص سيكون في القاع ان لم يجرفه الفيضان هو الأخر فيضان عنيف سيغرق كل شىء في طريقه الخرطوم نفسها لا قدر الله في تقدير احد الخبراء سيكون ارتفاع الماء فيها 6 متر !!
        حجم الضرر لا قدر الله في مصر يتوقف على حجم الفيضان الذي سيصل لبحيرة السد العالي بعد ان يقطع قرابة الـ2000 كيلو في حدود السودان واذا كان السد سيصمد هو الاخر ام لا مصر ايضا تستخدم مفيض توشكى كخط امان قبل السد يتم التصريف مياه الفيضان الزائد منها الى الصحراء الغربية
        لكن لو فشلت كل الاجرائات الاحتياطية وانهار السد العالي هو الاخر فهي كارثة بأبعاد اخرى فغير الفيضان الثيوبي فالسد العالي اصلا يختزن ورائه قرابة الت 130 مليار متر مكعب .. حرفيا سيتم محو الدولة المصرية من على الخريطة بكمية مثل هذه من المياه

        هذه كلها مخاوف واقعية ومشروعة والسودان كان أولا من مصر بأن يتشدد في متطلبات امان السد الاثيوبي .. لكن البشير للاسف بيدير الأزمة من منطلق ضيق وهو النكاية في نظام الحكم في مصر مصر هو اخوان والسيسي مضاد للاخاون فلا مانع اضايقه شوية او ارهن قضية وجود مثل هذه بملف نزاع حدودي في حلايب !!
        لكن لا البشير ولا السيسي سيكونوا هنا لو حدثت الكارثة دولتان قد تمحيا من الخريطة بسبب هذا العته السياسي
        الأثوبيين مسترخصين لاقصى درجة ممكنة ومثل مشكلة زحف المياه المالحة على الدلتا هيقولوا لمصر والسودان هذه مشكلتكم انتم.. لكن لو حصل هذا السيناريو الاسود ماذا ستخسر اثوبيا مجرد برقية اعتذار (معلش حساباتنا كانت غلط ) ولن تجد هذه البرقية من يستلمها فى الخرطوم والقاهرة !!

        الرد
        1. 1.1
          القمر الاسمر

          هههههههه
          من تخوف انت يا ايساف ؟

          مجرد مخاوف منك شخصيا ولكنها ليست واقعية

          قدم اثباتاتك فيما تقول عن سمك القاعدة والقمة في سد النهضة

          وبالغت كثيرا وزيفت الواقع فيما يخص السد العالي

          اما كلامك المنطقي في توليد الطاقة من سد النهضة فهو فيه شئ من الصدق

          على حسب الحسابات المنطقية للخبراء اقل من 6000 ميجا بقليل

          الرد
          1. ساخرون

            بطلوا بقى هذا الغثاء الاعلامي .. والله انا متعجب من مستوى تأهيل كتاب الاعمدة في السودان وغياب الحد الادنى من المعرفة عن كتاباتهم ..

            الغثاء الإعلامي بضاعة مصر الأولى ….وإذا أردت أن آتيك بملايين الشواهد

            الرد
        2. 1.2
          omer

          صراحة أنا حاولت واجتهدت وقريت كلامك للاخر
          وبدى لي انه علمي
          ولكن من الوهلة الاولى تبين انه هرطقة فارقة ولا علاقة له بالعلمية
          ويبدو انه منقول من جهة ما لا علاقة لها بالعلم والهندسة
          أقول ذلك بصفتي (مهندس مدني) مهتك بامر السد
          وقدمت ورقة بذلك وأهم توقعاتي قد حدثت بالفعل
          منها
          (1) تقدم الفاصل المداري شمالا وبالتالي زيادة نسبة تغطية الامطال للسودان وكثافتها
          (2) زيادة مخزون المياه الجوفية
          دا جزء بسيط وتحقق
          أما مسالة انهيار السد فمن الطبيعي ان يحدث كوارث
          و لكن هل في حالة انهيار السد العالي ستسلم مصر من الكوارث؟؟؟
          علما بان مع تطور العلم (التصميم الهندسي لسد النهضة أفضل من التصميم الهندسي للسد العالي)
          فهمت يا غبي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
          يعني ما تنقل كلام كله غباء

          الرد
      2. 2
        الشوالي

        ايساف
        ماتمشي تقول كلامك دا للشركة الفرنسية العملت دراسة وتقرير كامل عن سلامة سد النهضة
        اعتقد ان كلامك هذا هو الخزعبلات والغثاء الإعلامي ابتداء من فقرة
        لماذا تعترض مصر على السد الأثيوبي ؟
        حيث اجتهدت ولم تنجح في ترويج وجهة النظر المصرية.
        وهناك بعض الكلمات في كتابتك المتناثرة هنا وهناك تدل على إنك مصري ابتداء من اول جملة “بطلوا بقى ” “مسترخصين” الخ

        الرد
      3. 3
        Yousif

        للاسف مافيش حد ح يصدق كلامك يا ايساف لانكم هدمتم اخر طوبه فى جدار الثقة الله يخرب بيتكم
        مع ذلك ركزت على نقطة واحدة و تركت باقي النقاط (اكيد لانها لا يختلف عليها اثنان)
        اما كلامك الكتيييير عن سد النهضة فاحسن كان توفره لان المهندسين السودانيين بدرجات الاستاذيه و الدكتوراه درسوا هذا الموضوع و قتلوه بحثا و عندما راوا تعنتكم ارتضو التحكيم الي بيت خبره اوروبي و وافقت عليه مصر و جاء بيت الخبره بدراسته للسد و هي بالتاكيد ليس لها علاقة بما كتبت.
        اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه.

        الرد
      4. 4
        اخو العازة...مهلب

        يا سلاااام يا إيساف أنت/ي رهيب/ة أووي صدق إني صدقتك ،
        أه وبعيدا عن المكايدات اللي بدور ما بيننا وبينكم وبعيدا عن قصة تطاولكم علينا ، أنا كنت مع العقل دائما والعقل في السياسة المصلحة يعني ، بمعنى أنك لازم تعرف مصلحتك أيه في إي خطوة بتعملها ومصلحتك مش مصلحية أنية وخلاص ، لا دي مصلحة شعوب أجيال وراء أجيال مصلحة أرض متوارثة من الأجداد وسيرثها الأبناء والأحفاد ، كنت دائما أنادي بأن لا نتسرع في قصة سد النهضة دي ، وإنو يكون لينا دور مختلف ونقيم دراسات مختلفة بأنفسنا في كل ما يخص السد ، ولكن للأسف نظرة الساسة قصيرة جدا ولا تتعدى حدود المصلحة الأنية والإنتصار على الشخوص بصورة لحظية تحرج الطرف الأخر ، ولكن عذرت تأيد الساسة والقيادة في السودان لقيام السد ليس لأنهم عددوا فؤائد السودان منه لأن هذا ما يمكن معرفته فقط بقيام دراسات من جانبنا وهذه الدراسةتأخذ وقت كبير لإنجازها وليس يمكن معرفة فوائد السد من خلال تطمينات الجانب الإثيوبي فقط ، للأسف نحنا لم نستفد من درس السد العالي مع مصر وها نحن نصدق إثيوبيا في سد النهضة ، أعود لأقول أنني لم ألم القيادة فيما ذهبت إليه لأني وجدتها لا تختلف عن الشعب ألذي يؤيد قيام السد لو أن فائدته كانت صفرا عريضا نكاية بمصر ولا يلام الشعب الذي أنا واحدا منه وذلك لأن مصر السبب في كل ذلك هي التى دفعت السودان حكومة وشعبا لتأيد بناء السد دون حتى الوقوف على تفاصليه وذلك لأن مصر كانت تعرقل قيام السدود في السودان منذ بدايات القرن الماضي وكانت تعرقل النهضة في السودان مستقلة إستخفافها لمعظم النخب في وقت ما وها هي اليوم تفقد السودان للأبد وتأيد السد ليس إلا بداية لفصول من المواقف التى لن تجد مصر فيها السودان وذلك لأن تراكم الأدوار السالبة لمصر في السودان جعله يؤيد شعب أغلبه مسيحي على شعب أغلبه مسلم -مكرها أخاك لا بطل- ولا تريد أن تفطن مصر لذلك وتطالب ببرود أن يقف السودان معها في قضية السد ، لو كانت العلاقة بين مصر والسودان على غير ما هي عليه الآن وعكس ما هي عليه في السنين الماضية لوجدت مصر مساندة قوية من السودان دون أن طلب منه وذلك لأن السودان كان سيتفرغ لبحث فوائد ومضار السد عليه دون أن يشغل بتصفية حسابات أخرى أو شيئ أقرب إلى إفراغ الغيظ المكتوم في قضية مثل هذا … ولكن ما ذكرته يا أيساف لا أقول عنه كذبا هنالك جزء كبيرا منه حقيقة ولن تعميني خصومتنا معكم عن رؤيته ولكن أنتم كنتم السبب في ذلك ومواقفكم القديمة الحديثة هي من دفعت السودان دفعا لهذا الدور … فأنتم من يتحمل كل الأذى الذي سيأتي على شعب السودان وشعبكم لا أثيوبيا ..لأن أثيوبيا لم تكن تجد دافعا لبناء السد بمثل ما تريد بمثل ما تجده الآن فهي تستثمر تطاولكم علينا وكرهنا لكم الناتج عن ذلك بذكاء لتتسع الهوة بيينا في التنسيق … والكاسب في كل وقت هي اثيوبيا والخاسر السودان ومصر والسبب مصر .

        الرد
      5. 5
        حسين الامين

        السيد ايساف يبدو إنك بترد علي كلام غير الذي كتبه الكاتب المحترم يوسف
        كما يبدو أنك ملخبط شوية لانني لم أجد كلمة القسمة بالتساوي التي زعمتها
        ولذا انت بحاجة لتهدئة الاعصاب والقرائة الثانية وربما العاشرة لتفهم لانه من
        الواضح فهمك ثقيل شوية معليش
        • ثانياً أذا مصر تحتاج لفائض هذه الدول من الماء تدفع مقابل هذه
        المياه لان الخنازير أمثالك لا تستحق الصدقة
        • وثالثاً إذا انهدم سد النهضة وحزف أم الدنيا من الخريطة في ستين داهية وذلك
        يوم السعد وياليتك تكون أول من يصل البحر لابيض المتوسط جثة هامدة
        • المهم كما قال الكاتب لا إنت ولا أمك يمكن أن ترغم الآخرين لمساعدتكم
        • رفعت الأقلام وجفت الصحف يا أقذر شعب عرفه التاريخ

        الرد
      6. 6
        Osama

        يا سيد ايساف لا اظن انك فهمت موضوع مقال الكاتب يوسف علي النور هذا المقال يخاطب شعب السودان اولا .وانت لست منهم ياخ خلينا من الخطب الرنانة الموجهة لي شعبكم في الداخل المصري نحن كسودانين قدمنا لكم الكثير ماذا قدمتم لي شعب السودان لقد ان الاوان لكي تدفعوا الثمن. وثمن باهظ والان لا حكومة السودان ولا جيش السودان ولا شعب السودان ولا حتي كل الشعوب العربيه ولا الحكومات تصغي لكم لقد عرف العالم أفعالكم ومكايدكم السد اصبح حقيقة قاءمة فماذا انتم فاعلون خلي موسفيني ولا حتي حفتر ينفعكم لقد تغير العالم ونتمني ان تتغيروا انتم بعد ما فات الاوان

        الرد
      7. 7
        ابومحمد

        السيد ايساف

        طرحك في الرد جيد وانا سارد علي نقاطك حسب معرفتي لتعم الفائدة

        دول حوض النيل والمحاصصة ومياه النيل الابيض هذا موضوع سابق لاوانه وسيشرف عليه خبراء متخصصون
        1- و 2- الطريقة التي ادارة بها اثيوبيا موضوع انتهي خلاص نحن نتكلم في القادم ونجهز نفسنا في السودان ومصر لادارة الامور وتخفيف الاضرار
        3- حجم البحيرة الكبير طالما ان مستوي التخزين بمستوى الامطار الواردة في الموسم فهذا طبيعي وهو المطلوب بحيث انسياب المياه متواصل طوال الموسم لضمان توليد مستمر وعدم تضرر السدود الاخرى والفائدة المجنية من هذه النظام ان السد الرصيرص يمكنه ان ينتج كهرباء تقريبا بمستوي سد النهضة لانها نفس المياه البتولد لسد النهضة فقط سد النهضه له سدين اخرين يضيفو في حدود 6 مليار متر مكعب هذه توليدها مكرر 2 مليار في 3 و 4 مليار في 2 اما خزان سنار مفروض يعطي نفس مستوي سد الرصير مخصوما ترعتي الجزيرة والمناقل وسد مروي مفروض كهرباء بحصة مصر اما السد العالي سيصبح بمستوي سد مروي بمعني بحيرة النوبي ستجف ومعظم بحيرة ناصر ومصر ستستهلك الوارد الموسمي كامل اذاً من اجل ان تنتج مصر كهرباء بمستوي سد مروي يجب اعادة تاهيل السد العالي بمعني ان تزال كل التوربينات العالية وتستخدم غرف الطواري للتوليد هذا شغل المهندسين اما الوفر في التبخر سيكون في حدود 5 الى 6 مليار لان التخزين اصبح في منطقة مرتفعة وباردة نسبيا عن بحيرات السد العالي
        4- بالنسبة لفترة ملء الخزان السودان سيتأثر اكثر من مصر لانها تملك مخزون كبير يستطيع التحمل
        5- ادارة السد كما ذكرت المياه المنسابة ستكون بمستوي واحد تقريبا واثيوبيا لا تستطيع تغيير ذلك لانها ستكون مربوطة بعقود توليد وهذا هو اساس المشروع لاثيوبيا

        تقرير شركة MIT في حال نقصت حصة مصر وهذا امر طبيعي يفترض مصر توجد حلول

        اثر السد على اثيوبيا هذا تسال عنه اثيوبيا ولكن الشي المعلوم ان اثيوبيا ستحصل على 6 قيقا واط كهرباء رخيصة ليست كمولدات سيمنس المصرية فهذه تعمل بالغاز وشوف سعر الغاو كم
        فيما يخص انتاجيبة السد من الكهرباء وتوزيعها دي مسائل علمية بحتة وعموما هذا موضوع يخص اثيوبيا

        بقية النقاط مسائل هندسية اعتقد طبيعة الارض الجبلية ساعدت في هذا الشكل

        شكرا

        الرد
      8. 8
        وطني100%

        يا ايساف ليس بهذه البساطه تحشر افكارك في ادمغه ولا تغطي افكارك عقول تري الماء يجري من بين ايديها ولا تسقي ولا تنتفع منه.
        الرضيع اذا سحبت منه المرضاعه يهتاج وينتفض ليأخذ حقه ويكتفي ثم يبادلك اللعب والابتسام.
        فمابالك بشعوب تصارع الاسود في ترحالها وصغيرها يرعي مئات الماشيه وصبيها يحدو الابل في يباب وغياهب تضيع فيها جيوش ولاينفعها قمر صناعي لتهتدي.
        كف عن النجاح فالركب ساري والقوم سربو
        لاتنفع محاكم دوليه ولا سلاح يعلم الله انه ابتيع بمال من التسول كان اولي به طفل يتيم وارمله ثكلي وشيخ يئن من مصائب الدهر…
        ان الله مع الحق ولو اجتمع كل مافي الارض ليغير قسمه الرحمن…
        لو كان ينفع سلاح لقضي من يحمل السلاح علي اهل الشام والعراق… فلسلاح لايستجيب لقلب خبيث ولا يد جربا يبغضها الله وهي تتسول

        الرد
      9. 9
        mukh mafi

        ايساف دا اسم يهمودي ولا انا غلطان ..؟؟
        هذا الرجل لا يكتب انه ينقل من كذا موضوع ويحشوا به مايريد ليبدو انه يفهم كثيرا .. وفي اخر ما كتب نجده لايفقه شيئا مطلقا عن اتفقيات مياه النيل ولا عن مصادر النيل .. كما انه يجهل كل الجهل معلومكات السد العالي ..
        وانصحه ان يوقف الغثاء اولا فيما يقوله وان يهدي هذه النصيحة لاحمد موسى وزمرته المعرضة التاي تطبل وتزين الباطل للسيسي وحكومته ..
        يا الاسمك ايساف اصحى وفوق انتهت اكذوبة مصر الى الابد لان السودان الان قد غير فهمه وهو الدولة الوحيدة الكانت باقية تؤيدك انت ما بتثرأ في العلاقات الدولية .. اتحداك تقول الان مصر مع اي دولة في علاقة جيدة

        الرد
      10. 10
        bokhariu

        هههههههه غباء مصري مستفحل ومكشوف ده مشكلتكم مفتكرين سطرين من الشاكله ده ممكن تانب بيه الشارع السوداني لكن ياحبيبي اصبح الشعب هو الكارهه الوحيد لي مصر،والمصرين وتاكد تماما لو حصل اي تقارب او انكسار من الحكومه السودانيه ح تكون ده نهايتها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *