زواج سوداناس

لاجئو جنوب السودان يسابقون الخريف



شارك الموضوع :

المئات يسابقون فصل الخريف في جنوب السودان فراراً من الجوع والموت المتربص بهم من كل جانب، يعبرون الحدود السودانية لاجئين، بعد أن أصرت أصوات الرصاص على الدوي المتواصل منذ عام 2013، تاريخ اندلاع الصراع بين قيادة الدولة الوليدة. تدفقات اللاجئين الجنوبين ناحية السودان تزداد مع كل يوم جديد، وتجاوزت أعداد الفارين توقعات وكالات الأمم المتحدة، ففي غضون أسبوع واحد فقط وصلت إلى 20 ألف لاجئ، بحسب المفوضية السامية للاجئين.

ووفقاً للمفوضیة، فإنه بعد وصول ھؤلاء الوافدین الجدد خلال النصف الثاني من شھر أبریل والأسبوع الأول من شھر مایو، فقد بلغ إجمالي عدد اللاجئین من دولة جنوب السودان الذین التمسوا المأوى والمساعدات في السودان منذ دیسمبر 2013، أكثر من 375 ألف لاجئ. وبالنظر إلى أرقام الوصول المتجاوزة لما كان مرتقباً، توقعت المفوضية والشركاء من الوكالات وصول نحو 180 ألف لاجئ جدید إلى السودان بحلول نھایة عام 2017.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية والتنموية التابع للأمم المتحدة في السودان إن ما یقرب من 20 ألف لاجئ من جنوب السودان وصلوا إلى ولایتي النیل الأبیض وجنوب كردفان خلال الأسبوع الأول من مايو الحالي، عقب اندلاع القتال المكثف في منطقتي كودك وتونغا في أعالي النیل بدولة جنوب السودان، وفي أعقاب تدھور الوضع الإنساني بسبب تزاید الاحتیاجات والمخاوف الأمنیة في المناطق التي تجمع فيھا المدنیون النازحون في أبروك، وموقع حمایة المدنیین في ملكال.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *