زواج سوداناس

وزير الاستثمار يلتقى بممثل البنك الدولي بالسودان ويجتمع مع رئيس صندوق التنمية الصيني الإفريقي



شارك الموضوع :

اكد وزير الاستثمار مبارك الفاضل المهدى خلال لقائه يوم الخميس بمكتبه بممثل البنك الدولي بالسودان (زافير فورتادو) وبحضور وزير الدولة بالاستثمار الأستاذ أسامة فيصل دعم الوزارة الكامل للرؤى والأطروحات و النوايا الحسنة للبنك الدولي في تقديم الدعم الفني والتدريب لمشروع الخارطة الاستثمارية بالبلاد.

هذا وبحث اللقاء آفاق التعاون المشترك إلى جانب أنشطة البنك فيما يتعلق بالزراعة والصناعة و الخدمات. وأبدى ممثل البنك الدولي الاهتمام بدعم المشاركات الخارجية في المؤتمرات التي يعقدها البنك والمساعدة في التنمية المتوازنة.
هذا وقد اتفق الجانبان على مواصلة الجهود والتنسيق المشترك لتحقيق الأهداف الاقتصادية المعلنة.

وكذلك بحث يوم الخميس مبارك الفاضل وزير الاستثمار بمكتبه مع رئيس صندوق التنمية الصيني الإفريقي التابع لبنك التنمية الصيني الزائر للبلاد شي ليانج والوفد المرافق له وبحضور وزير الدولة بالاستثمار الأستاذ أسامة فيصل إمكانية وفرص الاستثمار في مجالات الزراعة والتعدين وتمويل المشروعات الصينية بالسودان. ووأضح رئيس الوفد أن الصندوق وبالشراكة مع الشركات الصينية يقوم بدراسة مشاريع إنتاجية يساهم فيها الصندوق بنسبة تصل إلى 30 بالمائة. وأشار إلى إمكانية دخول الصندوق في تنفيذ مشروعات مع شركاء بالدولة المعنية. وقال إن هناك مشروعات تم تمويلها بصيغ مختلف في عدد من الدول الإفريقية. وقال إن زيارتهم للسودان تأتي بهدف الاطلاع على التطورات السياسية والاقتصادية والتعرف على خطط وسياسات وفرص الاستثمار في القطاعات الإنتاجية.

وأبدى رئيس الوفد رغبة الصندوق في الدخول في مشروعات استثمارية عبر صيغ التمويل بالسودان في مجالات التعدين والزراعة والطاقة الشمسية وشركات الطيران وإنشاء المدن.

من جهته أكد وزير الاستثمار علاقات التعاون بين السودان والصين خاصة في المجالات الاقتصادية. وقال إن السودان يتطلع للمزيد من التدفقات الاستثمارية الصينية والتي اثبتت جدواها الاقتصادية ودورها في الإنتاج وإدخال التقانات الحديثة، مرحبا بزيارة وفد الصندوق ورغبته في تمويل مشروعات استثمارية في ظل الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تشهده البلاد.
هذا وأمن اللقاء على توفير الدراسات والمعلومات التفصيلية عن المشروعات المقترحة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *