زواج سوداناس

محمد العرابى: أؤيد نهج السيسي فى التعامل مع السودان والعلاقات بين البلدين أقوى وأبقى



شارك الموضوع :

قال السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري، إنه يؤيد نهج الرئيس السيسى فى تهدئة الأوضاع مع السودان.

وأضاف العرابى لـ”برلمانى” أن السيسى يدرك أهمية العلاقات بين البلدين، ولذلك يصر على التعامل بدبلوماسية شديدة.

وأشار العرابى إلى أنه لا داعى للدخول فى أى تراشق إعلامى مع السودان، لأن علاقات الشعبين أبقى وأقوى.

جدير بالذكر أن الرئيس السيسى اكد خلال حواره مع رؤساء الصحف القومية أن العلاقات المصرية السودانية تتسم بالخصوصية الشديدة وتتعدي مرحلة الشراكة الاستراتيجية إلي مرحلة المصير الواحد..

وقال السيسى ” النيل الذي جمع الشعبين المصري والسوداني علي مدار التاريخ سيظل شاهدا علي ذلك.. وأنا علي اتصال دائم بالرئيس عمر البشير وأرفض أية محاولات من شأنها النيل من عمق العلاقات بين البلدين.

كتبت سماح عبد الحميد
برلماني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الاسيوطي

        إنه نهج الدولة المصرية حكومة وشعبا.
        وشعب السودان أيضا اختار مصر سكنا ودار علم ومشفى علاج .
        ولكن من يبيعون نفسهم لقوى الشر وتنظيم الكيزان الدولي
        هم سبب التآمر على شعبي
        وادي النيل

        الرد
        1. 1.1
          عمر

          يااسيوطي
          السودانين المقيمين في مصر حيفضوها زيما حدث في التسعينات لمن الطلبه السودانين تركوها وعادو وسوف تري حرق هذه الورقه بلرغم مصر المستفيده من وجودهم اما جواسيس الاواني في السودان فتش لهم سكن ولا بلاش السكن في المقابر اريح

          الرد
      2. 2
        عدي

        رئيس مصر يدرك حجم المؤامرة التى يحيكها أعداء العرب والمسلمين لتدمير جيوش الدول الإسلامية وبتالي دائما يحبط مخططاتهم صباح ونتمنى من الرئيس السوداني أن يقوم بنفس الدور ويترك التفاصيل لأجهزة الدولة وأخيرا حلايب سودانية.

        الرد
      3. 3
        المغبون

        لن تكون هنالك تهدئة مع محتل بعد اليوم وطالم هذا النيل يجري من الجنوب الي الشمال فلن تكون هنالك اي علاقة مع العدو المصري حتي تحرير كامل الاراضي السودانية المحتلة وهي ليست حلايب وشلاتين وابورماد فقط وانما كل الاراضي جنوب مدينة الاقصر هي اراضي سودانية محتلة من العدو المصري.
        اثيوبيا يا اخت بلادي يا شقيقة
        يا رياضا عزبة النبع وريقة
        ياااااااااااااااااااااا حقيقة
        اثيوبيا يا ام ديسالين وام النجاشي
        ملء روحي انت يا اخت بلادي
        سوف نجتث من الوادي الاعادي

        الرد
      4. 4
        مواطن

        نحن في السودان مسلمون نلتزم بأوامر الله وننتهي عن ما نهى عنه. ومن هذا المنطلق الإسلامي لا يمكن أن نؤذي أحدا من البشر ناهيك عن نؤذي مسلما وجارا لنا وقد اوصانا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالجار خيرا.ومن هذا المنطلق الإسلامي لن نعتدي على أحد إلا إذا اعتدى علينا.
        ولكننا نشعر بالغبن من تصرفات إخوتنا في مصر قولا لا يرضي الله ويؤذينا وعملا يضر بمصالحنا وحتى صحتنا.وإذا أردنا أن نعدد هذه الأقوال و الأفعال لسودنا صفحات وصفحات وكلها حقائق دامغة ومثبتة بالوثائق و البراهين.
        يجب أن يتجرد إخوتنا في مصر من الأنانية المفرطة ويتحلو بشيء من التواضع و العدل والإنصاف وأخلاق المسلم الحق .
        في كل الأحوال الإنسان السوداني المسلم لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يؤذي مسلما ولكنه في نفس الوقت لا يمكن أن يسكت على الضيم.
        أفعل ما شئت فكما تدين تدان.

        الرد
      5. 5
        في الأصل أصلي

        طيب مالكم من الاول بتنططو معانا ، نحن ماحنقبل ، ( هو دخول الحمام زي خروقو ؟) الا اذا رجعت اراضينا كاملة غير منقوصة بشبر واحد وان يتم الاعتذار للشعب السوداني عن ما بدر من إساءات المساس بكرامته وعزته وايضا عن المواد المسرطنه والامراض التي ترسلوها لهذا الشعب المغلوب علي امره وهو يعان الامرين بينكم وبين الحكومة ولكن الله فى .والإعتذار ليس للحكومة السودانية للشعب فقط لانه المتضرر الاول والاخير ، والحكومة السودانية افتعلت هذه الازمة في هذا التوقيت بالتحديد ليس من اجل الوطن وخوفا عليه ولكن لتوحيد السودانيين خلفها وإلهاءهم عن المشاكل الحاصله ، مع انو حلايب احتلوها قبل زمن طوييييييييييييييل جدااا ، لماذا تحركتم الآن بالسؤال عنها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      6. 6
        من اهل العوض

        لاشك ان السودان و السودانيين في المخيلة المصرية هما مصدر متجدد للانسان المصري للتعالي و نفخ الذات و الاحساس الكاذب انه ينتمي لدولة عظمى. مخطيء من يظن ان هذه النظرة المصرية للسودانيين في طريقها للتغيير بين ليلة و ضحاها كل ما هنالك الان هو احساس بضرورة الاكثار من ترديد العبارات الخاوية و التي نحفظها جميعا عن ظهر قلب بهدف تهداءة النفوس. لن يتبدل المصريون مطلقا فهم سيبقون على سلوكهم المريض هذا لسنوات قادمة ولن يتخلوا عنه الا عندما يرون سودانا مختلفا على ارض الواقع. هكذا هم شبوا و هكذا تم تلقينهم عن السودان.

        الرد
      7. 7
        من اهل العوض

        يا اسيوطي لن نسمح لك او لمخابراتك ان تحاول غسل عقولنا و تجعلنا نخاف من ذكر الاخوان المسلمين.. طيب نكاية فيك كدا: فليحيا التنظيم الدولي للاخوان المسلمين و ليحيا الكيزان. ودعوة مني: ربي احفظ محمد مرسي الرءيس الشرعي لمصر واعده رءيسا لبلاده التي تاهت سفينتها من بعدك. اللهم انصر الدين الاسلامي و اعد الاخوان المسلمين لحكم مصر..

        الرد
      8. 8
        السودان و مصر قلب العرب

        تحياتي من السودان لكل شعب مصر الشقيق و يجب ان يعلم الشعب المصري إن الشعب السوداني يكن له كل احترام و تقدير رغم انف القلة التي تحسب نفسها انها سوف تنجح في الفتنة و الوقيعة بيننا فمهما كتبوا من تعليقات سخيفة إلا أنهم لم و لن ينجحوا في الوقيعة بيننا فهم المتاسلمون الذين يعطفون على الإخوان المسلمين المصرين الذين لفظهم الشعب المصري و احب ان اقول لكل من يتاجر باسم الدين من متاخونين سياسيين علاقتنا مع المصريين تاريخيه ، و ننظر لهم بعين الشفقة نسبة لمحاولاتهم المتكررة في تعكير صفو العلاقات مع علمهم بأننا في السودان اول من انكوى من المتاسلمون الذين يقولون ما لا يفعلون بغرض السلطة و ليس الدين ….اكتبوا ما تريدون فأنتم تنفخون كما ينفخ الغراب
        مصر و السودان علاقة لا تتأثر بسواقط المجتمع

        الرد
      9. 9
        زول ساي

        نحن نعلم ان نهج مصر الاحتلال والمثل بقول الاضينة دقو واعتذر لى

        الرد
      10. 10
        زول ساي

        انتم تحتلون أرضنا ماذا نفعل بمعسول قولكم؟

        الرد
      11. 11
        ابوعمر

        هههههههههه الجماعه فتحوا الاسطوانه القديمه تاااااااانى يا جماعه خلاص انتهينا ما تتعبوا نفسكم لأن مصر عدو استراتيجى للسودان يعنى المسأله سياسه تم وضعها فى مراكز الدراسات المصريه المعروفه التابعه للمخابرات وهذا الاسلوب الأملس هو جذء من هذه الاستراتيجيه يتم استخدام هذا الاسلوب عندما يبدأ الغضب الشعبى السودانى يتصاعد ضد مصر ولكن هذه الاسطوانه اصبحت محفوظه بل أننى كنت مستغربا” من تأخر تشغيلها .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *