زواج سوداناس

زوجة مشار: الإبادة الجماعية مستمرة في جنوب السودان



شارك الموضوع :

دعا رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، الى تقديم الدعم الدولي لجهود الحكومة لتنفيذ اتفاق السلام الموقع في أغسطس 2015 بينه ونائبه السابق رياك مشار، لافتاً إلى أن الاتفاق يدخل مرحلة حرجة.
وقال سلفا كير عقب اجتماعه مع السفير المصري لدى جنوب السودان (بدعم دول المنطقة بما في ذلك الدور الذي لعبه المصريون والشعب المصري فإننا أحرزنا تقدماً كبيراً في تنفيذ الاتفاق. لقد تم تنفيذ معظم القضايا الرئيسة، ولكننا الآن ندخل مرحلة حرجة، ونحن بصدد دمج القوات المشار إليها في الاتفاق في الجيش، وهذا هو الآن قيد التنفيذ ويتطلب دعماً من المنطقة والمجتمع الدولي من حيث التدريب حتى نحول الجيش إلى مؤسسة خدمة مهنية).
ولفت سلفا كير إلى أن مصر مازالت حليفاً إقليمياً مهماً في الدعم الفني لتدريب وتجهيز الجيش بالمهارات والقدرات العسكرية الضرورية وخاصة في الوحدات الجوية والنهرية في الجيش.
من جانبه أكد السفير المصري لدى جوبا أحمد عدلي أن بلاده لاتزال مستعدة لمواصلة تقديم الدعم لجنوب السودان، لكنه لم يحدد الدعم الذي تقدمه بلاده لحكومة جوبا.
الى ذلك لقي اثنان من العاملين في شركة صينية للتنقيب عن الذهب بولاية كبويتا بجنوب السودان، أحدهما صيني والآخر يوغندي مصرعهما، وأصيب آخر إثر تعرضهم لهجوم بواسطة مسلحين مجهولي الهوية، في الطريق الرابط بين كبويتا ونقاورو بشرق الإستوائية.
وأكد المدير الطبي لمستشفى كبويتا د. مصطفى لوكورو في حديثه لراديو تمازج أمس، استقبال المشفى لجثمانين اثنين من الأجانب أحدهما صيني الجنسية والآخر يوغندي، فيما أصيب صيني آخر يتلقى العلاج بمستشفى كبويتا، مشيراً إلى أن الضحايا كانوا يعملون بشركة صينية للتنقيب عن الذهب. وأكد حاكم ولاية كبويتا لويس لوبونقا مقتل اثنين من العمال الأجانب وإصابة آخر، بالقرب من مدينة ناورو، مرجحاً أن يكون المهاجمون من عصابات سارقي الأبقار في المنطقة، فيما كشف لوبنقا في حديثه لراديو تمازج، عن مصرع امرأتين في ذات الموقع قبل ساعات من وقوع حادث الهجوم على العاملين في الشركة الصينية العاملة في مجال تنقيب الذهب.وفي السياق قالت زوجة النائب الأول السابق وزعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان رياك مشار انجلينا تيني، إن الإبادة الجماعية ما زالت مستمرة في جنوب السودان الذي يواجهه فيه عشرات الآلاف من المواطنين الجوع. وأعربت انجلينا في مقابلة تلفزيونية لإحدى القنوات المحلية بأستراليا التي تزورها حالياً، أعربت عن قلقها إزاء قرار الحكومة الاسترالية خفض حجم المساعدات الخارجية في ميزانيتها الأسبوع الماضي، مناشدة المجتمع الجنوب سوداني بأستراليا بضرورة التوحد.
وفي غضون ذلك قال نائب المتحدث باسم قوات المعارضة المسلحة العقيد لأم بول قبريال, إن القوات الحكومية شنت هجوماً على مواقعهم بمنطقة خورقولو بولاية نهر ياي بجنوب السودان. وأكد قبريال لراديو تمازج مقتل (3) وجرح (7) من قواتهم خلال الاشتباكات التي اندلعت بينهم والقوات الحكومية بالقرب من منطقة خورقولو، موضحاً أنه بعد مواجهات عنيفة استولت قواتهم على المنطقة قبل ان تنسحب منها صباح أمس الأول، زاعماً مقتل 50 جندياً من القوات الحكومية. وفي ذات السياق, أكد حاكم ولاية نهر ياي ديفيد لوكونقا في مؤتمر صحفي، وقوع اشتباكات بين قواتهم والمتمردين في منطقة كاجيلو، كاشفاً عن إصابة (6) من جنود الجيش الشعبي الحكومي بجروح تم نقلهم إلى جوبا لتلقي العلاج، هذا وزعم الحاكم هدوء الأوضاع الأمنية في مدينة ياي بعد طرد المتمردين.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *