زواج سوداناس

إعلامية مصرية مثيرة للجدل تستفز السودانيين بطلب من البشير.. ما هو؟



شارك الموضوع :

نجحت إعلامية مصرية مثيرة للجدل حتى في أوساط الإعلام المصري نفسه، في استفزاز مشاعر شريحة واسعة من الجمهور السوداني، حينما لقيت تغريدة لها في صفحتها بموقع “تويتر” عن الرئيس السوداني عمر البشير، نسبة واسعة من الاستياء.

وكانت الإعلامية ياسمين الخطيب، التي اشتهرت في بلادها بغرابة مواقفها وصورها، غرّدت صباح الثلاثاء الماضي، في أعقاب تصريحات الرئيس البشير لقناة “الجزيرة” القطرية، فيما يخص العلاقات بين مصر والسودان. وكتبت الخطيب وهي تطلب طلباً مستفزاً من رئيس جمهورية السودان، بما هو نصّه: البشير صرح لقناة #الحظيرة بأنه يتحلى بالصبر إزاء #مصر رغم احتلالها أراضي سودانية!، ولو ماتحلتش هاتعمل إيه يعني؟! اشرب من المالح”.

عين اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Osama

        والله يا ناس النيلين ماعندكم موضوع
        عاهرة ذي دي لا تستحق الرد شوفوا موضوع تاني

        الرد
      2. 2
        سودانى جدا جدا

        مجرد الرد على مثل هذا الهراء مضيعة للوقت
        انتى وامثالك من داعرى وعاهرات الإعلام المصري تقودون مصر بكفأة نحو الهوة السحيقة

        اضعدت من وقتى ثواني .

        الرد
      3. 3
        ابومحمد

        نحن ما بنشرب من المالح
        نحن انعم علينا الله بمياه جوفية وامطار وانهر بما فيها نهر النيل ونحمد الله على ذلك

        وتسلم الايادي

        الرد
      4. 4
        في الأصل أصلي

        لوكو الصبر شويه شعبكم كله حيشرب من المالح ، وعالواحدة ونص رقصني ياجدع .

        الرد
      5. 5
        في الأصل أصلي

        لوكو الصبر شويه شعبكم كله حيشرب من المالح ، وعالواحدة ونص رقصني ياجدع . هتشوفي حنعمل ايه ، لانو في ناس ما بمشوش الا بالجزمة .

        الرد
      6. 6
        العشاري

        نقول لهذه الصفيقة ما قال الشاعر عمر بن لثوم :

        وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـاً

        الرد
      7. 7
        دكوة

        إخوتي ..
        هل يضير العاهرة وصفها بالعاهرة؟
        وهل العاهرة في القاهرة تدعى عاهرة؟
        ياسمين .. كبي شوية ملح

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *