زواج سوداناس

خطيب الأنصار: الحكومة الجديدة فرضت على الشعب بليل



شارك الموضوع :

قال خطيب مسجد الأنصار، آدم أحمد يوسف، إنه من أجل صلاح الحال يجب أن يتم الغاء كل الوزارات واستبدالها بمسؤولين مهنيين (تكنوقراط)، وأضاف أن الشعب السوداني لم يرحب بالحكومة الجديدة لأنها فرضت عليه فرضاً بليل ولم ينتخبها ولم يختارها.

واشار يوسف في خطبته صلاة الجمعة بمسجد الهجرة بود نوباوي أمس، الى الترحيب الكبير والإحتفالات التي اقامها الفرنسيون بحكومتهم المنتخبة التي تزامن إعلانها مع إعلان ما وصفه بـ(حكومة الإنقاذ)، وتابع: “الحال عند الشعب الفرنسي أنهم وقفوا تحت الأجواء الماطرة فرحين مستبشرين بحكومة إختاروها بحر إرادتهم وفق برنامج لبي مطالبهم فوقفوا يهنؤون أنفسهم لأن حكومتهم هي حكومة الشعب”، وأضاف: “أما نحن فعندما أعلنت الحكومة لم يتجاوب معها الشعب لأنها صادرت حرياتهم وأشعلت النار في أجزاء عزيزة من أقاليمهم”.

وقال يوسف إن آخر حكومة شكلتها الإنقاذ كان عدد وزراءها 74 وزيرا، بينما لم يتعد وزراء حكومة الصين 18 وزيراً ولم يزد وزراء الولايات المتحدة عن 15 وزيرا، وفي حكومة سويسرا 8 وزراء فقط، واعتبر ما أسماه الجيش الجرار من وزراء ونواب الرئيس ومساعدوه بالإضافة إلى التشريعيين والدستوريين بالعاصمة والولايات بدرجة وزراء؛ يعادل عدد سكان دولة من دول الخليح، وحذر يوسف من إضعاف ذلك الأمر للإقتصاد، مذكراً بأن المال العام حرمة والتعدي عليه يعتبر من أكبر الجرائم.

الخرطوم: ابراهيم عبد الرازق
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Atbarawiyah

        مين يصلي خلف امام كهذا الرجعي المتخلف الذي يوقد الفتنه ويوجج نيرانها عليه من الله ما يستحق
        أئمة الضلال والرجعية وخدام الأسياد كما في دينهم لا يجب الصلاة خلفهم فانهم يرضون اسيادهم الذين يقدمونهم فيوردونهم ما كانوا لا يرجون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *