زواج سوداناس

رئيس البرلمان يطالب بربط السياسة والاقتصاد بالقرآن الكريم



شارك الموضوع :

اعتبر رئيس المجلس الوطني البروفيسور إبراهيم أحمد عمر القرآن الكريم الهوية الجامعة لكل أهل السودان، مبيناً أن أيّ عمل لا يرتبط بالقرآن هباءً منثوراً، داعياً لأهمية ربط الأعمال السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالقرآن، وأوصى وزير الإرشاد والأوقاف بأن يرعى جمعية القرآن الكريم، داعياً لأهمية إنشاء حلقات للقرآن بالجامعات والمدارس.

وطالب عمر خلال الاحتفال بإعلان نتيجة جائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم في الفرع القومي في دورتها التاسعة ليلة أمس الأول بفتح آفاق للقرآن الكريم والحرص على اللغة العربية مهما كثرت اللغات وقال: “نحن تكلمنا عن حوار وطني واقتصاد وهوية ولكن أهل السودان لا يجمعهم شئ إلا القرآن الكريم والسنة”

وبدوره أكد وزیر الإرشاد والأوقاف أبو بکر عثمان إبراهيم دعم ورعاية جمعية القرآن الكريم وجائزة الخرطوم الدولية، وناشد الخيرين بدعم الجمعية لدورها الفعال بالبلاد، وقال سنعيد دور القرآن الكريم في تزكية المجتمع حتى يصبح منهاجاً في المجتمع

ومن جهته أكد رئيس مجلس إدارة الجائزة د. عبد الرحمن محمد علي سعيد مشاركة 210 ألف و737 متسابقاً ومتسابقة في الفرع القومي هذا العام.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Sabir

        لا ( يُغَيِّرُ ) الله ما بقومٍ حتى ( يُغَيِّروا ) ما بأنفسهم ..

        الرد
      2. 2
        M.Rashid

        الأعمال السياسية والإقتصادية والاجتماعية أصلاً مربوطة بالقرآن المنزه عن كل نقيصة ( اليوم أكملت لكم دينكم ) وذلك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، لذلك هناك من تنطبق عليهم الآية ( ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت ) بالتحلل والضرورة .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *