زواج سوداناس

“الرى المصرية”: فيضان العام الماضى الأسوأ منذ 113 عامًا وسحبنا من مخزون بحيرة ناصر



شارك الموضوع :

قال المهندس عبد اللطيف خالد رئيس قطاع توزيع المياه التابع لوزارة الرى، إن فيضان العام الماضى كان الأسوأ منذ 113 عامًا، واضطرت الدولة لسحب مياه من المخزون الاستراتيجى فى بحيرة ناصر، لافتًا إلى أن المؤشرات تؤكد أن فيضان 2016/ 2017 أقل من المعدل دون دخول سد النهضة.

وأضاف “خالد” فى تصريحاتٍ لـ”اليوم السابع”: “حصتنا من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب، فى حين أن الاحتياجات المائية لمصر 110 مليارات متر مكعب”، مؤكّدًأ سد العجز المائى من خلال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى بـ13 مليار متر مكعب، و6.5 مليار متر مكعب مياه جوفية فى الوادى والدلتا، و2.5 مليار متر مكعب مياه جوفية عميقة، و1.3 حصاد أمطار، و7.0 تحلية مياه البحر.

وأشار إلى أنه استيراد 30 مليار متر مكعب بما يسمى المياه الافتراضية، والتى تأتى فى صورة حاصلات زراعية، موضحًا احتساب كمية المياه الداخلة فى إنتاج الغذاء أو السلع والخضراوات والحبوب واللحوم وغيرها واعتبارها موارد مائية، وبذلك فإن المياه الافتراضية يتم استيرادها وتصديرها من خلال السلع الغذائية المختلفة.

كتبت أسماء نصار
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        (( واضطرت الدولة لسحب مياه من المخزون الاستراتيجى فى بحيرة ناصر،))…… دا خبر ممتاز جدا لأننا عايزين نعرض آثارنا المغمورة في بلدنا بسبب مويتكم المخزونة في بلدنا على حسابنا رغم تعهدكم بالتعويض لكن عملتوا “أضان الحامل طرشا” ولم تدفعوا بالمقابل الا شوية كلمات لا تُسمن ولا تُغني عن جوع.كما قال الشاعر العربي:- يأتيك من طرف اللسان حلاوة….و كفاية اثارنا مغمورة اكتر من 50 سنة عشان خاطر عيون في رؤوس وقحة لا تستاهل أبدا .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *