زواج سوداناس

“أوبر” تطرد مهندسها… وتواصل نزاعها القانوني مع “غوغل”



شارك الموضوع :

أقالت شركة “أوبر” المهندس، أنتوني ليفاندوسكي، المتهمّ بسرقة أسرار من قسم “وايمو” التابع لشركة “غوغل”، أمس الثلاثاء، بعدما رفض المساعدة في تحقيق حول دعوى قضائية تتهمّ “أوبر” بسرقة تكنولوجيا لتعزيز تطوير سيارتها ذاتية القيادة.

وأشار موقع “وايرد” المتخصص في الأمور التقنية إلى أن ليفاندوسكي رفض الإدلاء بشهادته في القضية المرفوعة في فبراير/شباط الماضي. وأكدّت متحدثة باسم الشركة خبر الإقالة، وأوضحت أنها جاءت بعدما فشل ليفاندوسكي في الالتزام بموعد نهائي لتقديم ملفات، اتهمته “غوغل” بسرقتها، إلى القاضي في سان فرانسيسكو.

يذكر أن قسم “وايمو” التابع لشركة “غوغل” والمسؤول عن تطوير سيارتها ذاتية القيادة رفع دعوى قضائية على شركة “أوبر”، في فبراير/شباط الماضي، متهماً إياها بسرقة تكنولوجيا لتعزيز تطوير سيارتها ذاتية القيادة.

وأقيمت الدعوى في محكمة مقاطعة الولايات في سان فرانسيسكو، وأشارت إلى أن مجموعة من المهندسين السابقين في “غوغل” سرقوا تصميم الشركة الخاص بجهاز استشعار الليزر “ليدار”، والذي يسمح للسيارات ذاتية القيادة بتحديد البيئة المحيطة بها.

وتجدر الإشارة إلى أن المهندس السابق في “غوغل”، أنتوني ليفاندوسكي، كان أحد الأعضاء الأوائل في الفريق العامل على مشروع سيارة “غوغل” ذاتية القيادة.

في يناير/كانون الثاني عام 2016، ترك ليفاندوسكي “غوغل”، بعد تسع سنوات من العمل فيها، وأسس شركته الرائدة “أوتو” التي تركز على الشاحنات ذاتية القيادة. وبعد ستة أشهر، استحوذت “أوبر” على “أوتو”، مقابل 680 مليون دولار أميركي.

وزعمت “وايمو” أن ليفاندوسكي “حمّل أكثر من 14 ألف ملف تصميمي بالغ السرية، وبينها تصميم “ليدار”، قبل ستة أسابيع فقط من استقالته من “غوغل”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *