زواج سوداناس

مبارك الفاضل: الأزمة ليست في “الجبهجية” إنما غياب المؤسسية



شارك الموضوع :

حدد مبارك الفاضل وزير الاستثنمار، تاريخ الثاني عشر من الشهر المقبل موعدا لرفع العقوبات الأمريكية عن السودان وقال إنه “يتعين بعد تلك الخطوة أن نمضي في (جكة جديدة) من أجل رفع البلاد عن قائمة الدول الراعية للإرهاب”.
وقلل الفاضل في حديثه في خيمة الصحافيين أمس الأول من تأثيرات ما أسماها البعض (الدولة العميقة) في تنفيذ برامجه في وزارة الاستثمار ورد ساخراً: “مافي دولة عميقة ومافي أي حاجة”، وتابع: “القصة دي بقت زي عصا سيدنا موسي الأمر لا يتجاوز كونه عملية تهويش”. ونبه إلى أن “الأزمة لا تبدو في سيطرة (الجبهجية) بقدر ما تكمن في غياب تام للمؤسسية في إدارة شوؤن الوزارة”.
واعتبر الفاضل الانشغال بالاستثمارات التي تم منحها في وقت سابق لبعض الجهات بأنها (كلام فارغ) ويجب تجاوزه لصالح إعادة الأراضي التي خرجت من الإنتاج للإنتاج واستدعى تقديم الرئيس الراحل جعفر نميري مليون فدان للملك فيصل في الدمازين والرفض الذي صاحب الخطوة وتابع: “في الآخر لم يستثمر الملك في الأراضي ولم يتم ترحيلها من مكانها ولكم ما حدث في شركة (سيبرين) الروسية أكبر دليل.. في قانون الاستثمار عندك قروش بتشتغل ما عندك بترجع محلك الجيت منه” بحسب تعبيره.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        wad nabag

        ماكنت اود الانشغال بالكتابه والتعليق في رمضان!! لكن كلام مبارك الفاضل شدني بدقته ووضع يده علي الجرح المؤلم الذي اذا برئ لانطلقنا بقوه كبقيه دول الارض الفاعله الا وهو قبام المؤسسيه في وزاره الاستثمار وغيرها من الوزارات الدوله واداره الشئون علي مستوي السودان .
        الامر الاخر مساله الاستثمارات التي تم منحها في وقت سابق لبعض الجهات ولم يتم استغلالها ويجب الغائها لصالح إعادة منحها لمستثمرن فاعلين وفي هذا بلاشك ادخالها لدائره الإنتاج من جديد تماما كما فعل باستبدال شراء المبني الجديد للوزاره بصيانه القديم تمشبا مع الحرص علي ايقاف الترهل في الصرف !!كذلك منح مليون فدان للملك فيصل واخر لرئيس حزب له مواقف تاريخيه معاديه للزراعه في السودان والاقتسام العادل للمياه وشركات لدوله جوار وكل لم يستثمر في الأراضي
        الممنوحه له وتركت بوار !! وكذلك ما حدث في شركة (سيبرين) الروسية وكل شركه او مدعي استثمار يعطل الاستثمار لاسباب !! (عندك قروش بتشتغل ما عندك بترجع محلك الجيت منه) قاعده ذهبيه لاتغضب احد ولاتضبع حقا وتفتح الباب للمستثمر الجاد وما اكثرهم بعد رفع العقوبات. ورمضان كربم .

        الرد
      2. 2
        حسن

        غياب والمؤسسية دى موش برضوا سببها الجبهجية

        الرد
      3. 3
        واحد ساي

        عندك قروش بتشتغل ما عندك قروش ترجع مكانك الجيت منه …
        قاعده ذهبيه ي امام

        الرد
      4. 4
        wad nabag

        ماكنت اود الانشغال بالكتابه والتعليق في رمضان!! لكن كلام مبارك الفاضل شدني بدقته ووضوحه ولانه وضع الملح علي الجرح المؤلم الذي اذا برئ لانطلقنا بقوه كبقيه دول الارض الفاعله الا وهو قبام المؤسسيه في وزاره الاستثمار وغيرها من وزارات الدوله والاداره علي مستوي السودان .

        الامر الاخر مساله الاستثمارات التي تم منحها في وقت سابق لبعض الجهات ولم يتم استغلالها ويجب الغائها لصالح إعادة منحها لمستثمرن فاعلين وفي هذا بلاشك ادخالها لدائره الإنتاج من جديد تماما كما فعل باستبدال شراء المبني الجديد للوزاره بصيانه القديم تمشبا مع ضبط ترهل الصرف!! كذلك منح مليون فدان للملك فيصل ومليون اخر لرئيس حزب له مواقف تاريخيه معاديه للزراعه في السودان والتقسيم العادل للمياه بين دول الحوض وشركات لدوله جوار لم تستثمر في الأراضي الخصبه
        التي منحت لها لانها تنتهج منع التوسع الزراعي في البلاد كاستراتجيه ثالته لها !! وكذلك ما حدث في شركة (سيبرين) الروسية وكل شركه او مدعي استثمار يعطل النهضه اازراعيه الصناعبه والتعدينيه !! (عندك قروش بتشتغل ما عندك بترجع محلك الجيت منه) قاعده ذهبيه لاتغضب احد ولاتضبع حقا وتفتح الباب للمستثمر الجاد.والله يوفق العاملين بوعي ومعرفه ويسدد الخطي الجاده . ورمضان كريم.

        الرد
      5. 5
        Ali

        كلام صحيح 100/100

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *