زواج سوداناس

ديون وزارة الزراعة بجنوب دارفور تهدد الموسم الزراعي



شارك الموضوع :

يتهدد الفشل الموسم الزراعي بولاية جنوب دارفور بعد أن عجزت وزارة الزراعة هناك عن توفير الخدمات الزراعية للمزارعين لفشلها في سداد المستحقات المالية عن الموسم الماضي لوزارة المالية.

وقال مصدر مسؤول فضل حجب اسمه، الجمعة، إن أكثر من 37 من المحاريث الزراعية “تراكتورات” خرجت من الموسم الزراعي بالولاية نتيجة لامتناع وزارة المالية من دفع تكاليف الصيانة الدورية بعد أن فشلت وزارة الزراعة في سداد فاتورة الصيانة بمبلغ 415 ألف جنيه من إيرادات الموسم الزراعي.

وأضاف المصدر أن 80% من مزارعي الولاية يعتمدون على هذه الآليات التي توفر جهود كبيرة للزراع مشيرا الى أن الآليات الزراعية تحرث في الموسم أكثر من 150 ألف فدان، وزاد “الزراعة التقليدية غير مجدية ولا تتجاوز قوت المزارع نفسه”.

وأكد أن وزارة الزراعة لم توفر أيضا التقاوي المحسنة للمزارعين والوقود وصيانة المضخات محذرا من فشل الموسم الزراعي خاصة أن الولاية لديها مساحات كبيرة صالحة للزراعة و80% من سكانها يمتهنون الزراعة.

وقال ذات المصدر لـ (سودان تربيون)، “إن الموسم سيكون أفشل موسم زراعي في تاريخ الولاية”.

من جانبه أوضح عضو اتحاد المزارعين بالولاية محمد أحمد عيسى أن وزارة الزراعة كانت في السابق توزع الآليات الزراعية والتقاوي المحسنة للمحليات منذ بداية مارس، لكنها هذه المرة تأخرت أكثر من شهرين ما أدى الى عدم تمكن المزارعين من زراعة مساحات كبيرة تغطي حوجة الولاية من الحبوب الغذائية.

وأشار عيسى الى أن الموسم الزراعي في المحليات الجنوبية للولاية بدأ منذ شهرين داعيا الى ضرورة توفير الخدمات الزراعية على جناح السرعة بالمحليات الشمالية قبل فوات الموسم الزراعي.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *