زواج سوداناس

ضياء الدين بلال: نحن نصارع مصر في العلن وهي تحاربنا في الخفاء



شارك الموضوع :

هل تنجح مصر في تحقيق أجندتها من دعم العملية الأخيرة لحركات دارفور، لم تكن ترغب في كسب عسكري لمصلحة الحركات، كانت تبحث عن رد فعل حكومي يعيد أجواء الحرب ويسمح بنشر أخبار وتقارير المعارك لتصدر بيانات الإدانة من المنظمات والجهات الدولية مثل بيان الترويكا لإعاقة رفع العقوبات الأمريكية في يوليو القادم.

نحن نصارع مصر في العلن وهي تحاربنا في الخفاء نحن نعاقبها بالاقوال هي تؤذينا بالأفعال.
في مباريات كرة القدم السودانية المصرية القديمة يقترب المهاجم المصري من المدافع السوداني يهمس له بكلمة مسيئة لا تتجاوز اذن المدافع، فيرد عليه المدافع في لحظة غضب بلكمة يشاهدها الجميع. فيخرج الحكم الكرت الأحمر للمدافع، فيصبح الطريق ممهد لإلحاق هزيمة ثقيلة بالفريق السوداني.

ضياء الدين بلال

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        منقة

        وللأسف عن طريق بعض الخونة من الداخل الذين يلعبون لشتيت الشعب وعدم توحيد كلمته وهؤلاء تأثيرهم أشد من جميع انواع الأسلحة،،

        الرد
      2. 2
        يوسف البشير

        هذا الكلام لايجوز يا ضيا ء انت صحفى ليك مكانة كبيرة كيف يصدر منك مثل هذا الكلام

        الرد
      3. 3
        ود بلد

        لم ياتي ضياء بشي من عنده…هذا هو ديدن المصاروا..وكل من يعارض هذا القول فهو كاذب افاق

        الرد
      4. 4
        من اهل العوض

        استاذ ضياء كلامك سليم و يصف الوقع بين البلدين بمهنية عالية.

        الرد
      5. 5
        Fahim

        ماتسال لينا العميل الهندي الدبارة شنو.. كرهتونا الصحافة والتحليل.. بيض

        الرد
      6. 6
        wad nabag

        قال الله تعالي {استكبارا في الارض ومكر السئء ولايحيق المكر السئ الا باهله فهل ينظرون الا سنه الاولين فلن تجد لسنه الله تبديلا ولن تجد لسنه الله تحوبلا }.
        الدوله المصريه علمانيه الفكر والهوي تصد عن سبيل الله وتحارب التبارات الاسلامبه السياسيه وتجرّمهم وتبعدهم عن المشاركه في السلطه برغم اغلبيتهم الانتخابيه واطلقت العنان لاعداء الدبن ليشككوا في ثوابته بذريعه التجديد !!! وتمدد هذا العداء لدول الجوار نحت شعار محاربه الارهاب خدمه لاجندات مشبوهه ونال السودان نصيبه من الاذي بالصوره التي كشفها الرئيس البشير ودعمتها الصور والتسجيلات والاليات والذخائر وكل هذه الافعال تمت ودبرت بليل سرا !!! والريس والاعلام والشعب السوداني ادان الاعتدائات علانيه وماذهب البه الاستاذ بلال عين الصواب فهم يتآمرون بعمل سري ونحن نشجب بقول علني.
        لذلك وكما قال المولي فان المكر السئ هو الصد عن سبيل الله ولابحبق المكر السئ الا باهله وقال الحبيب الشفيع ( إياك ومكر السيئ فإنه لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله ) ولهم من الله طالب ) فقد قال في سوره الرعد
        (وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له ) نسال الله ان يرد عنا كيد الدوله المسربه واجهزتها المعتديه ويكف عنا اذاهم ببركه هذا للشهر الفضيل. امين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *