زواج سوداناس

10 خطوات اذا فعلتها الحكومة ستجبر مصر على تغيير استراتيجيتها تجاه السودان



شارك الموضوع :

بالمناسبة: مصر لن تفكر مجرد تفكير في تغيير استراتيجيتها تجاه السودان إلا إذا أجبرها السودان على ذلك بالخطوات التالية على الأقل:

– إغلاق الحدود الشمالية
– ألغاء الاتفاقيات التجارية
– إلغاء الحريات الأربع
– توقيع اتفاقية عنتيبي
– إقامة المشاريع الزراعية والسدود على النيل الأزرق والأبيض والاستفادة القصوى من مياه النيل
– تجفيف الوجود المصري في السودان
– إجبار مصر على قبول التحكيم حول حلايب وشلاتين المحتلة أو الزحف لاستعادتها بالقوة
– منع السفر لمصر
– مقاطعة المنتجات المصرية
– توقيع اتفاقيات الدفاع المشترك مع دول الجوار
– كشف مخططات مصر الإرهابية وفضحها أمام العالم
– تكثيف العمل الدبلوماسي في جميع أنحاء العالم للتعريف برعاية مصر للإرهاب

وهذا قليل من كثير

د. عمر فضل الله

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


23 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        رحال

        مع احترامى لاجتهادك واتفاقى مع دوافعه بسبب خسة مصر وتاريخها وسلوكها وصفات شعبها واخلاقه الا ان بعض البنود التى ذكرتها بها شىء من السطحية كاغلاق الحدود واتفاقيات الدفاع مع الجوار ومنع السفر وبعضها من باب الامانى كالتوسع فى المشاريع وبناء السدود. لكن معاك فى التوقيع على عنتيبي والغاء الحريات الاربعة

        الرد
        1. 1.1
          Rabea Omer

          رحال
          كويس إنك معاه ههههههههههههههههههههها

          الرد
      2. 2
        سوداني

        لا اتفق مع الكاتب الكريم في مجمل النقاط المذكورة.يجب ان لا ننسي ان مصر دولة جارة فلذلك العداء لا يجلب سوي المتاعب للسودان. كما لا يجب ان ننسي مصر تستضيف باراضيها قرابة 3 مليون سوداني.لذلك يجب اتباع استراتيجية دبلوماسية تجارية وامنيه تجاه مصر بما يحفظ امن ومصالح السودان الا وهي سياسة الضغط تطبق من قبل الحكومة والمواطنين علي حد سواء..كتخفيض الوراردات من مصر وتقليل حركة السفر الي مصر ومقاطعة السلع المصرية من المواطنين وهو يحدث. بالفعل كرد فعل طبيعي علي اساءات الاعلام المصري.
        اختلف مع الكاتب جملة وتفصيلا بخصوص اتفاقية عنتيبي…اذ لا يجب النظر اليها كوسيلة ضغط…كونها ستؤثر علي حصة المياه للبلدين وعلي الاجيال القادمة…لذلك لا يجب الزج بها في السياسة وتركها لذوي الاختصاص من خبراء المياه
        اعتقد ان اتهام السودان لمصر في احداث دارفور الاخيرة هي بداية الطريق لتصحيح العلاقة مع الجارة المشاكسة مصر وعرقلة وليس توقف التجارة بين البلدين…
        نسأل الله ان يلطف بالسودان.

        الرد
        1. 2.1
          Rabea Omer

          سوداني
          إنت سوداني مزيف
          نعم مصر دولة جارة ولكنها عدو ولا جدال ولا شك في عداوة مصر للسودان

          الرد
        2. 2.2
          هريسة وهردبيسة

          انت سوداني اصيل …وحكيم

          الرد
      3. 3
        ابو احمد

        ان كان لابد من توقيع إتفاقية عنتيبي فيجب أن يكون من باب مصلحة البلاد وليس مناكفة ومصر الآن أضعف من أن تفعل أي شي ولو كان بمقدورها فعل شي ما لجأت لأساليب الخفاء والرعونة وهذا جيد جدا حتي ينفضح الأمر الي نهاياتة ويعرف الكل وليس هذا بذكاء كما يعتقد هؤلاء علينا التركيز علي مصالحنا العليا بعيدا عن هؤلاء أو غيرهم

        الرد
      4. 4
        ود حلايب

        خربتها يا دكتور .. ما هكذا تورد الابل😂😂😂😂

        الرد
        1. 4.1
          Rabea Omer

          ود حلايب
          هي دي عدلتها
          ولا داعي للتراخي

          الرد
      5. 5
        mukh mafi

        ,هذا يعني المقاطعة الشاملة والكاملة .. وانها الحرب في المرافق الدولية ..
        هناك بدائل لاخضاع مصر اولها اتفاقية المياه ايقاف الاستيراد لاي سلع غير ضرورية لنا وتدر الملايين لمصر .زالاستمرار في مقاطعة ومنع اي مواد ليست المصرية المنشأ .ز
        زيادة اسعار اللحوم ..
        بذل اي مساعي يمكن ان يعاني منها الشعب كما فعلت مصر وضيقت الحناق الاقتصادي على السودان وتضرر الشعب

        الرد
        1. 5.1
          Rabea Omer

          mukh mafi

          ليس هناك أجمل وأنسب من مقاطعة العدو الأوحد

          الرد
      6. 6
        osman

        كلام بعيد جدا عن الحكمه والموضوعيه
        انفعال لا يصح ان يصدر من خبير استراتيجى كده خليت شنو للخبراء المصريين
        مصر دوله جارة لازم التعامل معها بحكمه

        الرد
        1. 6.1
          Rabea Omer

          osman
          هذه هي الحكمه التي يجب التعامل بها مع العدو مصر وكفاية أشقاء وجيران وكلام استهلاكي لا وجود له على ارض الواقع

          الرد
      7. 7
        Rabea Omer

        osman
        هذه هي الحكمه التي يجب التعامل بها مع العدو مصر وكفاية أشقاء وجيران وكلام استهلاكي لا وجود له على ارض الواقع

        الرد
      8. 8
        M.Rashid

        الأجدى أن نناشد حكومتنا للقيام بواجباتها تجاه المواطنين ، فقد تدهورت كل الخدمات وتوقفت نهائياً مما يدفع بالناس إلى السفر لتلقى العلاج من أمراض يمكن علاجها في المستشفيات العامة . على الحكومة أن تترك الشعارات الجوفاء والخطب المضللة والتلاعب بالدين وحماية اللصوص والمفسدين ، وتصون كرامة الإنسان وتوفر له إحتياجاته الأساسية للعيش الكريم . رغم التصعيد والمهاترات تزايد أعداد السودانيين المتوجهين إلى مصر هناك عوائل ليس من السودان فقط بل المقيمين في دول أخرى يرون أن إرسال تذاكر لذويهم لللحاق بهم في القاهرة أهون من قضاء الإجازة في السودان في ظل إنعدام الخدمات فلا كهرباء ولا مياه ولانظافة ولا مواصلات ولاصحة ويعلن والي الخرطوم ووزراءه فشلهم في حل كل المشاكل الحالية والمستقبلية ولكنهم يبشروا بأنهم باقون في مناصبهم . أنظر للخدمات بدءً من المطار الوحيد والكئيب وخدماته السيئة وإنقطاع التيار الكهربائي عنه ، لقد عجز حكامنا وفشلوا فشلاً ذريعاً في إضافة مطار دولي يليق بالبلاد ويقدم خدمة لائقة للإنسان السوداني قبل الأجنبي وذلك بسبب الفساد ، ولاتقل الموانيء وخدماتها رداءة عن المطار ، فلا تطأ قدمك أرض بلادك إلا وتبدأ المعاناة ودفع رسوم وضرائب وجبايات لا آخر لها دون تقديم أي خدمة . يتوجه أغلب الناس لمصر طلباً للعلاج أنظر حال المستشفيات في جميع أنحاء البلاد خاصة في هذه الأيام العصيبة التي تنتشر فيها وباء الكوليرا وسط تجاهل غريب ومريب يؤكد الاستهتار والإستخفاف بالإنسان ولم تتحرك الحكومة حتى الآن بعمل جاد لإنقاذ حياة الناس ويقوم المسئولون في المستشفيات بوضع إثنين من المرضى في عنقريب حبل يحضرها ذوو المرضي من بيوتهم ولاتوجد محاليل وأدوية منقذة للحياة لأن أموالها نهبت في وضح النهار من البنك المركزي ، البلاد أصبح طاردة وقاتلة لأبنائها بسبب سياسة التمكين الذي أفضى إلى فساد قضى على الأخضر واليابس .

        الرد
        1. 8.1
          هريسة وهردبيسة

          100% …..

          الرد
      9. 9
        من اهل العوض

        يا عثمان مصر مصابة بمرض نرجسي “خديوي” و ظلت تعامل السودان من منطلق انها البالغ الراشد و نحن السودانيين “عيال” لم نبلغ الحلم بعد و لن نبلغه. فمن باب المصلحة الابتعاد عن مصر المريضة خصوصا و اننا نتاءذى بسبب مرضها العضال هذا قرابة الستون عاما. من الان فصاعدا علينا اللعمل للحاق ببقية الامم المتقدمة و تعويض ما فاتنا من تخلف و هوان بسبب المريضة مصر.

        الرد
      10. 10
        wad nabag

        نحن نشك فيما صرح به وزير الخارجيه شكري لاننا نعلم انه لايعدوا ان يكون ذرا للرماد في العيون لسبب واضح وهو عدم نطابق مايقول مع افعال حكومته الانقلابيه ,فالاعتداء مثبت بضبط مدرعات وذخائر صناعه مصربه دخلت دارفورمنتهكه للقوانبن والاعراف الدوليه وحقوق الجوار ولامجال لتكذيب والتفاف علي اعتداء اثيم بتبريرات هلاميه !!ونعلم ايضا ان استراتجيه دوله السيس المطبقه عمليا المنكوره لفظا مبنيه علي نشر الفوضي وعدم الاستقرار في المنطقه لاضعاف دولها وتسهيل نهب مواردها وابقاء السودان تحديدا تحت حصار المقاطعه وليس لها صله باحترام سيادة اوبناء اواخاء كما قال الوزير شكري .
        مصيبه حكومه الدوله الانقلابيه مع الشعبين باقيه بقاء الانقلاب غير الشرعي ولاتحل بمقاطعته مع اقتناعنا بفعاليتها كورقه ضغط مؤقته ولكن سياسه النفس الطويل لبناء القوه الذاتيه والاحتواء افضل واكثر فعالبه !! وبما ان عدد سكان مصر يشكل سوقا كبير ولها جغرافيه مكان وسطيه يتوجب علبنا مضاعفه الجهد الشعبي والحكومي في بناء القوه الذاتبه لاستغلال موارد المياه مكان الاطماع لاقامه قاعده زراعيه , وصناعيه للاغذبه واخري للتعدين وصناعات تحويليه حتي تتمكن من احتواء اكبر دول الجوار وتفعيل الطاقات البشريه للدولتين للبناء والتنميه بدلا عن تركها معطله ومهدره نهبا للفقر والمرض والفاقه.
        يقول الله تعالي(وعاقبوا بمثل ماعوقبتم به ولان صبرتم لهو خيرللصابربن)فنحن بالخيارللعمل للمساعده لاسقاط النظام الانقلابي المعتدي اوالصبر علي اذاه مع العمل الجاد مع دول الجوار العربي الافريقي والعالميه لبناء قوه ذاتيه لانتاج الغذاء والكساء والدواء ولاشك في ان الخيار الاخير اصعب لكنه مفضل علي الاول.
        هناك بعض اوراق للضغط بمكن استعمالها تدريجيا وتصاعديا بعد الدراسه والاستعانه بمجوعه خبراء لردع الاعتداء وايقافه منها :
        *نزع الأراضي الزراعية الإستثمارية والصناعية التي منحت ولم تستثمر.
        * الإنسحاب من مجموعة دول الكوميسا .
        * إلغاء الحريات الأربعة .
        * حل قضية مثلث حلايب عن طريق قانون ترسيم الحددود البحريه
        *كشف مخططات مصر ككيان يمارس ارهاب الدوله ويعمل علي هدم واستقراردول المنطقه العربيه الافريقيه.
        *تكثيف العمل الدبلوماسي والدعائي لتعريف دول العالم برعاية مصر للإرهاب بالاقليم واهدار حقوق الانسان ومحاربه الديمقراطيه.
        والله اعلم ورمضان كريم.

        الرد
      11. 11
        محمد

        السلام عليكم
        اخوانى فى الله ، اخوكم محمد من مصر
        ارجو تقبل كلامى
        لما ارى فى التعليقات ذكر مصر كعدو لكم
        ان كان هناك فساد بيد مصر و هى سبب فيه فهذا يرجع لقياداتها التى تفسد فى مصر نفسها
        لا تجعلوا السيئة تعم ، انا كمصرى لا أبغض اى سودانيا و لا أعلم ماذا جرى من قياداتنا
        إن الارض كلها لله و اننا كلنا اخوة
        و لا ارى انه بسبب فعل البعض من القيادات الفاسدة و من يتبعهم نجمع بان مصر عدو و غيره
        احتكموا لعقولكم و قلوبكم و سترون انها العاب الساسة و اصحاب المصالح و المتلهفين ع الدنيا

        الرد
        1. 11.1
          سودامصر

          إتفق تماما مع صديقى محمد
          دا كلام العقلاء
          جوطة حلبه
          رمضان كريم
          العقوبات وحا تترفع
          حلايب وحاترجع لحضن الوطن
          دعم التمرد وحا يكون من نصيب الجيش والأخوان
          بس ي محمد كدى نكون زي الفل
          إعقلوا يا سيسى ويا بشير ويا حفتر الله يهديكم ويفتكركم بقى

          الرد
      12. 12
        ديامي ساكت

        كلام مظبوط

        الرد
      13. 13
        yasir

        بالتاكيد كلامك عين الصواب لان العقلية المصرية لن تتغير على الاطلاق ومن حقنا على الحكومة الرد باقصى الصور حتى تسترد ما سلب منا ونرجع كرامة البلاد والعباد وسوف ننتظر رد حكومتنا على هولاء؟؟؟؟؟؟؟
        وما فعله ريئس الوزراء من حظر المنتجات المصرية قرار جيد واتمنى ان تتواصل القرارات ويطبق ما زكرته تماما حتى نمسح بهولاء الرجرجه والدهماء الارض؟؟؟
        وللصبر حدود وهذا من اخلاقيات شعبنا العظيم ولكن لقد نفد الصبر من شعب خليط ووملون ومتلون يكيل السب لشعبنا العظيم.
        وارجو من الحكومة قطع العلاقات نهائيا لان المصريون لا يستحقون فهم عقارب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      14. 14
        yasir

        اول الخطوات تجاه العبط المصرى: ان تتعامل الحكومة بكل قوة وبطش تجاه الاستنكاح المصرى ولا يمكن ان تكون حكوماتنا على مر التاريخ ان تتحمل التعامل المصرى تجاه العباد والبلاد بكل هذا الغباء والسذاجه ونحن نعلم جميعا الا مكابر نوايا الشعب المصرى وما يضمروه لنا من شر مع الافك واشانة السمعة لبلادى لانها لا تريد الخير لنا ولا تريد من اعماقها ان نكون دولة قوية لها صولات وجولات فى محيطنا الاقليمى والعالمى لتبقى هي الاوحد كما تعتقد تعيش على الوهم والنفخة الكذابة ل ذلك اتمنى من حكومتنا ان تتعامل مع هولاء الاوباش بكل صرامة والا سوف نظل مستهدفين طول العمر من هذا العدو اللدود والذى يظهر خلاف ما يبطن لكى يظل السودان فى المرتبة الاخيرة بين الدول فهذا حلم الحكومات المصرية.
        وارجو من الحكومة انهاء هذه الغطرسة الكذابة ووضع حدا لهذه الوقاحة المصرية والا سوف يتمادون فى اساءتنا من الرئيس الى عامة الشعب وهذا زمانك يا مهازل فامرحى.
        ورسالتى ان تقطع العلاقات تماما مع مصر فى كل الاصعدة ان كان دبلوماسيا – تجاريا صناعيا – دراسيا – علاجيا – حدوديا لمنع التهريب – بحريا منع البواخر المصرية للعمل فى السودان ببورتسودان مع طرد كل المصريين فى السفارة – الرى المصرى – المدارس – ومتجولى بياعين العدة – مع توقيع اتفاقيات الدفاع المشترك مع دول الجوار فى العمق الافريقى مثل اثيوبيا – تشاد.
        ولا ننسى مراجعة اتفاقية المياة – والمطالبة بالسد العالى – والتراث الذى تم تدميره ونهبه.
        والا نكون اغبياء مدى الحياة ان خضعنا للازلال زالاهانات المصرية فهولاء الرجرجة لا يعرفون من نحن؟؟؟
        لانهم تربوا بين الرقصات والبارات وتحت ارجل الانجليز والاتراك فماذا تنتظر من هولاء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        ارجو ان تكون وقفة الحكومة صادقة وقوية.

        الرد
      15. 15
        ود نخل

        يامسمي نفسك سوداني 3 ملايين تستضيفهم مصر في عينك … اذا انت تقصد كما تقصده النخبة المصرية بأن النوبه المصريين والذين هم اصل الفراعنه واصحاب الحضارة سودانيين فأهلاً وسهلاً بهم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *