زواج سوداناس

العمل في سن مبكرة .. هل يفيد؟



شارك الموضوع :

العمل في عمر مبكر يؤثر كثيراً على طريقة نمو الإنسان وطريقة تفكيره وكيفية تصرفه في المجتمع. اليكم أبرز إيجابيات وسلبيات العمل في عمر مبكر.

– العمل في سن مبكرة يمكن أن يساعد على تنمية الشعور بالمسؤولية تجاه الآخر وتجاه النفس، وهذا الأمر يساعد على تنمية شخصية مسؤولة في المجتمع، ما يعتبر مهماً جداً للفرد على المدى البعيد.

– كما وأن من إيجابيات العمل في سن مبكرة أن العمل يساعد على تنمية القدرات المهنية والتقنية أكثر، ما يساعد على بناء تصور أكثر وضوحاً للمستقبل الذي يرغب المرء في الحصول عليه، والحياة التي يفكّر في عيشها.

– بالإضافة إلى أن من إيجابيات العمل في عمر مبكر أنه يساهم في تحسين العلاقات الإجتماعية في المجتمع وهذا ما يزيد من مقدرة الشخص على صقل قدراته الحوارية والتعرف على أناسٍ جدد ما يساعده على التحاور بأسلوب راقٍ ومحترم مع الآخرين.

– أيضاً من إيجابيات العمل في سن مبكرة أنه يساهم في تعزيز الثقة بالنفس لدى الأشخاص، ويجعلهم أكثر قدرة على التكيّف مع مختلف الظروف والإعتماد على الذات في حل المشاكل واتخاذ القرارات المرتبطة بهم.

ما هي سلبيات العمل في سن مبكرة؟

– من السلبيات التي يتركها العمل في سن مبكرة أن الأشخاص يصبحون أقل قدرة على التعلّم ما يرغبون به، خصوصاً إن إختبروا العمل في مجال محدّد لفترة طويلة ما يجعل الأمرو صعبة للإختيار أو التوجه نحو مجال آخر جديد.

– أيضاً من سلبيات العمل في سن مبكرة أنها لا تسمح للأشخاص بعيش المرحلة العمرية بخصائصها ومزايا، فيسبقون عمرهم ويصبحون أكبر من المرحلة العمرية التي يمرون بها، ويمكن أن يؤثر هذا الأمر بشكلٍ سلبيّ على البعض منهم.

– كما وأن العمل في سن مبكرة يمكن أن يعرّض الشخص للعديد من المخاطر الحياتية سواء على صعيد العلاقات مع الآخرين، او الإعتداءات العنفية الجسدية وغيرها من الأمور التي تضرّ في شخصية الإنسان، خصوصاً إن كان في سن يافعة جداً.

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *