زواج سوداناس

على الحاج يدعو لمراجعة المشروع الإسلامي


علي الحاج

شارك الموضوع :

وصف الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي د. علي الحاج قوانين سبتمبر 1983م بأنها تمثل إضافة في تاريخ البلاد، وأبدى تأييده لتلك القوانين، وتمنى لو تم حذف إنقلاب مايو 1969م من التاريخ، وكشف الحاج خلال حديثه في خيمة الصحفيين أمس الأول، بان إنقلاب الانقاذ 30 يونيو 1989م شارك فيه الإسلاميون بفاعلية في التخطيط للانقلاب، وحصر دور العسكريين في التنفيذ فقط، وأشار إلى أن من حملوا السلاح من المدنيين كانوا أكثر من العسكر، وتابع ( مجلس الثورة أنفسهم لم يكونوا يعرفون بعضهم)، وقطع الحاج بأن المشروع الإسلامي لم يكن إنتهازياً، لكنه لم يستبعد وجود إنتهازيين، ودعا الحاج لضرورة مراجعة المشروع، وتوقع أن يتم تغيير اسم الحركة الإسلامية لحركة مسلمين أو غيرها من المسميات، وقال إن بقاءه في الخارج لم يكن راحة كما يعتقد البعض، ودعا الحاج الشباب للهجرة والضرب في الأرض سواء في بلد الكفار أو المسلمين.

الخرطوم : عمر دمباي
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Abufaris

        الواقع يقول يا دكتور ان فترة مايو هي التي حققت اضافة حقيقية لاقتصاد السودان منذ استقلاله وحتى اليوم بل حتى اللحظة وكشف الانجازات التي تمت في هذا العهد من تاريخ السودان لا ينكره الا أعمى ..والمواقف والإجراءات التي استنكرها اللكثيرون في وقتها يراها معظمهم اليوم انها كانت ضرورية .. ثم القوا نظرة لجيرانكم فرغم الانتقادات الحقيقية التي توجه لفترات عندهم لم يسطوا احد على انجازاتهم ومازالت حتى اليوم واضحة للعيان ولم يقل احد بشطبهم من التاريخ .. ان السبب الرئيسي في مصائب السودان هو عدم الاعتراف بالآخرين والبناء على انجازاتهم ولكن بدلا من ذلك السعي والانشغال بمحو آثار السابقين ..وقد قيل متى يبلغ البنيان يوما تمامه اذا كنت تبنيه وغيرك يهدم ..وهذا القول ينطبق على اهل ما يسمى بالسياسيين في السودان …

        الرد
      2. 2
        الصريح

        ياشيخ قوم لف …. ولاعندكم مشروع اسلامى ولايحزنون ضحكتم على عقول الناس بالمشروع الاسلامى … دجالين ونصابين .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *