زواج سوداناس

ترامب يتضامن مع لندن ويطالب بتنفيذ حظر سفر مواطني ست دول إسلامية



شارك الموضوع :

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “الدعم الكامل” للولايات المتحدة بعد “الاعتداء الإرهابي الوحشي”، وذلك في اتصال هاتفي جرى ليل السبت الأحد (الثالث من يونيو/حزيران 2017).

وقالت الرئاسة الأمريكية في بيان إن ترامب أشاد في اتصاله الهاتفي “برد الفعل البطولي للشرطة والأطراف الأخرى التي تدخلت، وعرض الدعم الكامل لحكومة الولايات المتحدة في عملية التحقيق وإحالة المسؤولين عن هذه الأعمال الشريرة إلى القضاء”.

وكان الرئيس الأمريكي عرض قبيل ذلك في تغريدة على تويتر، على بريطانيا مساعدة الولايات المتحدة. وكتب ترامب “مهما كان ما باستطاعة الولايات المتحدة أن تفعله لمساعدة لندن والمملكة المتحدة، فنحن سنكون جاهزين، نحن معكم، ليبارككم الله”.

وقال في تغريدة أخرى دون أن يذكر اعتداءات لندن بشكل خاص “علينا أن نكون أذكياء وساهرين وأقوياء. نريد من المحاكم أن تعطينا حقنا. نريد قرار منع السفر كمستوى إضافي من الأمان”.

من جهتها، دانت وزارة الخارجية الأمريكية “الهجمات الجبانة على مدنيين أبرياء”. وقالت في بيان “علمنا بان الشرطة البريطانية تعالج هذه الحوادث على أنها أعمال إرهابية”، مؤكدة أن “الولايات المتحدة مستعدة لتقديم كل مساعدة يمكن ان تطلبها سلطات المملكة المتحدة”.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية “حتى الآن ليس لدينا أي معلومات عن تهديد إرهابي يتمتع بالصدقية في الولايات المتحدة”. وأضافت “نحن على اتصال مع أصدقائنا وحلفائنا في المملكة المتحدة ومستعدون لتلبية أي طلب في التحقيق”.

أما حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو، فقد دان هذه “الأعمال الجبانة والجنونية”. وقال إنه أمر وقائيا بتعزيز الأمن وبنشر دوريات في آماكن مثل المطارات والجسور والأنفاق ووسائل النقل المشترك.

وضرب اعتداء جديد مساء السبت وسط لندن حيث قام ثلاثة مهاجمين على متن شاحنة صغيرة بدهس حشد على جسر لندن بريدج ثم هاجموا مارة بالسكاكين موقعين ستة قتلى، قبل أن تقتلهم الشرطة. ونُقل أكثر من خمسين شخصا إلى خمسة مستشفيات في العاصمة البريطانية، كما ذكرت أجهزة الإسعاف التي أوضحت أنها عالجت عددا من المصابين بجروح اقل خطورة في المكان.

وقالت الشرطة إنها تتعامل مع هذه الهجمات التي تأتي قبل خمسة أيام فقط من الانتخابات التشريعية في بريطانيا، على أنها “اعتداءات إرهابية”. وهو ثالث اعتداء تشهده بريطانيا في اقل من ثلاثة أشهر. وعلى الأثر أعلن المحافظون تعليق حملتهم الانتخابية.

ع.ج.م/و.ب (أ ف ب)

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        دا مهوس بحاجة اسمها الستة ,, ايه دخل السودان مثلا في عمليه كهذه ..
        انه مرض اصاب هذا الرجل المعتوه

        الرد
      2. 2
        خبير

        إستهداف مواطني 6 دول هو فصل عنصري بغيض.

        الرد
      3. 3
        سوداني وافتخر

        عيييييييك وتاني عييك شنو انت علقت فيها كدا امريكا الخرابه بتاعتك دي ومنعت 6 دول من دخولها المحشرك شنو في شؤون دوله تانيه عشان تطالبهم بقراراتك الفاشله دي عامل وشك المسخوط دا !!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *