زواج سوداناس

السلطات المصرية تجدِّد حبس مواطنين من منطقة (حلايب)



شارك الموضوع :

مدّدت السلطات المصرية، احتجاز عدد من قيادات أبناء مثلث حلايب لمدة أسبوعين إضافيين، بدعوى شروعهم في التهريب وإيواء مواطنين سودانيين، وقال الشيخ علي موسى، أحد أعيان المنطقة، إن المواطنين المحتجزين يواجهون إجراءات محاكمة جائرة.

وأضاف الشيخ موسى، يوم الأحد، حسب “المركز السوداني للخدمات الصحفية” أن أبناءهم المعتقلين لم يحضروا جلسة المحكمة التي أصدرت في حقهم الحكم بتمديد الحبس.

وسلَّم وزير الخارجية، إبراهيم غندور، رسالة من الرئيس، عمر البشير، إلى نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، تتعلق بالقضايا المشتركة بين البلدين، وقال غندور في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري، السبت، إن السيسي وجَّه بتفعيل الاتصالات على المستويات الأمنية والعسكرية على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي.

وأضاف أن الحدود بين السودان ومصر تمتد لأكثر من 1200 كلم ونحو 700 كلم حدود بحرية، مشيراً إلى أن آليات التنسيق المشتركة ستساعد على تأمين الحدود بين البلدين، مؤكداً نجاح تجربة القوات المشتركة في حماية الحدود بين السودان وتشاد.

اس ام سي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        زول ساي

        غطرسة وشغل عصابات وعنجهية زايده عن الحد، وغندور يزور القاهره، كم هو مؤسف ومحزن ومخزى، ان تأتى زيارة وزير الخارجية لمصر بعد كل هذا الصلف والاعتداءات المصرية السافرة، انه دليل ضعفكم، عندما تتحدثون عن قدسية وأزلية علاقات مع دولة تحتل أراضيكم وتحاكم سودانيين داخل وطنهم حلايب، دولة تعتدى علينا بمدرعاتها بدارفور!!!!دولة يقول اعلامها انه باستطاعته تغيير نظام الحكم فى السودان خلال ثمانية وأربعون ساعة، كل هذا وأكثر ونحن نمد لهم يدنا بيضاء لتصفعنا يدهم على خدنا الأيمن تارة والايسر تارات آخر.أن نموت بساحات قتالهم او نرد كرامتنا وارضنا السليبة.

        الرد
      2. 2
        حميد صالح

        بالله وزير الخارجية راح عمل شنو ورجع طبب عليهم والله عيب وعار عليكم البتعملوا فيه دا والبشير مرسل رسالة للسيسي ﻻ حول وﻻ قوة اﻻ بالله ما خجﻻنين من نفسكم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *