زواج سوداناس

أبلغت الاتحاد الأوربي بأن الجيش مارس حقه في رد العدوان .. الحكومة تحمل حركة مناوي مسؤولية المعارك في دارفور


شارك الموضوع :

أبلغت وزارة الخارجية سفارات الاتحاد الأوروبي بالخرطوم ودول “الترويكا” بأن حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي تتحمل المسؤولية الكاملة في العدوان الأخير وتجدد الاشتباكات بدارفور، وشددت على أن القوات المُسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى مارست واجبها وحقها الأصيل فى الدفاع عن النفس وإعادة الأمن والاستقرار فى الإقليم.

وأكدت الخارجية في بيان صحافي أمس التزام حكومة الوفاق الوطني الكامل بوقف إطلاق النار، ووقف العدائيات، واللجوء إلى خيار الحوار، وأشارت إلى بيان سفارات دول الترويكا وسفارات دول الاتحاد الأوروبي المعتمدة بالخرطوم بشأن جريمة اعتداءات حركة مني أركو مناوي المتمردة، وأوضحت رفض الركون لخيار التفاوض السلمي والحوار وترفض كل المبادرات التي تدعو إلى وقف العدائيات والحوار البناء لإيجاد تسوية سياسية شاملة، وارتكبت العدوان بهدف تجديد الاشتباكات في الإقليم على جبهتين عبر الحدود من دولة جنوب السودان وليبيا فى محاولة يائسة لإعادة إنتاج النزاع فى دارفور، بعد أن شهد الإقليم سلاماً وأمناً واستقراراً باعتراف العديد من المبعوثين الدوليين ومنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي .

وطالبت الحكومة دول الترويكا والاتحاد الأوربي والمجتمع الدولي لممارسة المزيد من الضغط على الحركات المسلحة لقبول خيار التفاوض السلمي والتجاوب مع المبادرات الدولية والإقليمية الداعمة لجهود الحكومة الرامية لتحقيق السلام الشامل عبر الحوار والوسائل السلمية، وتعزيز دعمها لجهود حكومة الوفاق الوطني لإعادة إعمار وتنمية دارفور.

الخرطوم: محمد جادين
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *