زواج سوداناس

تي شيرت !!



شارك الموضوع :

*تحالفات عربية تتشكل سريعاً هذه الأيام..

*وعملية هذا التشكُّل صارت أشبه ببعض رمال الخليج المتحركة..

*ودول الخليج هي أصلاً مركز هذا الحراك المتلاحق..

*ثم تتأثر به- على نحو أو آخر- دول عربية أخرى…منها مصر والسودان..

*ومحور هذا الحلف هو: أمريكا…السعودية…مصر..

*وإلى جانب السعودية دول مجلس التعاون الخليجي…ناقصاً قطر..

*والسعودية ومصر على خلاف عنيف مع قطر..

*والسودان تربطه علاقة عنيفة مع قطر…ثم علاقة أعنف مع السعودية الآن..

*وتجاذبات علاقته مع مصر تزداد عنفاً رغم لقاء الـ(تي شيرت)..

*بل إن (تي شيرت) سامح عند استقباله غندور- له رسالة ذات مغزى..

*وربما أراد أن يقول له: هذا هو (مقاس) علاقة بلدينا الآن..

*أو إن هذه العلاقة لا تستحق زياً رسمياً…بل لباساً رياضياً.. كهذا..

*أو إن سخونة الطقس الجوي و(العلائقي) حتمت هذا (التحلل)..

*التحلل من البروتوكولات…والاحترامات…والكرافتات…والابتسامات..

*ومن حق غندور الآن ارتداء (شورت) عند زيارة سامح البلاد..

*وذلك من منطق (المعاملة بالمثل)…الذي ترفع حكومتنا شعاره هذه الأيام..

*المهم إن على البلدين توفيق أوضاعهما في ظل هذا التشكل..

*فكلاهما تجمعهما علائق جيدة مع السعودية…ومتوترة مع بعضهما البعض..

*وفي حين علاقة قطر جيدة مع السودان…فهي متوترة مع مصر..

*وعلاقة أمريكا تبدو جيدة مع مصر…ومتوترة مع السودان..

*وتتوتر الآن مع قطر على خلفية تصريحات تنفخ فيها (الجزيرة) عقب قمة الرياض..

*وقناتا (الجزيرة) و(العربية) تخوضان حرباً شرسة بينهما الآن..

*ومن خلف (الجزيرة) قطر…ومن خلف (العربية) المملكة..

*وتزداد هذه المعركة ضراوة- في هذين اليومين- إثر ما نُسب إلى العتيبة..

*ويوسف العتيبة هذا هو سفير الإمارات لدى أمريكا..

*وزعمت (الجزيرة) أن اختراقاً الكترونياً فضح حديثه عن تأليبٍ ضد قطر بقوة المال..

*وتتحرك رمال الجزيرة (العربية)- سياسياً- بسرعة خرافية..

*تتحرك في اتجاه تشكيل تحالف عربي موجه ضد قطر…والأصولية الإسلامية..

*تحالف عبر عنه مشهد تشابك أيادٍ ثلاث على كرة بلورية..

*أيادي سلمان والسيسي وترمب.. أي السعودية ومصر وأمريكا..

*ولكن السودان محسوب على هذه الأصولية…وعلى قطر..

*وغاب عن قمة الرياض…وعن بدايات (بلورة) التحالف…وعن منظر كرة (البلور)..

*وهو تحالف يسعى جاهداً- السودان- لأن يكون جزءاً منه..

*وذلك عقب تحالفات خاطئة: من لدن غزو الكويت…وإلى أيام العسل مع إيران..

*ولكن كيف ينجح في ذلك مع تشابكاته العلائقية المذكورة ؟..

*فإما أن يضحي بعلاقةٍ (ما)….وإما أن يحاول اللعب بالبيضة والحجر..

*فقط عليه أن يسرع لأن (الرمال) تتحرك بسرعة..

*ومصر تبدو مطمئنة بدليل الـ(تي شيرت !!!).

صلاح الدين عووضة
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ود ابوعبيدة

        بتاع التي شيرت يقول لغندور زيارتك لا قيمة لها. ونحن الذي نقوم به بدعم التمرد لن نتخلى عنه. ليت غندور يفهم المصريين.

        الرد
      2. 2
        زول ساي

        ليته استقبله بالبكينى فى أحد بلاجات الإسكندرية فمن يهن يسهل الهوان عليه، أصبحنا نتسول لقمة عيشنا فلابد من ان نزل وان نهان، ضاعت المبادئ فقدنا القيم، بلد تحتل أرضنا وتنتهك حرمتها ونحن نذهب اليها صاغرين، أصبحنا نتخبط كحديثي عهد بالسياسة ونفخر بأن مصر لم تسالنا عن علاقتنا بقطر !!! ونحن كعهدنا آخر من يعلم، مصر والسعودية والإمارات والبحرين تقطع علاقتها مع قطر، فماذا يعنى حديثهم معك عن قطر وهم يعدون لنا هذه الصفعة المدوية؟ ونحن آخر من يعلم !!! لقد تم تلقينكم درسا وانتم ما يعنيكم كرسي الحكم فليس لكم فى الدروس والوطنية وحب الأوطان، لذا قد ضاع السودان وانتم الآن حائرون، اى معسكر سيوفر لكم مدة أطول فى كرسى الحكم لتتبعوه.السعودية ام قطر ؟ وسترغمون على الاختيار.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *