زواج سوداناس

السودان ينتدب كوادره للعمل ضمن المكون المدني لقوات (إيساف)



شارك الموضوع :

انتدب السودان كوادر للعمل ضمن المكون المدني في قوات شرق إفريقيا للتدخل السريع وعمليات حفظ السلام “إيساف”، ويختص المرشحين بمعالجة قضايا الإرهاب والعنف والنزاعات.

وأنشئت قوات (إيساف) بقرار من الاتحاد الأفريقي في 2004 بأديس أبابا، وتعمل تحت مظلته وتتكون من ثلاثة مكونات “العسكري والشرطي والمدني”، وهي جزء من قوات أفريقيا الاحتياطية.

وأكد السودان، الإثنين، مجددا استعداده للتعاون مع الاتحاد الأفريقي ودول المنطقة في محاربة الإرهاب والتعصب العنيف الذي تعاني منه الكثير من الدول على المستوى الإقليمي والعالمي.

وقال مدير الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية السودانية السفير محمد عيسى؛ لدى مخاطبته الجلسة التدريبية للخبراء السودانيين المرشحين للانضمام لقوات “أيساف”، إن السودان على استعداد لتقاسم خبراته في مجال مكافحة الإرهاب ومعالجته من جذوره مع الدول الأفريقية.

وأثنى عيسى على الخبرات السودانية التي ستنضم إلى القوة الأفريقية في معالجة قضايا الصراع والعنف في القارة بقوات أفريقية وقيادة وخبرات أفريقية، مشيرا إلى الدور المحوري للسودان في حل كثير من القضايا الإقليمية وتعاونه الدولي في مكافحة الإرهاب.

وأشار الى بؤر الصراع في كل من ليبيا وأفريقيا الوسطى وجنوب السودان والصومال والكنغو مرحبا بالخبراء الأفارقة الذين وصلوا إلى السودان بقيادة رئيس المكون المدني في قوة “أيساف” استيفن أبلند.

وأشاد استيفن لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة بحكومة السودان وجهودها في التحضير للورشة التي تسعى لاستقطاب الكفاءات السودانية المدنية للاشتراك في هذه القوة الإقليمية بمكوناتها المختلفة العسكرية والشرطية والمدنية.

وقدم الخبراء الأفارقة شرحا للمكون المدني السوداني بقيادة د. فيصل عبد الله المحجوب؛ حول قوات شرق أفريقيا.

عن دور المكون في تحقيق السلام ومنع الصراعات والوصول للحلول ومنع الإبادة مع نشر ثقافة السلام.

وأشار الخبراء إلى الشروط الواجب توفرها في أفراد المكون المدني لقوات شرق أفريقيا الخاصة بإجراء التحقق واعتماد قاعدة بيانات الأعضاء الذين تم تدريبهم للتأكيد على الجاهزية الكاملة للمشاركة فى عمليات السلام الأفريقية.

وينتظر إدراج الخبراء السودانيين في قائمة الاتحاد الأفريقي المعتمدة الخاصة بالخبراء والناشطين في مجال السلم والأمن والعمل الإنساني.

وتتكون (إيساف) التي بدأ تشكيلها منذ أبريل 2015 من قوات تتبع لدول شرق ووسط أفريقيا، وتم تكوينها وفقا لنص بروتوكول مجلس السلم والأمن الأفريقي، ضمن خمس قوى عسكرية تمثل أقاليم جغرافية أفريقية، تعمل منفردة أو ضمن قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام.

وتضم المجموعة كلاً من السودان واثيوبيا ويوغندا بروندي وسيشيل والصومال وجيبوتي وكينيا وجزر القمر ورواندا.

وكانت قوات (إيساف) أعلنت في ديسمبر 2015 من الخرطوم، جهوزية 5 ألاف جندي يتبعون لها للانتشار متى ما طلب منهم ذلك، والتدخل والتعامل مع الأحداث لحفظ ودعم عملية السلام بالمنطقة في أي وقت.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *