زواج سوداناس

السيسي: لابد من معاقبة الدول التي تدعم الإرهاب



شارك الموضوع :

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح #السيسي، اليوم الاثنين، وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفى جولار، وذلك بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالإضافة إلى السفير أندريه باران سفير #فرنسا في #القاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس وجه التهنئة للوزيرة الفرنسية على توليها منصبها الجديد، معرباً عن التطلع لدفع سبل التعاون والشراكة القائمة بين البلدين مع الإدارة الفرنسية الجديدة بقيادة الرئيس الفرنسي ماكرون.

وأكد الرئيس الحرص على تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين في ضوء أهمية العلاقات الاستراتيجية التي تربط بينهما، والتي كان التعاون العسكري أحد المحاور الرئيسية لتفعيلها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزيرة القوات المسلحة الفرنسية أكدت أن زيارتها لمصر تأتي تنفيذاً للاتفاق الذي تم بين الرئيس السيسي والرئيس #ماكرون في اتصالهما الهاتفي عقب الحادث الإرهابي الذى شهدته محافظة المنيا، والذي أدانته فرنسا بشدة.

وأعربت الوزيرة الفرنسية مجدداً عن تعازيها في ضحايا هذا الحادث. كما أكدت أن #مصر تعد أحد أهم شركاء فرنسا في منطقة الشرق الأوسط، مشيرةً إلى أن بلادها تدعم دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية للأمن.

وذكر السفير علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء تناول عدد من الموضوعات المتعلقة بالتعاون العسكري والأمني بين البلدين، حيث تم الاتفاق على الاستمرار في تطوير وتعزيز التعاون القائم على هذا الصعيد.

كما شهد اللقاء التباحث بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها خطر #الإرهاب، حيث أكد الرئيس أن الإرهاب لا تقف تداعياته عند حدود منطقة الشرق الأوسط بل أصبحت تمتد لمختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى ضرورة تكاتف المجتمع الدولي للتصدي لتلك الآفة واتخاذ مواقف صارمة ضد الدول التي يثبت دعمها للجماعات الإرهابية بالمال والسلاح أو تلك التي تأوي العناصر الإرهابية وتوفر ملاذاً آمناً لهم.

كما أوضح سيادته ضرورة تبني استراتيجية شاملة لمواجهة تلك الظاهرة تضمن التعامل معها من كافة الجوانب، منوهاً في هذا الصدد إلى الدور الهام الذي يقوم به #الأزهر الشريف في مواجهة #الفكر_المتطرف ونشر التعاليم الصحيحة والسمحة للدين الإسلامي ونشر الفكر المعتدل.

وقد أشادت الوزيرة الفرنسية بدور الأزهر الشريف في مكافحة الفكر المتطرف، مشيرة في هذا الصدد إلى ما تتمتع به مصر من ثقل على المستوى الدولي يعطيها قوة في مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد كذلك استعراض آخر التطورات الخاصة بعدد من الأزمات التي تمر بها عدة دول في المنطقة، وفي مقدمتها ليبيا وسوريا، حيث أكد الرئيس السيسي أهمية تضافر الجهود الدولية للتوصل إلى حلول سياسية لهذه الأزمات بما يحافظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.

وقال المتحدث الرسمي إنه تم الاتفاق على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين إزاء الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        zol

        صدقت , واول دوله تمارس الارهاب هي الدوله المصريه وتحديدا حكومه المجلس الانقلابي علي الشرعبه الدستوريه والانتخابيه لذلك يجب معافلتها بفضحها واسقاطها .

        الرد
      2. 2
        زول ساي

        البحث عن زعامة مفقودة بشتى الطرق وكافة السبل والوسائل، تنخر فى العود كى تهشمه، تزرع الفتن تخلق الحروب، تفتعل المشاكل رغم هذا تعيش فى وهم الزعامة المفقودة، عليها ان تصلح دارها اولا ففاقد الشئ لا يعطيه، ليتها تنشغل بنفسها وتترك زرع الفتن لغاية فى نفسها، فسدت مصر وتريد أن تفسد غيرها، قطر التى ترون انها دويلة حظيت بشرف استضافت نهائيات كأس العالم ، قطر الدويلة أودعت ببنك مصر المركزى 2.5 مليار دولار، قطر التى عملت على راب صدع دافور ، لست هنا بصدد حصر مآثر قطر التى لا تحصى، بل هى تذكرة لمن لا يخشى، ففضل قطر على مصر لا ينكره إلا مكابر، ولكن مصر نعض يد قطر التى امتدت إليها بالخير كعادتها، قطر ستظل قطر الخير والنماء، ومصر ستظل مصر الخسة والندالة، وكل سيحصد ما زرع، وكل اناء بما فيه ينضح.

        الرد
      3. 3
        طارق عبداللطيف سعيد

        *** في هذا الشهر المبارك نسأل الله سبحانه وتعالى ، بأسمائه الحسنى ، وبإسمه الأعظم وصفاته العلى ، أن يتم الصلح بين السعودية وقطر

        الرد
        1. 3.1
          Alkarazy

          والصلح خير بس تميم يمشي غير كده سكه مافي! قلنا زحوا النسوان من السلطه…تقولي موزه.عرب الخليج يقولون ايش هذه الموزه التي تقود البلاد من وراء حجاب هذا لايجوز نحن مافي عصر القرامطه.ايش سوي تميم بعد اتفاق مع ناس سعود رجع تاني للعب مع امه.هذا لايجوز خلاص يمشي يعيش في طهران.ترامب رايه هذا التميم يمشي دمو بقري ماهضمو ترامب هو طبخ الحله لتميم ورجع يو اس ايه.خلصت الفذوره

          الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        إلى المدعوا / Alkarazy
        *** نحنا قلنا الصلح بين السعوديه وقطر ، ونسأل الله أن يصلح بينهما
        *** يامصري ماتحشر نفسك بموضوع مابيخصك ، فهمت قصدي ، يعني ماتعك وتتفلسف وتفتن ، ولا تتدخل في شؤون شعوب دول الخليج ، إلا بالخير أو أسكت
        *** السعوديه وقطر ، تربطهم علاقات كثيرة وقوية … والعروبة والإسلام … ويجمعهم (إتحاد دول الخليج) ، ومهما كان الإختلاف بينهما ، إنشاء الله رح يتم الصلح بينهم

        الرد
      5. 5
        عاصم برير

        قطر ليست داعمة للإرهاب بدليل انه لم يسمي قطري واحد في حوادث التفجير التي حدثت في العالم .وثانيا الاخوان المسلمين في مصر هم اكثرية بدليل فوزهم بالانتخابات العامة ولكنهم خايفين منك ومن بطشك ياسيسي والعالم لاينسي دهسك لهم ولشعبك بالدبابات والمدرعات مما سبب غبن وروح انتقامية كامنة الان لدي مجموعة كبيرة من شعبك .فمن هو مربي وراعي الارهاب اذن؟؟؟ مالكم كيف تحكمون؟؟؟؟ ومهما تكن عند امرئٍ من خليقةٍ وان خالها تخفي علي الناس تعلم. وان غداً لناظره قريب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *