زواج سوداناس

لجنة الحوار في جنوب السودان تطالب سلفاكير السماح بعودة مشار



شارك الموضوع :

رهن الرئيس المشترك للجنة الحوار الوطني في دولة جنوب السودان، أنجيلو بيدا، السماح لنائب الرئيس السابق وزعيم المعارضة المسلحة د. رياك مشار، بالمشاركة فى مبادرة الحوار الوطنى، بتنديده بالتمرد وشجب العنف ملمحاً إلى أن لجنة الحوار ستطلب من الرئيس سلفا كير السماح لمشار بالعودة إلى البلاد.

وقال أنجلو بيدا ،في تصريحات صحفية في جوبا أمس “نحن لا نقول إن مشار لا ينبغي أن يشارك في الحوار، وليس هذا موقفنا، ولا نحدد من يشارك ولا يشارك في العملية، مهمتنا هي تسهيل الحوار فقط من خلال ضمان مشاركة جميع أصحاب المصلحة بطريقة أكثر شمولية وشفافية وانفتاحاً وتشاركياً، ما نؤكده هو أن أي مشاركة يجب أن تكون على أساس اللا عنف نحن نريد استبدال العنف بالوسائل السلمية”.

وأشار بيدا إلى أن لجنة الحوار التى عينها سلفاكير قبل ثلاثة أسابيع ، تعمل على وضع آلية تهدف الى تشجيع الشمولية والشفافية فى عملية الحوار، إلا أنه ألمح إلى أن لجنة الحوار ستطلب من الرئيس سلفا كير السماح لمشار بالعودة الى البلاد وزاد “رياك مشار مواطن من جنوب السودان ولديه حق العودة إلى البلاد كمواطن عادي، وهذا ما تعمل عليه اللجنة، وستطلب من الرئيس سلفا كير السماح بعودته إلى البلاد”.

وأضاف “إذا كان مشار يسعى للسلام والاستقرار فى البلاد، فهذا هو بلده، الناس الذين يعانون هم شعبه”.

وقال بيدا إن زعيم المتمردين فى جنوب السودان مكلف دستورياً بالتنافس على أي منصب انتخابي، بشرط استعادة السلام والسماح للناس بالتصويت بحرية.

كما بدأت اللجنة، وفقاً للرئيس المشترك، فى التواصل مع جماعات المعارضة المسلحة للحصول على وجهات نظرها وتأكيد استعدادها للمشاركة فى عملية الحوار، غير أنه لم يكشف عن المجموعة التى تم الاتصال بها بالفعل، مؤكداً أن حكومة الوحدة الوطنية ستوفر الحماية لجميع الجماعات المسلحة، بمن فى ذلك ممثلو فصيل مشار الذين سيأتون الى جوبا للمشاركة فى مبادرة الحوار الوطنى.

وأردف بيدا “هذه مبادرة تهدف لإنقاذ البلاد حيث سيتوجب على أصحاب المصلحة المشاركة وسيتم توفير الحماية للمشاركين “.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *