زواج سوداناس

هل نستطيع فعلاً تذوّق الماء؟



شارك الموضوع :

تنقسم الآراء حول ما إذا كان للماء من مذاقٍ أو هو مجرّد ناقل للنكهة.

فيقول بعض العلماء إنّ مذاق الماء يعتمد على اللّعاب أو على أطعمة تناولتها قبل شربه، فيما يقول البعض الآخر إنّ للماء طعمًا خاصًا يمكن للمرء الشعور به عبر الدماغ.

غير أنّ دراسة جديدة أجراها باحثون في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا أتت لتحسم هذا الجدل.

وبحسب نتائج الدراسة، لا نشعر بطعم المياه فحسب، بل يحدث ذلك الشعور في مكان غير مُتوقع.

ووضّح عالم الأعصاب ومؤلف هذه الدراسة، يوكي أوكا أنّ اللّسان بإمكانه أن يكشف عن مختلف المغذيات الأساسيّة كالصوديوم والسكر والأحماض الأمينية من خلال حاسة التذوق.

وأضاف “لكن كيفية شعورنا بمذاق الماء في الفم ما زال غير معروف”.

وبما أنّ خلايا التذوق مسؤولة عن تمرير المعلومات التي تصلها إلى الدماغ، قرر أوكا وفريقة أن يختبروا هذه الفرضية من خلال البحث عن خلايا الشعور بالمياه التي توجد في ألسنة الفئران.

وفي هذا الإطار، قدموا للفئران مذاقات مختلفة، بما فيها المياه. وتبيّن أنّ الأعصاب المسؤولة عن حاسة التذوق تمكّنت من استشعار الماء النقي، ما يعني أن بعضها قادر على كشف مذاق الماء.

ولمعرفة أي جزء من الأعصاب مسؤول عن الشعور بمذاق الماء، أوقف الباحثون عمل خلايا مستقبلات الذوق الفردية، فوجدوا أن المياه تؤثر فعلا على خلايا طعم الحامض لدى الفئران.

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *