زواج سوداناس

طرق التعامل نفسيًا مع مريض الزهايمر والتعايش مع تغيرات حياته



شارك الموضوع :

قال الدكتور ماهر الضبع، أستاذ علم النفس بالجامعة الأمريكية، إن التعامل مع مريض الزهايمر يكون غاية فى الصعوبة لأنه ليس لديه استنتاج أو تفكير منطقى، فيكون التعامل معه مثل طفل صغير يحتاج لرعاية خاصة وانتباه لأفعاله طول الوقت بالإضافة إلى التفهم الكامل لتصرفاته.

وأكد الضبع، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الأشخاص المصابين بالزهايمر يواجهون تغييرات فى قدرتهم على التطوير واتباع خطة أو العمل مع الأرقام، وقد يكون لديهم صعوبة فى اتباع أمور كانت مألوفة عليهم من قبل، حتى أنهم قد يجدون صعوبة فى التركيز ويستغرقون وقتًا أطول مما كانوا يأخذونه من قبل.

وأشار الضبع إلى أن مشكلاتهم لا تقتصر على عدم قدرتهم على العمل ولكن أيضًا على التعايش فى وسط الأسرة فغالبًا ما يجدون صعوبة فى إكمال المهام اليومية، وفى بعض الأحيان، قد يواجهون صعوبة فى القيادة إلى موقع مألوف أو تذكر قواعد لعبة كانت المفضلة لديهم.

فيما أوضح أستاذ علم النفس بالجامعة الأمريكية، أن التعامل مع مرضى الزهايمر لم يكن إلا من خلال تخصيص متخصص رعاية للإشراف على كل ما يخصه وعدم تركه فى أى وقت وحده، لأن ذلك سيتسبب فى العديد من المشكلات وقد يؤدى إلى ضياعه عن منزله فى وقت ما.

ولفت الضبع إلى ضرورة مواجهة الزهايمر من خلال تجنب حدوثه من الأساس، وذلك عن طريق الحرص على النشاط الذهنى والحركة والعمل لأنه يقلل من الإصابة به.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *