زواج سوداناس

نواب بالبرلمان يدعون للوقوف بجانب قطر



شارك الموضوع :

قال وزير الخارجية ابراهيم غندور، إن الخرطوم لن تقف في الحياد او تنحاز لطرف في الأزمة الخليجية، واضاف (نحن في قلب الحدث ونعمل على إصلاح ذات البين بين اشقائنا)، وفي الوقت ذاته تباينت مواقف نواب البرلمان بشأن الأزمة، وبينما طالب مدير جهاز الأمن السابق النائب صلاح عبدالله قوش، الحكومة بإتخاذ موقف واضح يرفض تصنيف جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس كمجموعات ارهابية على نحو ما تدعو الرياض وابوظبي والمنامة والقاهرة، اعتبر رئيس منبر السلام العادل النائب الطيب مصطفى، أن واجب الوفاء يحتم على الحكومة الوقوف إلى جانب الدوحة التي ساندت الخرطوم وقت الشدة.
وحذر رئيس حزب الأمة الوطني النائب عبد الله مسار، من تكرار سيناريو الإنحياز للعراق في حرب الخليج الثانية، وطالب الحكومة باتخاذ موقف واضح بعد دراسة متأنية للازمة التي وصفها بالخطيرة ولا يجدي معها الحياد أو الوقوف في المنطقة الوسطى والعواطف أو المجاملات.
بينما طالب قوش الحكومة بوضع خطوط حمراء تتفاوض عليها مع دول الخليج ازاء جماعة الإخوان وحماس لانهما ليستا ارهابيتين واضاف (يجب أن يكون موقفنا واضحاً ولا أحد يلومنا).

وتساءل قوش: (الإنقاذ معروفة بأنها إسلامية، فهل تخلت عن شعارها الاسلامي؟)، وذكر ان رفض تصنيف هذه الجماعات التحررية بأنها ارهابية لايعني دعمها، وواضح ان دول الخليج لا ترغب في تصنيف هذه الجماعات كإرهابية فحسب بل قتالها، ولم يستبعد ان تطلب من الحكومة القتال مع حفتر في ليبيا.
بينما اعتبر رئيس حزب التحرير والعدالة التجاني السيسي، أن ماجرى في دول الخليج يضع السودان في موقف حرج، في اختيار من ساند وقت الشدة كقطر وبين من رمم معه علاقته قريباً، وراى السيسي أنه يتعين على الخرطوم اخلاقياً الوقوف إلى جانب قطر، واقترح إرسال مبعوث سوداني الى عواصم الدول الثلاث لاحتواء الموقف.

وانتقد الطيب مصطفي ضعف الإهتمام الخليجي بالسودان الذي يرسل أبناءه دفاعاً عنهم، واشار الى أن القادة العرب يزورون العديد من الدول ولا يأتون للسودان، واعتبر ان الخرطوم يمكن أن تفرض رأيها في الازمة الخليجية فقط إن قررت سحب قواتها من اليمن.
فيما ابدى غندور تفاؤله برأب الصدع بين الخليجيين لما يربط بينهم من اواصر الدم، وقال مخاطباً نواب البرلمان (يجب الا نشفق ولانستعجل ولانصنف أنفسنا دينياً ولا طائفياً، نحن ابناء السودان ويجب ان نعمل لمصلحتنا ولا ننجر وراء التصنيفات). ووعد بمواصلة الجهود لما يفضي الى إنهاء الازمة بين تلك الدول .

البرلمان: سارة تاج السر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو عبدالملك

        أمثال الطيب مصطفى وصلاح قوش لا يهمهم الشعب السوداني وما عاناه ويعانيه من مواقف الحكومة غير الحكيمة عبر الـ 27 عاماً لأنهم لا يشعرون بالمآسي التي تحقيق بالشعب جراء مواقفهم ، الان لا يجدي الوقوف في المنتصف الاتجاه واحد وعلى السودان أن تقف مع مصالحه مع محور السعودية لان كل العالم مع هذا المحور ، كما فعلت مع إيران التي دعمتهم طوال أكثر من 20 سنة ، وإلا فستجد نفسها في الطرف الداعم للارهاب وبالتالي يجوز مقاطعتها وضربها والمتضرر في هذه الحالة الشعب السوداني فقط .

        الرد
      2. 2
        الجقني

        أها خلاص بدينا العوارة؟
        نحن ما بنتعظ من حرب العراق الكويت؟؟؟

        الرد
      3. 3
        ابوريدة

        قطر قطر قطر.. لبيك قطر ودي دايرة ليها كلام الشعب السوداني مع قطر لانها الوحيدة الوقفت معانا بدون مقابل وقت الشدة والحصار ولانها دولة لم ترتكب خطا. ولانها ذات مباديء ونحن ضد اي معسكر فيه مصر.. هذه الفتنة وراها مصر تريد ان تحجم دور قطر بواسطة السعودية والامارات. والسعودية والامارات دول م عندها ذمة ولا عهد ممكن تبيعك في اي لحظة مثلما تبيع قطر الان. اكرمتنا قطر ايما اكرام وبدون تردد نحن فدي لقطر.. قال الشاعر
        انت اكرمت الكريم ملكته… وان انت اكرمت اللءيم تمردا..

        الرد
      4. 4
        Sabir

        أي بداية ( غلط ) النتيجة النهائية ( فيها ) غلط ..
        .
        .
        وما بُنيَّ ( على ) باطل فهو باطل ..
        .
        .
        هنالك ( ودائع ) مليارية من تميم ( ولد ) موزا ..
        هنالك ( دعومات ) مليونية من سلمان ..
        هنالك ( أمارات ) من الإمارات ..
        هنالك ( أولادنا ) متاريس ودروع بشرية في اليمن ..
        هنا ( خلاف ) في أين ( نقف ) نحن من الخلاف ..
        بل ( هنا ) إختلاف ..

        الرد
      5. 5
        ناصح

        بسم الله والصلاة والسلام علي الحبيب المصطفي
        الكل يعرف سباسات الدول مبنيه علي المصالح محل ماتجد فيه مصلحه فهذا مكانك
        لكن ايضا الوفاء بالعهد والوقوف بجانت الحق فضيله الكل يعلم ان هذه المشكله هي عبارة ان ضغط لدوله قطر حتي ت توافق علي اعلان حماس ارهابيه حتي يتم التطبيع مع اسرايل بالله كيف لدوله مثل ااسعوديه ان تطعن قطر مقابل اسرايل لذلك بالنسبه لنا كسودانيه اذا طلب منا الاختيار ولا اتمني ذلك لكن اذا طلب يجب اختيار قطر لان قطر عندما نمر بظروف صعبه لم نجد الا قطر يكون عيبا علينا اذا احتاجت لنا وقت الشدة ان نخزلها اما بخصوص السعوديه لا امان لها كم تخلت عن بنو عمومتها في لحظه ليس ببعيد ان يطبق هذا علينا والكل يعرف مدي المساعدات التي قدمتها قطر مع المظلوين حول العالم بدن مقابل علي المدي الغريب لذلك اكرر اذا خيرنا علينا بقطر اما بخصوص رفع العقوبات هذه من عند الله اذا اراد الله ذلك فسيتم باذن الله عشنا اكثر من عشرين عام محاصرين فلم نموت سنعيش بهذه الطريقه الي ماشاالله

        الرد
      6. 6
        انور

        نطالب الحكومة ان لاتلتفت لقول هؤلاء المخربين للعلاقات مع دول الخليج وكلام غندور عين العقل ويجب ان يكون السودان محايدا فكل دول الخليج احباء للسودان وكلهم لديهم جميل ومعروف على السودان والشعب السوداني ونرجو عدم الانحياز لدولة دون الاخرى ودول الخليج اشقاء مع بعضهم وسيحلون قضيتهم ان شاء الله

        الرد
      7. 7
        الله لينا من هؤلاء

        يا مسخ البشر يا رؤس التنة و ملهبي النار الشرر انطموا والجموا لسانكم. لا تحشرونا في اشاء نحن ليس منها ولا بتعنينا. الحياد فقط. تقيف مع قطر بكره تصالح مع السعودية حسرنا طرف مهم.وقفت مع السعودية و بكره قطر تصالح السعودية خسرته اخ ثاني. موقف الحكومة عقلاني الانتين لنا اخوه نسعي في اصلاح زات البين فقط. كفاية ازمة الخليج الثانية انتهت في الخليج و لليوم اثارها باقية في الخرطوم.

        الرد
      8. 8
        سهل

        هذا اختبار للسودان بصراحة الموضوع فيه حيرة نامل من الخليج عدم اشعال الفتنه وتحكيم العقل والجلوس في البيت الخليجي وتقديم تنازلات من كل الاطراف للمصلحة العامة وعدم سوء الفهم الوقت الحالي المصلحة يقف السودان مع السعودية ولكن وفاء السودان يمنعه من ذلك اجل الاقرب الحياد حتي نري 12يوليو في رفع ام لا . وزير الخارجية كلامه صح ولكن عليه السفر لدول الخلاف لبذر بذره لاسيما لدينا قوات في اليمن يكون لنا ممكن راي وحل . وعلي الاخوان مغادرة الدوحة لعدم احراجها ولمصلحة الخليج والعرب لان اقتصاد المسلمين في هذه المنطقه الحساسة وايران من الواضح تصيد في المياه العكرة . وفي النهاية كلهم اخوننا ومسلمين وعليهم حق علينا.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *