زواج سوداناس

قوش: (الحكومة معروف عنها إسلاميتها فهل تخلت عن شعارها الإسلامي؟)



شارك الموضوع :

رفض برلمانيون يمثلون تيارات اسلامية مختلفة بما فيها المؤتمر الوطني ، موقف الحكومة المحايد تجاه الازمة الخليجية قبل ان يطالبوها بالانحياز الى دولة قطر،ودعا البرلماني، مدير جهاز الأمن السابق، صلاح قوش، الحكومة باتخاذ موقف واضح يرفض تصنيف جماعة الاخوان المسلمين وحركة حماس كمجموعات ارهابية على نحو ما تدعو الرياض وابوظبي، والمنامة، والقاهرة،وطالب قوش الحكومة امام البرلمان أمس، بوضع خطوط حمراء يتم التفاوض عليها مع دول الخليج ازاء جماعة الاخوان وحماس لانهما ليست ارهابيتين، واضاف ( يجب ان يكون موقفنا واضحا ولا أحد يلومنا،وتساءل قوش: الحكومة معروف عنها اسلاميتها فهل تخلت عن شعارها الاسلامي؟)، وذكر ان رفض تنصنيف هذه الجماعات التحررية بأنها ارهابية لا يعني دعمها، وواضح ان دول الخليج لا ترغب في تصنيف هذه الجماعات كارهابية فحسب بل مقاتلتها،من جهته، اعتبر رئيس لجنة الثقافة بالبرلمان، رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى، ان (واجب الوفاء يحتم على الحكومة الوقوف الى جانب الدوحة التي ساندت الخرطوم وقت الشدة)،في الاثناء، حذر رئيس حزب الامة الوطني، عبد الله علي مسار، من تكرار سيناريو الانحياز للعراق في حرب الخليج الثانية، وطالب الحكومة باتخاذ موقف واضح بعد دراسة متأنية من الازمة الخليجية التي وصفها بالخطيرة ولا يجدي معها الحياد أو المنطقة الوسطى أو العواطف أو المجاملات،بينما اعتبر رئيس حزب التحرير والعدالة التجاني السيسي، أن ما جرى في دول الخليج يضع السودان في موقف حرج، في اختيار من ساند وقت الشدة كقطر وبين من رمم معه علاقته قريباً،ورأي السيسي، أنه يتعين على الخرطوم اخلاقياً الوقوف الى جانب قطر، واقترح ارسال مبعوث سوداني الى عواصم الدول الثلاث لاحتواء الموقف.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ودتكتوك

        حرامى دجال

        الرد
      2. 2
        متابع

        لاننسي ولن نتخلي عن قطر ولكن في هذا الخلاف من الحكمة الحياد!!!لان الخلاف حيزول بالتدخلات والوساطات وتبقي مواقف الدول كماهي !

        الرد
      3. 3
        عابر

        البرلمان يقصد ان نتخلى عن السعوديه مثلا. يعنى لا تنفعوا تحلوا القضايا الداخليه لا الله فاتح عليكم بالحكمة فى العلاقات الخارجيه كلوا ولا السعوديه . متى حتتعظوا!

        الرد
      4. 4
        الكوشى

        يا قوش والطيب وغيرهم السياسة فن الممكن

        أولا أسلاميا
        فى نزاع بين طرفين نرده للدين (وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ۖ فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّهِ ۚ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)
        ثانيا سياسيا
        الظرف حساس يقتضى الوقوف على الحياد حتى تنقشع الغمامة وتتضح الرؤية وليس مطلوبا منى أن أكون مع طرف ضد طرف يعنى نكون خلايجة أكثر من الكوبيتة أو العمانيين
        ثالثا تاريخيا الناس ديل الدول ال3 تحديدا عاملين زى الشفع بكرة بتصالحو كان ما براهم بأوامر من الكفيل الامريكى
        أخيرا منطقيا
        موضوع رفع العقوبات ألبدو وما تطولو لسانكم أصلا كان يجب أستدعاء وزراء الصحة والرياضة والتجارة لأستجوابهم عن الاسهالات والفيفا وفواكه وخضروات الصرف الصحى المستوردة ناس بتمارس السياسة 30 سنة ومرت بتجارب كثيرة ولا تتعظ (عبط وهبل)

        الرد
      5. 5
        Alkarazy

        إمشي يااعور….ايها الكلب الاسود.الشيخ مات في دنبو ٧لفات

        الرد
      6. 6
        ود الحاج

        سبحان الله قوش يتحدث عن الاسلام…يا اخي انت رجل استخبارات وبس وفشلت فيها وايامك الجماعة نا وقفو الا عند كبري ام درمان … من اي صنف انت.. حديثك دا الحنانة وسط حريم الحنة ما بتقوله…الامور لا تتخذ بهذا الشكل …وي الطيب خلاص لقيت نصيبك في الكيكة ودخلت ايدك في كيس الدقيق…نقطونا بصمتكم… شوفو قضايا البلد ..شوفو الفساد شوفو الاسهالات المائية شوفو الصحة شوفو التعليم…نقطونا بساتكم …اتقو الله فينا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *