زواج سوداناس

يصدمها قطار وتنهض حية ترزق!



شارك الموضوع :

معظم السكان البالغين في الهند أكثر من مليار و300 مليون، لم يصدقوا طوال 3 أسابيع خبراً عما حدث لمراهقة اسمها براتيكشا ناتيكار، إلا حين ظهر فيديو منذ يومين فقط، بثته أشهر المحطات التلفزيونية فيها.

وفي الفيديو تظهر البالغ عمرها 19 سنة، وهي تركض على السكة الحديد، متحدثة في الوقت نفسه إلى أحد الأصدقاء عبر هاتفها الجوال، من دون أن تتنبه أو حتى تسمع هدير قطار أقبل نحوها في محطة للمترو بمدينة مومباي، لأن سماعة الهاتف الجوال كانت في أذنيها تستمع منها إلى حديث الدردشة مع الصديق.

وصدمها القطار واختفت تحت عجلاته أمام عشرات الناظرين إليها في المحطة، وبمعجزة إلهية مشهودة من ملايين تابعوا الفيديو فيما بعد، خرجت براتيكشا من تحت العجلات حية إلى مستشفى بالمدينة عالجها من رضوض بسيطة، مع أنه تابع سيره فوقها إلى درجة أنها اختفت تحته، بحسب ما نراها في الفيديو، إلا أن شيئاً من أسفله لم يمس جسمها ولم يكن قاتلاً عليها بالمرة.

توقف سائق القطار وهو يظن أنه قتلها، وراح يندب حظه ونصيبه، إلا أنه فوجئ بمن نزلوا إلى حيث العجلات متوقعين إخراجها من المكان جثة هامدة، وهم يصعدون بها إلى رصيف المحطة حية تتنفس مثله ومثلهم تماماً.

كان ذلك في 13 مايو الماضي، ولولا ظهور الفيديو منذ يومين، ورؤية الهنود للفتاة تظهر في آخر وهي تتحدث إلى المحطة نفسها في مقابلة تلفزيونية قالت فيها إنها لا تدري ما حدث، ولم تجد نفسها إلا وقد استيقظت في المستشفى، لما صدق أحد منهم الخبر عن قطار يصدم مراهقة بهيكله العملاق، ثم تخرج كما الشعرة من العجين.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *